الحياة دون تنظيم ما هي إلا حياة فوضوية غير ناجحة لا تتحلى بأي هدف أو حلم، فالتنظيم أولى خطوات النجاح، فهو الذي يساعدك على التخلص من كل العبث والارتجال والفوضى ويجعلك تعيش حياة أخرى نظيفة ومنظمة ومرتبة، تستطيع أن تتنفس فيها براحة وتمشي على خطوات ثابتة نحو هدفك..
لا يوجد أي فرد في المجتمع يستطيع أن ينجح دون تنظيم، ولا يوجد أي مجتمع يستطيع أن يرتقِ دون تنظيم، حتى أننا نرى أن الشخص الذي يملك هدفا قوي ولا يستطيع أن يضع خطة منظمة أو مرتبة لحياته ليحقق هذا الهدف، يستعين بآخر يملك القدرة على تخطيط الحياة وتنظيمها ليعينه على الإنطلاق نحو هدفه وحفظ حياته من الفوضى والعبث.
سنتعرف في السطور التالية على معلومات هامة حول التنظيم وأهميته في حياتنا وهل يوجد أنواع للتنظيم أم لا..

 التنظيم في الدين الإسلامي

إذا كنا نحتار في تعريف التنظيم فعلينا أن ننظر إلى الدين الإسلامي، أكبر وصف وشرح ممكن للتنظيم، حيث أنه منذ بدايته وهو يمتلئ بالتنظيم ويحث عليه، فنرى التنظيم في انتشاره ونرى التنظيم في فروضه، ونرى التنظيم في كل ركن فيه، حتى الحرب والقتال نجد أن الله عز وجل أمرنا بأن نقاتل في صفوف كالبنيان المرصوص، حتى ونحن نقف للصلاة لابد أن نكون صفوفا منتظمة، وهذا كله يوضح ويبين معنى وأهمية التنظيم في الدين الإسلامي.

التنظيم العام أو التنظيم الاجتماعي

  • اختلف العلماء على تحديد هذا المصطلح فمنهم من قال أنه يعني السير على العادات والتقاليد، ومنهم من قال أنه يعني أن كل أسرة لها ما تقوم به من نُظم مختلفة في حياتها ومنهم من قال أنها الأعراف في المجتمعات.
    أما عن الرأي الذي كونته من كل هذا أن التنظيم الاجتماعي يشمل كل ما ذكر بالإضافة إلى تنظيم التعاملات بين الأفراد، وتنظيم الأعمال لإنتاج إيجابي، حتى أنه يشمل تنظيم الفكر والأسلوب في تقبل الاختلاف ورأي الآخر وكل ما يعارض شخصيتنا.

أنواع التنظيم

الكثير ربما يظن أن التنظيم هو خط واحد أو نوع واحد يمشي عليه الجميع وليس له أنواع، ولكن الحقيقة هي أن التنظيم له نوعان، نوع أول وهو التنظيم الرسمي، ونوع آخر وهو تنظيم غير رسمي وسنقوم بشرح كل منهما على حدا في النقاط التالية..

التنظيم الرسمي

هذا التنظيم هو عبارة عن وثائق ولوائح وقوانين تحكم المجتمع ولابد للجميع أن يسير وفقا لها ومن يعارضها يتعرض لعقوبة وهذا التنظيم وحده ينقسم إلى عدة فروع أو أنواع ومنها ما يلي:

  • تنظيم وظيفي: يمنح كل وظيفة لمن يستحقها أو تتناسب معه.
  • تنظيم عسكري: يمنح كل سلطة لمن يستحقها أو تتناسب معه.
  • تنظيم وظيفي رأسي: يجمع النوعين فبعد أن يعطي الوظائف، يعظي حقوق الإدارة والصلاحيات لكل فرد.

التنظيم الغير رسمي

هذا النوع من التنظيم هو الغير مرتبط بلوائح ثابتة أو قوانين محددة فكل فرد أو مجموعة عليها تنظيم حياتها أو عمل نظام خاص بها والسير وفقا له غير مرتبطة بلائحة معينة تسير عليها أو قانون ما يحكم خطتها.

أثر التنظيم على حياتنا

التنظيم له أثر بالغ في حياتنا، فشتان بين شخص منظم وآخر غير منظم ومن الأثار التي يتركها التنظيم في حياتنا ما يلي:

  • يساعد التنظيم على عدم تداخل الأفكار والشعور بالضغط العصبي والاكتئاب.
  • يجعلك تعرف ما قمت بفعله وما عليك فعله.
  • يجعل للمجتمع مظهر راقي وحضاري وثقافي.
  • يشجعك على الالتزام دينيا سواء بالصلاة أو الصوم أو أي تطوعات خيرية أو غيرها من الأعمال.
  • يساعدك أيضًا في إنجاز مهام والارتقاء في عملك بسرعة بالغة، لذا على الجميع أن يهتم بتنظيم حياته، وأيضًا أن يحترم القوانين التي تنظيم دولته ومجتمعه.