فئة كبيرة من الأفراد ترى أن القراءة مجرد هواية، ويعتقدون أن هذه الهواية توجد بالفطرة فهناك شخص يحب القراءة فيمارسها وهناك شخص لا يحبها فلا يمارسها، وهذا من أكبر المعتقدات الخطأ حيث أن القراءة ضرورة لابد أن تكون في حياة كل فرد جزء لا يتجزأ منها، فإن كنت تقرأ فأنت تعيش وتحيا وتتنفس بشكل صحيح، فالقراءة تغذية للروح وللعقل وتجعلك قادر على مواجهة الحياة وضم جميع وجهات النظر وتقدير نفسك وتقدير الآخر، ومعرفة الكثير عن الكثير ونحن بدورنا سنساعدك في اكتشاف ومعرفة أهمية القراءة ودورها الكبير في حياتك وفي إحداث تغيرات إيجابية كبيرة تجعلك قادر على العيش بثقة وحكمة..

أهمية القراءة والفوائد التي نكتسبها من قرائتنا

يوجد للقراءة أهميات لا حصر لها، ولكننا في هذا الموضوع سنصب النظر على أهم الفوائد التي نجنيها من القراءة والتي تجعل القراءة ضرورة حياتية لا يمكن الاستغناء عنها أبدا.. تابعنا عزيزي القارئ..

تقوية مهارة الإدراك لدى الفرد

الفائدة الأولى والأهم التي سنتحدث عنها هي أن القراءة تعمل بشكل كبير وهائل على تقوية مهارة الإدراك أو تقوية الحس الإدراكي لدى الفرد، فالإنسان القارئ أو العقل القارئ لا يهرم أبدا، القارئة تغذي العقل وتجعل في استطاعته إدراك الأشياء من حوله بسرعة أكبر وشحن طاقة تعينه على العيش بتفكر وجهد منظم وحياة ناجحة، وتغير نظرته للمشكلات التي تواجهه ويتحسن من ردود أفعاله وإدراكه لكافة الأمور.

تحسين الشعور وتفادي التقلبات المزاجية

من أفضل الخطوات التي يجب أن تفعلها عند الشعور بضغط نفسي كبير أو توتر زائد أو تقلبات في المزاج، أو الشعور بمزاج سيئ أو عصبية شديدة، هي أن تذهب في رحلة مع كتاب..
القراءة تأخذك لعالم بعيد عن الواقع الذي يسبب لك التوتر والضغط النفسي، وتجعلك تفكر بشكل أبطئ وأبسط في كافة أمورك الحياتية، وتجعلك تعيش جو هادئ وخالي من الضوضاء فتفعل في عقلك استرخاء إيجابي يجعله يعدل من ردود أفعاله اتجاه ما يضايقه أو يحفز الشعور بالغضب داخله.

حافز قوي لتحقيق الهدف

لا يمكن أن تقوم بتحقيق الهدف في حياتك دون أن تقوم بفهم كافة التفاصيل عن هذا الهدف، وكافة النقاط المتعلقة به والقراءة تساعدك على ذلك..
بالقراءة تستطيع أن تصل إلى كافة المعلومات المتعلقة بحلمك أو هدفك وتستطيع أن تعرف عن أشخاص كان لهم نفس الهدف وعاشوا معه قصة نجاح فتتعلم منهم، أيضًا تستطيع رؤية اللذين لم يقدروا على تحقيق الهدف وأيضًا تتعلم منهم، فهي حافز قوي ومهم لتصل إلى ما تتمنى.

تقوية اللغة وتحسين التواصل

القراءة تجعلك تملك لسان قوي حيال اللغة التي تتحدث بها، أو اللغة التي تريد أن تتعلمها وتتواصل بها مع الآخرين، فكلما قرأت كلما قويت مفرداتك وأصبح لديك ذكاء لغوي، وجرأة في الحديث، وتمكن أكبر من إخراج الكلمات..
ومن أغلب النصائح التي نسمعها دائما هي أنك إذا كنت ترغب في تعلم لغة جديدة وممارستها بثقة فعليك أن تقرئها، فالقراءة من أهم الأسباب التي ستساعدك في إتقان هذه اللغة في وقت كثير وتحسن من تواصلك بها مع الآخرين.

زيادة الخبرة الحياتية

القراءة تجعلك تزور العديد من الأماكن وأنت تجلس في غرفتك، وتجعلك ترى أهم وأبرز الشخصيات وتتكلم معهم وتتعرف على نقاط ضعفهم وقوتهم، وتجعلك تعيش آلاف قصص الحب، وتمر بمغامرات مختلفة، وتشاهد مواقف مختلفة، كل هذا يضيف ويقوي خبرتك ويجعلك وكأنك عشت مئات السنين ورأيت الكثير..

مهما بلغت السطور فلن تشرح الكم الهائل من الفوائد التي تعطيه القراءة للفرد والمجتمع لذلك عليك من هذه اللحظة ألا يمر عليك اليوم دون أن تتخذ الكتاب رفيق دائم لك.