تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

أهمية المتاحف

الرئيسية السياحة والسفر أهمية المتاحف
rehab-khaled 1294
أهمية المتاحف

أهمية المتاحف

بدأت ظهور فكرة المتحف في العصر اليوناني، كان يطلق عليها ميوزيوم، وتعني مكان اقتناء الأشياء الثمينة والنفيسة، وبعد ذلت بدأت في الإنتشار بين الدول المختلفة والحضارات المختلفة، فظهرت في البلاد الناطقة في الإنجليزية وكانت تسمى Museum، ثم ظهرت في شمال إيطاليا وتحديدا في فلورنسا، ويطلق عليها يوزيون، وكانت متجمعة في قصر يمتلكه فارس نبيل، ليس ذلك فقط، بل مع مرور الوقت تطورت هذه الفكرة في إيطاليا، وأصبح يطلق على هذا المكان غاليري، Galley، وكانت على شكل غرف ضيقة تحتوي على نوافذ شفافة يعرض خلفها محتويات المتحف من صور أو تماثيل.

ما المقصود بالمؤسسات الثقافية  

  • المتحف هو مكان دائم، وهو مؤسسي ثقافي غرضه تربوي وتعليمي وترفيهي، ولا يتطلع هذا المكان إلى الأرباح فهو غير ربحي، إنما هدفه هو حفظ التراث وجمع التاريخ، وعرض الحضارة الإنسانية والطبيعية.
  • وهو الجهة أو المؤسسة التي تتولى جميع أنواع أعمال الصيانة اللازمة للتراث من أجل المحافظة عليه من التعرض لأي تلف، وتقوم بتقديم هذا التراث بطرق جميلة وممتعة.

الأهمية التاريخية للمتاحف

  • أكبر وأهم فائدة للمتاحف، هي أنها تجمع المقتنيات الثمينة التاريخية، وتجمع ما تبقى من الحضارات السابقة، وما تخلف عن القدماء.
  • ومن آثار وصور ومقتنيات قديمة أثرية، فتجمع هذه الأشياء في مكان واحد وتحافظ عليها وتقوم بترميمها وحفظها وحمايتها داخل جدران المتاحف، مما يساهم في حفظ التاريخ من المحو والضياع والتلف.

الأهمية الوطنية للمتاحف

  • هناك أهمية قومية للمتحف، فهو له فائدة في خدمة المجتمع وللفرد أيضا، فتقوم هذه المتاحف بحفظ وحماية التراث سواء الحضاري أو التاريخي أو الثقافي.
  • وتحفظ ما خلفه الأجداد من إبداعات فنية، ويحدث ذلك عن طريق جمع الأثريات والوثائق والمعلقات، ويتم تنظيفها جيدا ووضعها في المتحف لحفظها.
  • أما عن القطع التي بها عيوب فهي تحتاج إلى ترميم، فيقوموا المسئولون عن المتحف بترميمها، ويتم عرضها على الزوار بشكل ممتع وشيق.

الأهمية القومية والسياحية للمتاحف

  • أما عن أهمية المتحف الوطنية فهي تكمن في أن المتحف يساهم في تقدم مجال السياحة لأن المتاحف هي أهم الأماكن التي تستقطب السائحون من مختلف الأماكن.

الأهمية التربوية للمتاحف

  • وللمتاحف أيضا أهمية تربوية في أنها تشجع على البحث عن الآثار والتنقيب عنها بأسلوب علمي تربوي وباستخدام أساليب حديثة للحفر والبحث.
  • مع الرجوع إلى العلماء المتخصصون في هذا المجال، والإستفادة من خبراتهم سواء كانوا إقليميون أو عالميون.

الأهمية الفنية للمتاحف

  • وبما أن المتاحف دائما ما تحتوي على لمسات فنية إبداعية، فهذا يعني أن لها أهمية فنية من حيث أنها تزيد من الحس الفني وتزيد من الرؤية الجمالية للفرد، فتجعله يفكر ويدقق في التفاصيل الفنية المميزة.

الأهمية الثقافية للمتاحف

  • وتزيد المتاحف من المستوى الثقافي والفكري لدى الإنسان، فتقوم المتاحف ببذل كل ما في وسعها حتى تشجع أصحاب الفكر الأدبي والعلمي والفني.
  • فتقوم بعمل مراسم تكريم لهم، ليس ذلك فقط بل تنشر أعمالهم الفنية، وتقدم يد العوم في المجالات الفنية لمن يرغب في ذلك.

الأهمية العلمية للمتاحف 

  • وللمتاحف أيضا أهمية علمية متميزة، لأنها تقوم بمساعدة أفراد المجتمع على التعرف بتاريخهم وجدودهم وحضارتهم، وتعرفنا على الثقافات المختلفة للشعوب سواء ثقافة فنية أو تاريخية.
  • وتعتبر المتاحف هي المكان الذي يجعلنا نرى الماضي وأهميته، وكيف هو مرتبط بحاضرنا، وتجعل الفرد قادر على معرفة تاريخه وأثاره وحضارته وتراثه، وتعرفه على الحضارات الأخرى لباقي الشعوب.

الأهمية الاجتماعية للمتاحف

  • وللمتاحف تأثير على المجتمع، فهي تحاول ربط أفراد المجتمع بماضيهم وتراثهم، فتقوم المتاحف بتشجيع من لديه رغبة في البحث عن الآثار وجمعها.
  • ومن لديه هواية تجميع الأشياء الأثرية والمقتنيات التاريخية وتعرض المتاحف عليهم أنها تقوم هي بصيانة وترميم هذه الممتلكات وتقوم بتنظيفها، وتعرضها أيضا في المتاحف الآمنة للزائرين والسائحون.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة