العلم يجعل الفرد المتعلم يشعر بالمزيد من الثقة والشجاعة والفخر بالذات، ويعطيه دائما حافز قوي للتقدم والسعي نحو الحياة راقية من جميع الجوانب المادية والمعنوية وفى هذا المقال سوف نستعرض سويا ما هي أهمية العلم في المجتمع

ما المقصود بالعلم

  • نجد في حياتنا اليومية أن كل شئ تحدث حوله هالة من الإختلافات والآراء حول أهميته أو عدم الأهمية أو الكمية المستفادة من ذلك الشئ، لكن هناك إجماع وثوابت لا يمكن إبداء أي اعتراض عليها أو الإختلاف عليها .
  • ومنها أهمية العلم فلا شك أن للعلم أهمية كبيرة فنجد أن كل الحضارات التي تقدمت كان ذلك التقدم سببه العلم وكذلك جميع الحضارات التي حدث لها ضمور وانتكاسات كان سبب ذلك هو التأخر والجهل وعدم الاهتمام بالعلم، فالعلم هو رأس المال الحقيقي هو الذي يجعل كل الفرص سانحة نحو الإزدهار والتقدم من خلال زيادة الوعي والمعرفة.

وصف دقيق للعلم:

  • يمكننا أن نصف العلم بأنه عبارة عن عملية ذات تكامل واستمرار هدفها هو دراسة كيفية عمل المادة أو الآلة أو المعدة ودراسة جميع التصرفات العامة والخاصة مع المراقبة ودراستها بشكل مفصل وذلك لقياس مدي تطورها وفي النهاية نصل الي تفسير وحل منطقي ودليل علمي يوجهنا ويقودنا نحو النظريات والتي من خلالها نتمكن من عمل الاختراعات والتفاعلات.
  • فنجد أن أعظم الاختراعات والجهود التي قدمها الإنسان وبالأخص العلماء منذ قديم الأزل كانت بدايتها هو الفضول العلمي الذي أثار فكر أحد العلماء وقاده نحو البحث والتفسير حتي وصل الي نظرية أدت الي إنتاج اختراع أفاد البشرية.

العلم والإزدهار في الحياة البشرية

  • إن العلم هو ذلك المنتج والهرم الذي ساعد في تكوينه وبناءه كل البشر بجميع الأعراق واللغات والتخصصات علي مر التاريخ والأزمان، فالعلم هو أساس القوة والمجتمع والأمة التي تتمسك بالعلم تكون اقوي الأمم وأغناهم.
  • بالعلم تستطيع أن تصنع الثروة من خلال الإستفادة من استخراج كل ما هو نافع من باطن الأرض، والعلم يمكننا من عمل الآلات المختلفة وبه نستفيد من جميع عناصر الطبيعة وتسخيرها لخدمتنا وبالعلم يستنير الوعي المجتمعي ويسهل حل جميع العقبات والمشاكل وفهم المشكلة ودراسة الماضي وفهم الحاضر والتنبؤ الدقيق بالمستقبل وتجنب العديد من الكوارث.
  • وبالعلم أيضا نستطيع به التوصل الي الحلول العلمية للظواهر التجارب وذلك دون اللجوء اللي التحيز أو الانحياز الي أي من الجوانب وإيجاد إجابات منطقية ذات الواقعية ومصداقية في جميع المسائل الفلسفية المعقدة.

 فوائد العلم للإنسان

  1. العلم هو القوة والقدرة واكبر دافع نحو التقدم والازدهار والتطور .
  2. العلم مكن الكثير والكثير من المجتمعات من التقدم والرقي والتطور وكان العلم هو السبب الرئيسي في صنع لهذه المجتمعات أكبر نهضة إنتاج إقتصادية وثروة.
  3. فكان دور العلم واضح وجلي في فتح ممرات لا نهاية لها في المجال التقني والتكنولوجي فبالعلم تمكن العلماء من اختراع الحاسب الآلي وخطوط الإنترنت التي جعلت من السهل الحصول علي ملايين المراجع في مختلف التخصصات والمجالات.
  4. ومن النعم التي توصلنا إليها بالعلم نعمة الكهرباء التي غيرت التاريخ وأنارت الحياة وحلت لنا الكثير من صعوبات الظلام وأنقذت الملايين وفتحت الأبواب الواسعة الفارة نحو الاختراعات والتقدم والتطور في كل المجالات، مثل المجال الطبي ففيه تمكنا من أجراء الجراحات بشكل أسرع وعمل الفحوصات دون الوقوع في الأخطاء البدائية وسهلت عمليات التعقيم ووفرت الكثير من الوقت.
  5. بالعلم اكتشاف القمر الصناعي وفلترة المياه وتسهيل التنقل بواسطة الطائرات والقطارات والسفن كما أن العلم حسن من الثقافات وكان لقيمة العلم أثر واضح في السمو بقدرات الإنسان.

أثر العلم على الحياة الإنسانية

  • يقوي العلم من أهداف الفرد ويعزز طموحاته ويعطيه العزيمة والإرادة القوية لتحقيق طموحاته.
  • العلم حل الكثير والكثير من المشاكل التي صنعها الجهل والعادات والتقاليد والتي كانت تهدم الحياة الأسرية، فقام العلم بحل هذه القضية بصورة ايجابية وعزز دور الأسرة.
  • يعتبر العلم درع منيع ضد العنف والغباء والتخلف والنمطية والتقاليد والإستغلال وكل هذه القيم الجاهلة الفاسدة التي تهدد المجتمع.