أول صحيفة مصرية هي صحيفة الوقائع المصرية التي تم إصدارها في القرن التاسع عشر العشرينات تحديدًا عام 1828 في اليوم الثالث من شهر ديسمبر، وتم تأسيس هذه الصحيفة على يد السلطان محمد علي الذي كان واليًا على مصر في هذا الحين، لم تكن الصحيفة توزع على العامة في بادئ الأمر ولكن كانت فقط يتم توزيعها على الموظفين داخل الدولة وضباط الجيش وأيضًا على الطلاب الحاصلين على البعثة التعليمية..

كانت صحيفة الوقاع المصرية واحدة من أهم الإنجازات التي جرت في عهد محمد علي بجانب مطبعة بولاق التي كانت أول المطابع المصرية الحكومية، ضمن محمد علي أن توزع الصحيفة بطريقة صحيحة وناجحة عن طريق خطة توزيع محكمة، فقد كان من أراءه دعم الصحافة للنهوض بمستوى البلاد الفكري، وطلق العنان للمفكرين حتى يبدعوا وكانت هذه الصحيفة حِضنًا لكل من له فكرة، ومرآه لأخبار البلاد الداخلية والخارجية.

كيف تطورت صحيفة الوقائع المصرية

  • صحيفة الوقائع المصرية لم تكن تكتفِ فقط بنشر الأحداث الرئيسية فقط وإنما كانت تهتم بكل ما يخص الحركة العلمية والحركة المالية ونشر كل ما يتعلق بهم.
  • في بداية إصدارها كان حجم الصفحة سبعة وثلاثين سم مقسمة إلى قسمين ومكونة من أربعة صفحات.
  • كانت الصحيفة تكتب في بادئ الأمر باللغة التركية وكان يتم ترجمتها بعد ذلك إلى اللغة العربية، وفي الافتتاح الخاص بالصحيفة كانت الصحيفة بكل من اللغة العربية واللغة التركية.
  • كان المسئول عن القسم التركي في صحيفة الوقائع المصرية هو سامي أفندي، أما المسئول عن القسم العربي فقد كان شهاب الدين محمد إسماعيل.

رفاعة الطهطاوي رئيسًا للوقائع المصرية

  • تم تولية رئاسة التحرير إلى رفاعة الطهطاوي في عام 1842 وقد قام على الكثير من الإنجازات داخل الصحيفة.
  • قام رفاعة الطهطاوي بجعل اللغة العربية هي اللغة الأساسية التي تقوم عليها الجريدة وكان هذا أهم وأول إنجاز قام به، وأصبحت في ذلك الوقت بعض المواضيع فقط تتم ترجمتها إلى اللغة التركية.
  • أصبحت الصحيفة تقوم بنشر مواضيع مختلفة ومتعددة وأعاد إسماعيل باشا تنظيمها رغم إهماله لها في بداية توليه الحكم على مصر.

محمد عبده رئيسًا للوقائع المصرية

  • يعتبر العصر الذهبي الخاص بصحيفة الوقائع المصرية هو الوقت منذ تولي محمد علد رئاسة التحرير، الذي قام بتطوير الصحيفة وتجديدها والقيام بالعديد من الإنجازات.
  • أصبحت صحيفة الوقائع المصرية صحيفة ذات قلم مستقل وأصبح يصدر منها عددا مختلف في كل يوم جمعة.
  • أصبح هناك قسم خاص بالإعلانات داخل الصحيفة، كما أنه تم الاهتمام بأسلوب الكتابة بداخلها والحرص على أن يكتب باللغة العربية الفصيحة والصحيحة.

صحيفة الوقائع المصرية الآن

  • منذ عام 1911 وأصبحت صحيفة الوقائع المصرية هي الصحيفة الرسمية للحكومة في مصر حيث أنها تقوم حتى الآن بتوضيح جميع الأخبار والأحداث المهمة التي تدور في البلاد.
  • صحيفة الوقائع المصرية هي من أوائل الصحف التي نطقت باللغة العربية وكان بداخلها الكثير من رواد النهضة والفكر وحتى وقتنا هذا يتم إصدار صحيفة الوقائع المصرية باعتبارها الصحيفة الرسمية للحكومة المصرية.

أبرز الكتاب والمحررين في صحيفة الوقائع المصرية

  • رفاعة الطهطاوي من أهم المحررين والقادة الذين عملوا في صحيفة الوقائع المصرية، قام بالترجمة وأشرف على التعليم والصحافة ووضع خططًا محكمة لهم.
  • الإمام محمد عبده، تميز الإمام محمد عبده بفصاحة لغته وتطور فكره وكانت الصحيفة في عهده مستنيرة ومتألقة وتحتوي أفضل الكتابات والمقالات والتراجم.
  • سعد زعلول، قام سعد زغلول بالعمل في صحيفة الوقائع المصرية كاتبًا لمدة عامين وهو شخصية عامة قامت بتقديم العديد من الإنجازات وزعيما وطنيًا ذاع صيته.