تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

أهمية شروط الصلاة

الرئيسية اسلاميات أهمية شروط الصلاة
ghada-mohamed 349
أهمية شروط الصلاة

أهمية شروط الصلاة

شروط الصلاة

إن للصلاة شروطه وأركان فالركن يكون جزء من الصلاة أما الشرط فهو خارج عن أفعال الصلاة،  كما أن الصلاة من أركان الإسلام الخمسة واجب على كل مسلم أن يؤديها بكل خشوع وتأني، بالإضافة إلي أن الصلاة من أهم الأركان السلام وأول ما يحاسب عليه الله العبد يوم القيامة، وهي التي تقرب العبد من ربه وتعرف بأنها عماد الدين فرضها الله على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء المعراج، وهناك شروط لتكون الصلاة صحيحة وهي النية للصلاة، الوضوء، التوجه إلى القبلة الصحية، اللباس الساتر، أداء الصلاة في أوقاتها وهذه الشروط مهمه لتكون الصلاة صحيحة، وسنتعرف في ذلك المقال على هذه الشروط بالتفصيل.

النية 

  • إذا أردت أن يتقبل الله صلاتك عليك أن تنوي بالصلاة قبل أدائها، لأن الصلاة لا تقبل إذا لم تكن تنوي أدائها، لذلك تعد من أهم الشروط لتكون الصلاة الصحيحة، كما أن النية هي العزم على فعل شيء فعلى المصلي أن يستحضر قبل الدخول بقلبه الصلاة التي سوف يصلها وهذا الاستحضار الذي يشمل النية وهو الذي يحدد الصلاة عن الأخرى، كما أنك إذا أردت أن تفعل شيء تنوي قبلها فهذا ما عليك فعله قبل الصلاة فتكون الصلاة مقبولة.

الطهارة

عندما نتكلم على الطهارة فإننا نقصد ثلاث أنواع من الطهارة:

  • أولهم طهارة البدن حيث لا تصح الصلاة للمصلي وهو عليه أي نجاسة وهو يعلم
  • ثانياً طهارة الثوب فينبغي على المصلي أن يكون على يقين أن ثوبه طاهر لا نجاسة عليه قبل أن يدخل في الصلاة.
  • ثالثاً طهارة المكان لا يجوز الصلاة في مكان نجس لابد أن يكون المكان الذي نصلي عليه أن يكون طاهر كي تكون الصلاة صحيحة، وهنا تجدر الإشارة إلى أن المسلم ينبغي أن يتطهر قبل الصلاة والمقصود بالتطهير هنا أي أن يكون متوضأ أو متطهر.

التوجه إلى القبلة

  • يلزم على المصلي أن يتأكد أولاً من أتجاه القبلة قبل أن يدخل في الصلاة ثم يقف معتدلاً إلى القبلة ولا ينحرف عنها إلى جهة أخرى حتى تُقبل الصلاة، فإذا كان في مكان لا تعرف فيه القبلة مثل الصحراء فعليه أن يتحرى اتجاه القبلة سواء باتجاه الشمس نهاراً أو النجوم والقمر ليلاً فإن تيسر له ذلك وإلا أن يصلي إلى الجهات التي يغلب على ظنه أنها هي القبلة، وإذا كنت تعرف القبلة الصحية لا يجوز الانحراف عنها لكي تكون الصلاة سليمه.

اللباس الساتر

  • على المصلي أن يهتم بستر بدنه قبل أن يدخل في الصلاة لأن الرسول عليه الصلاة والسلام لا يجوز تحديد عورة الرجل في صلاته، والتي يجب سترها فقد أخبر أنه يجب ستر من الركبة إلى السرة فإذا كشف المصلي شيء من ذلك فإن صلاته لا تصح.
  • أما المرأة فإنها كلها عورة ولا يجوز لها أن تكشف شيئا من بدنها في الصلاة إلى الوجه والكفين، كما أنه لا يجوز الصلاة بثوب شفاف أو اللباس الضيق فإذا كان لباسها يخالف شروط لباس الصلاة في الإسلام فإن الصلاة تكون غير صحيحة.

بداية الوقت

  • إن لكل صلاة من الصلوات الخمس وقت بداية فلا تصح الصلاة قبل دخول وقتها، فمثلاً وقت صلاة الفجر يبدأ من أذان الفجر وينتهي عند شروق الشمس فلا يصح أن يصلي المسلم صلاة الفجر قبل بداية وقتها في أن وقتها عند تبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر.
  • وكذلك في جميع الصلوات ة، وذلك فمن حكمة الله تعالى وقدرته أن جعل الصلاة في أوقات مختلفة فمن غير الجائز الصلاة قبل الوقت، ولكن يمكن المصلى أن يؤدي الصلاة قبل وقتها إذا كان مسافر فيمكن مثلا أن يصلي صلاة الظهر مع العصر وهي تعرف بصلاة القصر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة