انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

استئصال المبيض وأبرز المعلومات عنه

فريق مقال للكتابة10 أشهر

إستئصال المبيض يشير إلى الإزالة الجراحية للمبيض ويقصد هنا إزالة مبيض أو كلا المبيضين معاً كما قد تقوم الجراحة على إزالة المبايض فقط أو قد تكون جزء من عملية إستئصال الرحم.

كل المعلومات التي تخص استئصال المبيض

ما هو المبيض

ما هو المبيض

ما هو المبيض

  • المبيض هو غدة تناسلية مسؤولة عن وجود الهرمونات فى جسم المرأة للتحكم فى الدورة الشهرية وتعزيز صحة القلب والعظام فالمبيض يحتوى على البويضات التي تساعد على نموهم والتي تؤدى أيضاً للحمل.
  • فى بعض الحالات قد يضطر الطبيب لإجراء عملية استئصال المبيض أما من خلال جراحة المنظار أو جراحة شق البطن وذلك للعديد من الأسباب.

أسباب إستئصال المبيض

  • عملية استئصال المبيض تتضمن إزالة مبيض واحد أو الإثنين وهو ما قد يتسبب فى الدخول لمرحلة انقطاع الطمث بالإضافة إلى عدم القدرة على الحمل والإنجاب حيث أن المبيض هو المسؤول عن إفراز هرمونات الإستروجين والبروجسترون.
  • هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع الطبيب لإجراء عملية استئصال المبيض، ومن أهمها ما يلى: الإصابة بالخراج البوقي المبيضي (Tubo-ovarian abscess): هو جيب مليء بالصديد ينشأ في المبيض وقناة فالوب بسبب تكاثر البكتيريا بهذه المناطق.
  • الإصابة بسرطان المبيض: يتم استئصال المبيض إذا لم يستجب المبيض للعلاج أو فى حالة انتشار الورم السرطاني بشكل كبير.
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الثدي.
  • الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي.
  • التواء المبيض: يعيق التواء المبيض تدفق الدم إلى المبيض كما يسبب ألم شديد لذلك يتم استئصال المبيض فى هذه الحالة. 
  • عدوى في المبيض: يتم استئصال المبيض إذا كانت العدوى شديدة ولا يمكن السيطرة عليها وعلاجها.  
  • علاج مشكلة الحمل خارج الرحم: هي حالة تحدث للعديد من النساء لكن من النادر أن يتم استئصال المبيض في هذه الحالة.

أنواع استئصال المبيض

أنواع استئصال المبيض

أنواع استئصال المبيض

  • استئصال المبيض الثنائي: يتم إزالة المبيضين فى هذه العملية.
  • إستئصال الرحم والبوق والمبيض: يتم إزالة المبيض وقناة فالوب التي تساعد فى توجيه البويضات من المبيض إلى الرحم.
  • إزالة المبيض من جانب واحد: هي عبارة عن عملية استئصال مبيض واحد فقط.
  • استئصال البوق والمبيض الثنائي: يتم فى هذه العملية إزالة قناتي فالوب والمبيضين.

هل إستئصال المبيض له تأثير على الحمل أم لا؟

  • للإجابة على هذا السؤال يجب تحديد نوع عملية استئصال المبيض الذى ستجريها المرأة فإذا كان استئصال المبيض من جانب واحد أي إزالة مبيض واحد فهذا يعنى أن المرأة يمكن أن تصبح حامل فى المستقبل مما يعنى أنه قد لا يؤثر على الحمل لكن هذا لا يعنى أن المرأة لأبد أن تحمل حيث قد تكون هناك عوامل أخرى تمنع الحمل بعيداً عن استئصال المبيض.
  • إذا قامت المرأة باستئصال المبيضين فالطبع ستؤثر عملية الاستئصال على حدوث الحمل أي أنها لن تكون قادرة على الحمل والإنجاب مرة أخرى وذلك لأن الجسم لن يطلق أي بويضات.

هل إستئصال المبيض يزيد الوزن؟

  • غالباً فى معظم الحالات قد يسبب إستئصال المبيض زيادة وزن النساء اللاتي خضعن لاستئصال المبيض والرحم خلال السنوات التي تلى عملية الاستئصال بشكل أكبر من النساء اللاتي خضعن لاستئصال الرحم فقط أو لم يخضعن لعمليات جراحية.
  • طبقاً لدراسة أجريت على النساء المصابات بطفرة وراثية في جين BRCA1 أو جين BRCA2 لدراسة تأثير إزالة المبيض على زيادة الوزن تبين أن النساء المصابات بهذه الطفرة تكون أكثر عرضه للإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض مدى الحياة.
  • الخضوع لعملية استئصال المبيض أمر ضروري حيث بساعد على خفض نسبة خطر الإصابة بالسرطان وقد تبين ارتباط استئصال المبيض بزيادة الوزن كعرض من الأعراض الجانبية.
  • استئصال المبيض الثنائي مرتبط بزيادة نسبة الدهون فى الجسم. اكتسبت النساء اللاتي خضعن لعملية استئصال الرحم وإزالة المبيض 0.21 نقطة من مؤشر كتلة الجسم في كل عام بعد الجراحة وهو ما يعادل 0.45 كيلوغرام بالاعتماد على طول ووزن المرأة.

توقعات عملية استئصال المبيض

قبل العملية

  • قبل إجراء عملية استئصال المبيض يقوم الطبيب بإجراء فحوصات كفحوصات البول والدم واختبارات كالاختبارات البدنية كما يمكنك مناقشة ما يمكن توقعه أثناء وبعد الجراحة مع الطبيب.

الجراحة المفتوحة في البطن

  • يقوم الطبيب فى الجراحة المفتوحة للبطن بشق البطن ثم يفصل بين عضلات البطن ، ويربط الأوعية الدموية بشكل مؤقت من أجل منع النزيف حتى ينتهى من إزالة المبيض أو المبيضين ، ثم يقوم بخياطة الجرح.

بعد العملية

  • عادةً تتطلب العمليات الجراحية من 2-3 أسابيع من الراحة والاهتمام لذلك يجب أن يكون هناك شخص مصاحب للمرأة فى الأيام الأولى بعد الجراحة.

فترة الشفاء من عملية استئصال المبيض

  • التعافي من عملية استئصال المبيض يعتمد على عدة عوامل منها نوع الجراحة فجراحة المنظار تحتاج إلى يوم واحد فقط فى المستشفى بينما تحتاج جراحة فتح البطن إلى يومين أو أكثر بالمستشفى.
  • تختلف نصائح التعافي من شخص لآخر لكن هناك بعض النصائح العامة حول التعافي منها ما يلى.
  • الراحة قبل الجراحة وخلال فنره التعافي بعد العملية.
  • التنفس العميق والاسترخاء.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة.
  • الالتزام بالنظام الغذائي المحدد من قبل الطبيب.
  • الابتعاد عن المخاطر التي تؤدي إلى العدوى كالاستحمام وارتداء الملابس الضيقة.
  • الالتزام بإرشادات الطبيب التي تتعلق بكيفية العناية بمكان الجرح.

مخاطر إستئصال المبايض

مخاطر إستئصال المبايض

مخاطر إستئصال المبايض

المخاطر المحتملة بعد الجراحة مباشرة

  • النزيف والعدوى.
  • إصابة الأعضاء الداخلية وهذا نادراً ما يحدث.
  • وجود ندبة مكان الجرح.

المخاطر قصيرة المدى

  • التعب بعد الجراحة بالمنظار لمدة 3-4 أسابيع وفى حالة إجراء جراحة تعتمد على إحداث شق في البطن فقد يستمر التعب لمدة 6 أسابيع.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بألم نتيجة الشق أو تضخم في تجويف البطن بسبب جراحة المنظار.

مخاطر طويلة الأمد مرتبطة باستئصال المبايض

  • يرتبط إزالة المبيض بالكثير من المخاطر طويلة الأمد، والتي منها ما يلى: عدم القدرة على الإنجاب.
  • انقطاع الطمث في فترة ما قبل انقطاع الطمث ، وهذا ما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام ومن أعراض انقطاع الطمث: التهابات وجفاف المهبل. وقلة الدافع الجنسي وإصابة بعض النساء بالاكتئاب والقلق بشأن فقدان الخصوبة.
  • الكثير من الأعراض الجسدية ، مثل: آلام فى المفاصل والعضلات وآلام الصدر وخفقان القلب وتشنجات عضلية، بالإضافة إلى الأرق وسلس البول.

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد