انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أهمية تحليل كعب القدم للمولود

فريق مقال للكتابة12 شهر

تحليل كعب قدم المولود من أهم الأشياء التي يجب أن تحدث عندما تتم ولادة الطفل، حتى يتم الكشف عن الحالات المرضية للطفل. ويتم اجراء تحليل كعب قدم المولود بعد الولادة بخمس أيام من خلال اخذ عينة من الدم من كعب الطفل وتحليلها. وتختلف الفحوصات والتطعيمات الإجبارية من دولة لأخرى، كما يمكن أن تختلف بعض البلدان عن الأخرى في الأمراض التي يكشف عنها تحليل كعب قدم المولود.

سوف نتناول في هذا المقال الهدف من تحليل كعب القدم للمولود والأمراض التي يكشف عنها بالإضافة إلى أضرار وعواقب إهمال تحليل كعب القدم وأهم فحوصات حديثي الولادة، فتابعوا معنا.

فحص الكعب لحديثي الولادة

يقصد بفحص قدم الطفل أن يتم أخذ عينة دم صغيرة من كعب المولود بعد ولادته بوقت قصير. ثم ارسال العينة إلى معامل وزارة الصحة من أجل تحليلها، وتحديد إن كان هناك أمراض الطفل مصاب بها أم لا، خاصةً اضطراب الغدة الدرقية.

ما هي أهمية تحليل كعب قدم المولود؟

تقوم وزارة الصحة بإجراء تحليل كعب قدم المولود بعد ولادتهم ب 5 أيام إلى 8 أيام لكي يتم اكتشاف نسبة الغدة الدرقية. وأيضاً لمعرفة إذا ما كان يعاني الطفل من قصور الغدة الدرقية. وذلك لملاحقة المرض مبكّرًا والبدء في علاجه سريعًا. لذلك يعتبر هذا التحليل في غاية الأهمية حيث يوفر لطفلك فرصة افضل للعلاج في حالة وجود أي أمراض.

الهدف من تحليل كعب القدم للمولود والأمراض التي يكشف عنها

الهدف من التحليل هو أن يتم اكتشاف هذه الامراض مبكراً والبدء في علاجها سريعاً ومن الامراض التي يكشف عنها تحليل كعب قدم المولود الآتي:

أهمية تحليل كعب القدم للمولود

أهمية تحليل كعب القدم للمولود

  • بيلة الفينيل كيتون: مرض وراثي يؤثر على طريقة التمثيل الغذائي للبروتينات، واذا لم يتم علاجه فمن الممكن ان يسبب إعاقة ذهنية.
  • التليف الكيسي: مرض يؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي، واذا لم يتم علاجه قد يسبب انسداد في انابيب وقنوات الرئتين والبنكرياس.
  • نقص هرمون الغدة الدرقية: بمعنى أنه لا يتم منح الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات اللازمة ويتم علاج هذا المرض من خلال استخدام هرمون درقي اصطناعي. وفي حالة عدم معالجة قصور الغدة الدرقية عند الأطفال، يمكن أن تؤدي إلى إعاقات بدنية وذهنية.
  • بيلة هوموسيستينية (Homocystinuria): مرض وراثي يصيب طفل من كل 100000 طفل ويسبب إعاقة ذهنية وأمراض عظمية وجلطات دموية.
  • مرض الخلايا المنجلية: مرض وراثي يصيب ​​الدم ويسبب الجلطات الدموية والسكتات الدماغية لذلك يعتبر الكشف المبكر عن هذا المرض هام حيث يقلل من خطر الإصابة بهذه الامراض.
  • نقص إنزيم MCAD: مرض يؤثر على طريقة تحويل الجسم من الدهون إلى طاقة.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي: مرض يصيب الغدة ويجعلها غير قادرة على انتاج ما يكفى من هرمون الكورتيزول المسؤول عن التحكم في مستويات السكر وضغط الدم والطاقة بالجسم.
  • نقص البيوتينيداز (Biotinidase Deficiency): مرض وراثي يتسبب في نقص إنزيم البيوتينيداز وبالتالي لا يتم إنتاج مادة البيوتين التي تعمل على تخليص الجسم من الدهون والكربوهيدرات والبروتين. ويتم علاج هذا المرض عن طريق جرعات من البيوتين من 5 الى 20 مليجرام في اليوم.

أمراض تنتج عن اضطرابات وراثية يكشف عنها التحليل

  • داء البول القيقبي Maple syrup urine disease: مرض وراثي شائع يتسبب في عدم قدرة الجسم على تكسير أجزاء معينة من البروتين أثناء عملية الأيض. وهى حالة تهدد حياة الطفل اذا لم يتم علاجه خلال أول أسبوعين من ولادته، وفي بعض الأحيان قد يسبب شلل.
  • إحماض الدم الإيزوفاليريكي isovaleric acidaemia.
  • بيلة حمض الجلوتاريك من النمط الأول glutaric aciduria type 1.

ويعد من الضروري على الأِشخاص الذين يعانون من أي أمراض وراثية في العائلة الاهتمام بإجراء هذا التحليل لطفلهم للتأكد من سلامة أطفالهم أو لعلاج المرض مبكراً.

موعد عينة الكعب

يعد أفضل وقت لسحب العينة من الطفل في اليوم الثالث حتى اليوم السابع من عمر الطفل، ويتم اجراء التحليل منخ خلال استخدام حقنة نظيفة ومعقمة جيداً ولم يسبق استخدامها من قبل، ويتم وخز كعب القدم بها بعد تدليكها. ثم بعد ذلك يتم وضع أنابيب شعرية دقيقة جدًا على نقاط الدم التي تخرج من قدم الطفل، ثم وضع نقاط الدم على بعض أوراق الترشيح وإرسالها على الفور إلى معامل وزارة الصحة. ومن الضروري أن يتم أخذ تلك العينة من الطفل بواسطة متخصصين؛ حتى لا يتم تحلل الدم أو تكسير الخلايا والحصول على نتيجة غير دقيقة.

كيف يتم سحب عينة التحليل من الطفل

يتم سحب العينة من قدم الطفل من خلال أنبوبة رفيعة تأخذ كمية قليلة من الدم لكي يتم تحليلها لاكتشاف إذا كان الطفل يعانى من أمراض لعلاجها مبكراً.

متى تظهر نتائج تحليل كعب القدم للمولود؟

في الغالب تظهر نتائج تحليل كعب قدم المولود بمجرد أن يتم الطفل 8 أسابيع، وفى بعض الحالات النادرة عندما تكون النتائج إيجابية يتم ابلاغ الوالدين مباشرة لإجراء المزيد من الاختبارات والفحوصات لعلاج المرض في مراحله المبكرة.

من المهم أن تعرف أن نتائج تحليل كعب قدم المولود غير مؤكدة بنسبة 100٪ ، فقد يظهر على الطفل أعراض مرض قد أظهر نتائج سلبية له أو العكس. كما قد لا يكون الطفل مصاب بالمرض ويظهر نتائج إيجابية.

أهمية تحليل كعب القدم للمولود

أهمية تحليل كعب القدم للمولود

عواقب إهمال تحليل كعب القدم

  • التأثير بالسلب على معدل نمو عقل الطفل وجهازه العصبي نتيجة وجود خلل في الغدة الدرقية عند الطفل.
  • التأثير بالسلب على قدرة الطفل على تكوين الأنسجة والتطور العضلي، خاصةً في مراحل عمره الأولى.
  • انخفاض معدل النشاط اليومي بشكل ملحوظ في حالة المقارنة بينه وبين أصدقائه في نفس العمر.
  • انخفاض درجة حرارة جسم الطفل ومعاناته طوال الوقت من برودة في الأطراف وعدم قدرته على التكيف مع درجات الحرارة.
  • إصابة الطفل باضطرابات هضمية، مثل الإصابة بالإمساك الشديد.

أضرار إهمال تحليل كعب القدم للمولود

  1. حدوث التأخر في النمو العقلي.
  2. يمكن أن يسبب اضطراب في النمو العضلي.
  3. الإمساك المزمن.
  4. هبوط في درجة الحرارة وبرودة الجسم.
  5. قلة الحركة.
  6. عدم استجابة الطفل للمحيطين.

