تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

أسباب و علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال

الرئيسية الطب و صحة الانسان أسباب و علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال
فريق مقال للكتابة 420
أسباب و علاج ارتفاع الحرارة عند الأطفال

ارتفاع الحرارة عند الأطفال من أكثر الأعراض انتشارا وتحدث بسبب تعرض الطفل لعدوى أو فيروس، ولكن هناك نسبة عالية من الأطفال التي تعاني من الارتفاع المتكرر لدرجة حرارة الجسم، مما يؤثر على حالتهم الصحية ويسبب لهم العديد من المشاكل الصحية على المدى البعيد. ولذلك نقدم لَك يا عزيزتي بعض العلامات والأسباب المختلفة لارتفاع درجة حرارة طفلك بالإضافة إلى أهم طرق خفض درجة الحرارة وكيفية علاج درجات الحرارة المرتفعة.

نحن نعلم أن هناك العديد من الأمهات يواجهون صعوبة في قياس درجة الحرارة سنشرح بالتفصيل كيفية قياس درجة حرارة طفلك.

كيفية قياس درجة حرارة الجسم

سنقدم لكِ طريقة قياس درجة الحرارة لتحصلي على القياس الأكثر دقة، استخدمي مقياس حرارة رقمي متعدد الاستخدامات، وكوني على علم أن درجة حرارة المستقيم ستكون أعلى من درجات الحرارة التي تقاس بطرق أخرى، وإليكِ الخطوات التي يجب إتباعها لقياس درجة حرارة طفلك عن طريق المستقيم بطريقة صحيحة:

  • نظفي مقياس الحرارة جيداً وغطي نهاية الترمومتر بفازلين.
  • اخلعي أي ملابس أو حفاضات من مؤخرة طفلك وقومي بوضح طفلك على بطنه على سطح آمن ومريح.
  • ثبتي طفلك في مكانه برفق في أثناء قياسك لدرجة حرارته حتى تحصلين على أدق قياس.
  • شغلي الترمومتر وأدخليه سنتيمترين فقط في مستقيم طفلك، إلا أن يصدر مقياس الحرارة صوتًا.
  • اسحبي الترمومتر وقومي بقراءة درجة الحرارة
أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

ما هي درجة حرارة الأطفال الطبيعية

تختلف درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال على حسب المرحلة العمرية، ولكن هل يوجد متوسط درجة حرارة معين لكل سن؟ وهل من الضروري أن أختار وقت معين لقياس درجة حرارة طفلي ؟

أَوَّلاً: درجة الحرارة الطبيعية للأطفال تتراوح بين 36. 6 درجة مئوية إلى 37. 2 ويعد الأطفال الرضع مصابين بالحمى إذا كانت درجة حرارتهم 38 درجة مئوية أو أعلى عند قياس درجة الحرارة عن طريق المستقيم، أو 37. 2 درجة مئوية أو أعلى عند قياس درجة الحرارة بطرق أخرى.

ثانياً: يمكن أن تختلف درجة الحرارة الطفل قليلًا من الصباح إلى المساء حيث إنها تنخفض درجة حرارة الجسم بشكل عام عند الاستيقاظ، وتكون أعلى في فترة الظهيرة والمساء.

متى تكون قراءة ميزان الحرارة علامة على الإصابة بالحمى ؟

يوجد ثلاث أنواع من قراءة ميزان الحرارة تدل على الإصابة بالحمى وهما:

  • قراءات الفم: 100 درجة فهرنهايت أي (37.8 درجة مئوية) أو أعلى.
  • وقراءات الإبط: 99 درجة فهرنهايت أي (37.2 درجة مئوية) أو أعلى.
  • قراءات المستقيم أو الأذن: 100.4 درجة فهرنهايت أي (38 درجة مئوية) أو أعلى.

أعراض ارتفاع الحرارة عند الأطفال

غالباً يبدأ ارتفاع حرارة الطفل ببطء، ثمّ يرتفع بشكل تدريجيّ خلال بضعة أيام، ولكن في حالات أخرى قد ترتفع درجة الحرارة بسرعة ولكن ما هي الأعراض التي تسببها الحرارة العالية لطفلك؟، وإليكِ الأعراض:

  • شعور الطفل بالانزعاج والتوعك والارتعاش.
  • يشعر الطفل بالتعرق عند نزول درجة حرارته، ويجب التنبيه إلى أن إذا كانت الحُمّى شديدة ولم يكن الطفل يتناول القدر الكافي من السوائل فإنّه قد يُعاني من الجفاف.
  • الشعور بآلام في الجسم.
  • شعور الطفل بالصداع أو ألم الرأس.
  • فقدان الشهية عند الأطفال.
  • يواجه الطفل بعض المشكلات في النوم مثل صعوبة في النوم أو النوم أكثر من المعتاد.

أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال

يوجد العديد من أسباب ارتفاع الحرارة عند الأطفال ولكنّ أكثر الأسباب شيوعاً على الإطلاق عادة ما تكون بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، ويمكن تلخيص أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل إلى الآتي:

  • الدفء المفرط نتيجة ارتداء الطفل الكثير من الملابس أو تغطية الطفل بأغطية ثقيلة.
  • العدوى الفيروسية.
  • العدوى البكتيرية.
  •  الأمراض الشائعة، مثل نزلات البرد والتهاب الحلق والتهابات الأذن والمثانة والكلى والجلد والالتهابات الأخرى.
  • عرض جانبي لبعض الأدوية التي تم إعطاءها للطفل.
  •  تناول التطعيمات الروتينية للأطفال.
  • الأمراض المتعلقة بالجهاز المناعي.
  • حدوث خلل في الهرمونات وعلي سبيل المثال: زيادة إفراز الغدة الدرقية.
  • حالات الإصابة بالسرطان لأقدر الله.

ما طرق خفض الحرارة عند الأطفال بسرعة

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لخفض درجة حرارة طفلك بسرعة ومن ضمنها ما يلي:

  • قومي بإعطاء طفلك دواءً مُضَادًّا للحمى، مثل “أسيتامينوفين” أو “إيبوبروفين” ولكن بعد استشارة الطبيب، لأن الجرعات تعتمد على سن الطفل ووزنه ودرجة حرارته.
  • اجعلي طفلك يرتدي الملابس الخفيفة، لأن الملابس الثقيلة تحبس حرارة الجسم وتزيد من ارتفاع درجة حرارة طفلك.
  • احرصي على تناول طفلك الكثير من السوائل مثل الماء أو العصائر، لأن الجفاف من مضاعفات الحمى.
  • امنحي طفلك حمامًا فاترًا وليس باردًا للغاية حتى لا يتعب أكثر، ثم جففي طفلك جيداً بعد الاستحمام والبسيه ملابس خفيفة.
  • حافظي على برودة بيتك بتشغيل التكييف أو المروحة.
  •  إذا وصلت درجة حرارة طفلك إلى 38.9 درجة مئوية، يجب اللجوء إلى الطبيب على الفور.
  • احرصي على عدم إعطاء طفلك أكثر من نوع دواء يحتوي على عقار “الإسيتامينوفين”، مثل بعض أدوية السعال والبرد.
  • اذهبي إلى الدكتور إذا كانت درجة الحرارة لا تنخفض بفعل الدواء وإذا استمر الأمر أكثر من ثلاثة أيام.
ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

علاج خفض الحرارة عند الأطفال

يوجد العديد من الأدوية المستخدمة لخفض درجة الحرارة ولكن يجب استشارة الطبيب قبل إعطاء طفلك أي نوع من الأدوية ومنها:

  • باراسيتامول (Paracetamol)
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية
  • Non
  • steroidal Anti
  • Inflammatory Drug
  • NSAIDs

وهناك العديد من الأدوية الأخرى، ولكن في كل الأحوال ، ينبغي استشارة الطبيب أولاً.

الوقاية من ارتفاع الحرارة عند الأطفال

من الخطوات التي تساعد على الوقاية من ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال:

  • غسل اليدين بشكل متكرر وخاصةً قبل تناول الطعام وبعد استخدام المراحيض.
  •  غسل الأطفال لأيديهم بعد العناية بالحيوانات الأليفة وعند التنقل بوسائل النقل العامة.
  • استخدام معقم اليدين في الحالات التي لا يتوفر فيها الماء والصابون.
  • تجنب ملامسة الأنف ، والفم ، والعينين ، فملامسة هذه الأجزاء تُعدّ من الطرق الرئيسية التي تدخل فيها الفيروسات أو البكتيريا إلى الجسم.
  • تجنب مشاركة الطفل للأكواب أو أواني الطعام مع الأطفال أو الآخرين عامة.
  • تغطية الفم عند السعال والأنف عند العطاس.

في الحالات التالية يجب التوجه إلى الطبيب

  • إذا استمرت درجة الحرارة المرتفعة لطفلك أكثر من ثلاثة أيام.
  • الأطفال الرضع حتى سن شهرين إذا حدث لهم أي ارتفاع في درجة الحرارة.
  • الحمى المصحوبة بالظواهر الآتية عند الأطفال: الصداع الشديد، الغثيان، القيء والنعاس أو حصول تغير في الحالة الإدراكية، الوجع عند البلع، الحـَرْق أثناء التبول، الطفح المنتشر على الجلد أو النفطات والاختلاجات (Convulsions).

الخلاصة

عزيزتي الأم، تتراوح درجة حرارة الطفل الطبيعية بين 36. 6 درجة مئوية إلى 37. 2 درجة مئوية، وتتنوع طرق خفض حرارة الطفل حسب درجة حرارة الطفل الحالية وسنه ووزنه. لذلك نصيحتنا إليكِ لا تعطي أي نوع دواء للطفل دون استشارة الطبيب. ولا تؤخري الرعاية الطبية للأطفال خاصة حديثي الولادة الذين يعانون من أي نوع من الحمى. وتجنبي استخدام الثلج أو الكحول أو المناديل المبللة لخفض درجة حرارة طفلك، فقط قومي بإتباع نصائحنا التي ذكرناها لكِ، مع تمنياتنا بالشفاء العاجل لطفلك.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة