انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أهمية المتاحف

Rehab Khaled3 سنوات

تعتبر المتاحف أماكن لعرض الآثار الفرعونية، والثقافية للبلاد، وهي متاحة للجميع لزيارتها، والتعرف على تاريخ حضارة العديد من البلاد، حيث انتشر بناء المتاحف على مستوى العالم، فيوجد حوالي 55ألف متحف في العالم، تحتوي المتاحف أيضا على العديد من المعلومات الحضارية للبلاد، لم يقتصر دور المتاحف على أنها مزار سياحي فحسب، بل أصبحت مصدر للمعلومات، حيث ساعدت في نشر الكثير من العلوم، وتوضيح كثير من تراث التاريخ العريق الذي يجهله البعض.

ما هو علم المتاحف

  • علم المتاحف هو علم منفصل عن علم الآثار، وهو من العلوم التي ظهرت حديثا، وتحديدا من نهاية القرن الحادي عشر، وحتى بداية القرن الثاني عشر، ويعتبر العالم مايكل هو أول عالم في علم المتاحف، كما أصدر أول كتاب باللغة اللاتينية عام 1727 يختص بهذا العلم، وأسماه “علم المتاحف”.
  • كما أخذ علم المتاحف في التطور بشكل كبير، واهتمام من جميع الدول، مما أدى ذلك إلى إنشاء المجلس الدولي للمتاحف، وكان مقره في نيويورك، كما توالت بعد ذلك إنشاء المؤسسات التي تهتم بدراسة علم المتاحف.
  • وأصبح أيضا علم المتاحف كغيره من العلوم التي تدرس للطلاب في الجامعات، والكليات خاصة كليات الآثار، وكليات السياحة.

ضرروة المتاحف

تتمثل ضرورة المتاحف وأهميتها في إعتبارها:

  • مؤسسة تحفظ الآثار الفرعونية.
  • عارضة لثقافة للبلاد.
  • كونها مزار سياحي، فهي تمتلك أهمية كبرى بجانب هذه الفائدة، حيث تبرز أهميتها في العديد من المجالات مثل :مجالات التعليم، ونشر الثقافة .

دور المتاحف في التعليم

  • تساهم المتاحف بشكل كبير في التربية، والتعليم، والثقافة، حيث تساعد في زيادة معرفة الشخص، وتطوير ثقافته عن طريق ما تحتويه من وسائل تعليمية، وتاريخية، والتي قد تفيد الدارسين والباحثين خاصة في مجال التاريخ.
  • كما أن للمتاحف دور عظيم في توسيع آفاق الشعوب حول العادات، والتقاليد في تاريخ الفراعنة، وتراثهم، وكيف استطاعوا بناء هذا الصرح العظيم، تساهم المتاحف في جعل عملية التعليم أكثر جذبا خاصة في مادة التاريخ للطلاب عن طريق زيارة هذه المتاحف بدلا من دراسة المادة نظريا، وذلك للربط بين المدرسة، والواقع التاريخي.
  • كما أن المتاحف تساعد في التعرف على تاريخ، وثقافة الأجداد مما يزيد روح الانتماء لدى التلاميذ، وتعمل المتاحف أيضا على تجسيد الوقائع التاريخية عمليا بدلا من قراءتها، بالإضافة لأنها تزيد من خبرات المعلم، ومعلوماته، وتقلل الإعتماد على الكتب المدرسية.

دور المتاحف في حفظ التراث

  • أصبح إنشاء المتاحف ضرورة ملحة تنادي بها الدول للحفاظ على تراثها الثقافي، والتاريخي، والذي يعتبر ثروة قومية للبلاد، حيث تعمل المتاحف على حفظ هذا التراث، وإظهاره في صورة رائعة للزائرين.
  • فالتراث الثقافي من مكونات هوية الشعوب، كما أنه إرث يتوارثه الأجيال جيل بعد جيل، حتى يستمر هذا التراث محتفظا بعراقته، وأصالته.

دور المتاحف الترفيهي

  • المتاحف من المؤسسات غير الربحية، فيستطيع الأشخاص زيارة المتاحف، والتجول بها، وأيضا إلتقاط الصور مع بعض الآثار مما يجعلها رحلة ترفيهية ومسلية للبعض.
  • وأيضا في بعض الأحيان تقوم بعض إدارات المتاحف بعمل العديد من الأنشطة، و المجالات الترفيهية مما يزيد من بهجة، وروعة زيارة المتحف.

دور المتاحف في غرس روح الانتماء 

  • تعمل المتاحف على غرس روح الإنتماء والفخر لدى أبناء الدول من خلال مشاهدتهم لأصالة، وعراقة ما قاموا به أجدادهم من بناء أهرامات، وتماثيل والعديد من المنشآت التي ظلت راسخة حتى الآن بالإضافة إلى العادات، والتقاليد الأصيلة التي تتوارثها الأجيال.
  • كما أن هذه الأشياء تجعلهم يفتخرون بأجدادهم، ويبذلون قصارى جهدهم في الحفاظ على هذا التراث حتى تتعرف عليه الأجيال التالية.
ما هو علم المتاحف علم المتاحف هو علم منفصل عن علم الآثار وهو من العلوم التي ظهرت حديثا وتحديدا من نهاية القرن الحادي عشر وحتى بداية القرن الثاني عشر ويعتبر العالم مايكل هو أول عالم في علم المتاحف كما أصدر أول كتاب باللغة اللاتينية عام 1727 يختص بهذا العلم وأسماه علم المتاحف كما أخذ علم المتاحف في التطور بشكل كبير واهتمام من جميع الدول مما أدى ذلك إلى إنشاء المجلس الدولي للمتاحف وكان مقره في نيويورك كما توالت بعد ذلك إنشاء المؤسسات التي تهتم بدراسة علم المتاحف وأصبح أيضا علم المتاحف كغيره من العلوم التي تدرس للطلاب في الجامعات والكليات خاصة كليات الآثار وكليات السياحةضرروة المتاحفتتمثل ضرورة المتاحف وأهميتها في إعتبارها مؤسسة تحفظ الآثار الفرعونية عارضة لثقافة للبلاد كونها مزار سياحي فهي تمتلك أهمية كبرى بجانب هذه الفائدة حيث تبرز أهميتها في العديد من المجالات مثل مجالات التعليم ونشر الثقافة دور المتاحف في التعليم تساهم المتاحف بشكل كبير في التربية والتعليم والثقافة حيث تساعد في زيادة معرفة الشخص وتطوير ثقافته عن طريق ما تحتويه من وسائل تعليمية وتاريخية والتي قد تفيد الدارسين والباحثين خاصة في مجال التاريخ كما أن للمتاحف دور عظيم في توسيع آفاق الشعوب حول العادات والتقاليد في تاريخ الفراعنة وتراثهم وكيف استطاعوا بناء هذا الصرح العظيم تساهم المتاحف في جعل عملية التعليم أكثر جذبا خاصة في مادة التاريخ للطلاب عن طريق زيارة هذه المتاحف بدلا من دراسة المادة نظريا وذلك للربط بين المدرسة والواقع التاريخي كما أن المتاحف تساعد في التعرف على تاريخ وثقافة الأجداد مما يزيد روح الانتماء لدى التلاميذ وتعمل المتاحف أيضا على تجسيد الوقائع التاريخية عمليا بدلا من قراءتها بالإضافة لأنها تزيد من خبرات المعلم ومعلوماته وتقلل الإعتماد على الكتب المدرسيةدور المتاحف في حفظ التراث أصبح إنشاء المتاحف ضرورة ملحة تنادي بها الدول للحفاظ على تراثها الثقافي والتاريخي والذي يعتبر ثروة قومية للبلاد حيث تعمل المتاحف على حفظ هذا التراث وإظهاره في صورة رائعة للزائرين فالتراث الثقافي من مكونات هوية الشعوب كما أنه إرث يتوارثه الأجيال جيل بعد جيل حتى يستمر هذا التراث محتفظا بعراقته وأصالتهدور المتاحف الترفيهي المتاحف من المؤسسات غير الربحية فيستطيع الأشخاص زيارة المتاحف والتجول بها وأيضا إلتقاط الصور مع بعض الآثار مما يجعلها رحلة ترفيهية ومسلية للبعض وأيضا في بعض الأحيان تقوم بعض إدارات المتاحف بعمل العديد من الأنشطة و المجالات الترفيهية مما يزيد من بهجة وروعة زيارة المتحفدور المتاحف في غرس روح الانتماء  تعمل المتاحف على غرس روح الإنتماء والفخر لدى أبناء الدول من خلال مشاهدتهم لأصالة وعراقة ما قاموا به أجدادهم من بناء أهرامات وتماثيل والعديد من المنشآت التي ظلت راسخة حتى الآن بالإضافة إلى العادات والتقاليد الأصيلة التي تتوارثها الأجيال كما أن هذه الأشياء تجعلهم يفتخرون بأجدادهم ويبذلون قصارى جهدهم في الحفاظ على هذا التراث حتى تتعرف عليه الأجيال التالية

التعليق

أقرأ ايضا