تفسير نتائج تحليل كعب القدم

  • في حالة كانت النتيجة السلبية، فهذا معناه أن الطفل مُعافى وليس في حاجة إلى أي علاجات طبية.
  • أما إذا كانت نتيجة تحليل كعب القدم إيجابية؛ فهذا معناه أن هناك اضطرابات في الغدة الدرقية لدى الطفل وأنه في حاجة إلى العلاج للقضاء على هذا الخلل قبل أن يترك تأثيره السلبي على الجهاز العصبي للطفل.

أهم فحوصات حديثي الولادة

  1. تقييم حالة القلب.
  2. تقييم حاسة السمع.
  3. فحص حالة القلب.
فحص الكعب لحديثي الولادةيقصد بفحص قدم الطفل أن يتم أخذ عينة دم صغيرة من كعب المولود بعد ولادته بوقت قصير ثم ارسال العينة إلى معامل وزارة الصحة من أجل تحليلها وتحديد إن كان هناك أمراض الطفل مصاب بها أم لا خاصة اضطراب الغدة الدرقيةما هي أهمية تحليل كعب قدم المولود؟تقوم وزارة الصحة بإجراء تحليل كعب قدم المولود بعد ولادتهم ب 5 أيام إلى 8 أيام لكي يتم اكتشاف نسبة الغدة الدرقية وأيضا لمعرفة إذا ما كان يعاني الطفل من قصور الغدة الدرقية وذلك لملاحقة المرض مبكرا والبدء في علاجه سريعا لذلك يعتبر هذا التحليل في غاية الأهمية حيث يوفر لطفلك فرصة افضل للعلاج في حالة وجود أي أمراضالهدف من تحليل كعب القدم للمولود والأمراض التي يكشف عنهاالهدف من التحليل هو أن يتم اكتشاف هذه الامراض مبكرا والبدء في علاجها سريعا ومن الامراض التي يكشف عنها تحليل كعب قدم المولود الآتيcaption id=attachment60088 align=aligncenter width=1000 أهمية تحليل كعب القدم للمولودcaption بيلة الفينيل كيتون مرض وراثي يؤثر على طريقة التمثيل الغذائي للبروتينات واذا لم يتم علاجه فمن الممكن ان يسبب إعاقة ذهنية التليف الكيسي مرض يؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي واذا لم يتم علاجه قد يسبب انسداد في انابيب وقنوات الرئتين والبنكرياس نقص هرمون الغدة الدرقية بمعنى أنه لا يتم منح الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمونات اللازمة ويتم علاج هذا المرض من خلال استخدام هرمون درقي اصطناعي وفي حالة عدم معالجة قصور الغدة الدرقية عند الأطفال يمكن أن تؤدي إلى إعاقات بدنية وذهنية بيلة هوموسيستينية Homocystinuria مرض وراثي يصيب طفل من كل 100000 طفل ويسبب إعاقة ذهنية وأمراض عظمية وجلطات دموية مرض الخلايا المنجلية مرض وراثي يصيب ​​الدم ويسبب الجلطات الدموية والسكتات الدماغية لذلك يعتبر الكشف المبكر عن هذا المرض هام حيث يقلل من خطر الإصابة بهذه الامراض نقص إنزيم MCAD مرض يؤثر على طريقة تحويل الجسم من الدهون إلى طاقة تضخم الغدة الكظرية الخلقي مرض يصيب الغدة ويجعلها غير قادرة على انتاج ما يكفى من هرمون الكورتيزول المسؤول عن التحكم في مستويات السكر وضغط الدم والطاقة بالجسم نقص البيوتينيداز Biotinidase Deficiency مرض وراثي يتسبب في نقص إنزيم البيوتينيداز وبالتالي لا يتم إنتاج مادة البيوتين التي تعمل على تخليص الجسم من الدهون والكربوهيدرات والبروتين ويتم علاج هذا المرض عن طريق جرعات من البيوتين من 5 الى 20 مليجرام في اليومأمراض تنتج عن اضطرابات وراثية يكشف عنها التحليل داء البول القيقبي Maple syrup urine disease مرض وراثي شائع يتسبب في عدم قدرة الجسم على تكسير أجزاء معينة من البروتين أثناء عملية الأيض وهى حالة تهدد حياة الطفل اذا لم يتم علاجه خلال أول أسبوعين من ولادته وفي بعض الأحيان قد يسبب شلل إحماض الدم الإيزوفاليريكي isovaleric acidaemia بيلة حمض الجلوتاريك من النمط الأول glutaric aciduria type 1ويعد من الضروري على الأشخاص الذين يعانون من أي أمراض وراثية في العائلة الاهتمام بإجراء هذا التحليل لطفلهم للتأكد من سلامة أطفالهم أو لعلاج المرض مبكراموعد عينة الكعبيعد أفضل وقت لسحب العينة من الطفل في اليوم الثالث حتى اليوم السابع من عمر الطفل ويتم اجراء التحليل منخ خلال استخدام حقنة نظيفة ومعقمة جيدا ولم يسبق استخدامها من قبل ويتم وخز كعب القدم بها بعد تدليكها ثم بعد ذلك يتم وضع أنابيب شعرية دقيقة جدا على نقاط الدم التي تخرج من قدم الطفل ثم وضع نقاط الدم على بعض أوراق الترشيح وإرسالها على الفور إلى معامل وزارة الصحة ومن الضروري أن يتم أخذ تلك العينة من الطفل بواسطة متخصصين حتى لا يتم تحلل الدم أو تكسير الخلايا والحصول على نتيجة غير دقيقةكيف يتم سحب عينة التحليل من الطفليتم سحب العينة من قدم الطفل من خلال أنبوبة رفيعة تأخذ كمية قليلة من الدم لكي يتم تحليلها لاكتشاف إذا كان الطفل يعانى من أمراض لعلاجها مبكرامتى تظهر نتائج تحليل كعب القدم للمولود؟في الغالب تظهر نتائج تحليل كعب قدم المولود بمجرد أن يتم الطفل 8 أسابيع وفى بعض الحالات النادرة عندما تكون النتائج إيجابية يتم ابلاغ الوالدين مباشرة لإجراء المزيد من الاختبارات والفحوصات لعلاج المرض في مراحله المبكرةمن المهم أن تعرف أن نتائج تحليل كعب قدم المولود غير مؤكدة بنسبة 100٪ فقد يظهر على الطفل أعراض مرض قد أظهر نتائج سلبية له أو العكس كما قد لا يكون الطفل مصاب بالمرض ويظهر نتائج إيجابيةcaption id=attachment60089 align=aligncenter width=1000 أهمية تحليل كعب القدم للمولودcaptionعواقب إهمال تحليل كعب القدم التأثير بالسلب على معدل نمو عقل الطفل وجهازه العصبي نتيجة وجود خلل في الغدة الدرقية عند الطفل التأثير بالسلب على قدرة الطفل على تكوين الأنسجة والتطور العضلي خاصة في مراحل عمره الأولى انخفاض معدل النشاط اليومي بشكل ملحوظ في حالة المقارنة بينه وبين أصدقائه في نفس العمر انخفاض درجة حرارة جسم الطفل ومعاناته طوال الوقت من برودة في الأطراف وعدم قدرته على التكيف مع درجات الحرارة إصابة الطفل باضطرابات هضمية مثل الإصابة بالإمساك الشديدأضرار إهمال تحليل كعب القدم للمولود حدوث التأخر في النمو العقلي يمكن أن يسبب اضطراب في النمو العضلي الإمساك المزمن هبوط في درجة الحرارة وبرودة الجسم قلة الحركة عدم استجابة الطفل للمحيطينتفسير نتائج تحليل كعب القدم في حالة كانت النتيجة السلبية فهذا معناه أن الطفل معافى وليس في حاجة إلى أي علاجات طبية أما إذا كانت نتيجة تحليل كعب القدم إيجابية فهذا معناه أن هناك اضطرابات في الغدة الدرقية لدى الطفل وأنه في حاجة إلى العلاج للقضاء على هذا الخلل قبل أن يترك تأثيره السلبي على الجهاز العصبي للطفلأهم فحوصات حديثي الولادة تقييم حالة القلب تقييم حاسة السمع فحص حالة القلب

التعليق

أقرأ ايضا