أهمية التغذية السليمة للرياضيين و الأطفال 

 

إن الاهتمام بالغذاء أمر ضروري وخصوصا لدى الأطفال والمراهقين فلا بد من أن تتابع الأمر تغذية أولادها حتى يتم بناء جسدهم بشكل قوي وحتى يتم تزويدهم بالطاقة اللازمة من الغذاء، ويجب على الأم أن تدرك ما هو الغذاء الصحي أو الغذاء المتوازن التي يجب أن يتناوله الأطفال والمراهقين بشكل أساسي حيث يجب أن تحتوي وجبات الأطفال والمراهقين على كافة الأطعمة التي تعطي الجسم الطاقة وتقاوم الأمراض فيجب أن يتم تنويع الأغذية بينهم، وذلك حتى يتم الحصول على العناصر الرئيسية من الغذاء

 

العناصر الغذائية الخاصة بالأطفال والمراهقين

  • يجب أن تحتوي كل وجبة على مجموعة من العناصر الغذائية التي تشتمل على وجود كربوهيدرات، وفيتامينات وبروتينات ومعادن ودهون وماء كل منهم بنسب محددة ويتم ذلك من خلال أن نقوم بتنويع عناصر الغذاء
  • يجب للطفل تحت سن تسع سنوات أن يتناول من كوبين إلى ثلاث أكواب من اللبن
  • بينما الأطفال من سن تسع سنين إلى سن إحدى عشر سنة يتناولون من ثلاث إلى أربع أكواب من اللبن
  • والمراهقين في فترة من سن 13 إلى سن 18 سنة يتناولون أربع أكواب من اللبن
  • بالنسبة للفواكه والخضروات: يتم تناول أربع حبات من الفاكهة التي لها حجم صغير أو حجم متوسط، أو نصف كوب من الخضروات المقطعة
  • يجب أن يتم تناول أربعة أرغفة أو كوب من الحبوب المطبوخة

 

وجبة الفطار وجبة أساسية للأطفال والمراهقين

  • وجبة الإفطار: تعد من أهم الوجبات التي يجب الاهتمام بها بالنسبة للطفل، وكثير من الأمهات تهمل في وجبة الفطار بسبب استيقاظ الطفل في وقت متأخر أو أن الأم تعمل وغيرها من الأسباب التي تجعلها تهمل وجبة الإفطار، وذلك يؤثر على الطفل بشكل سلبي ويؤثر على صحته وعلى تحصيله الدراسي، ويجب أن تحتوي وجبة الإفطار على الآتي:
  • شراب بارد أو شراب ساخن ويفضل أن يكون حليب
  • رغيف من الخبز أو أي نوع من أنواع الحبوب
  • نوع من الأطعمة الذي يحتوي على بروتينات وذلك مثل: البيض، أو الجبن، أو الفول
  • نوع من أنواع الفاكهة أو العصائر
  • إذا كان الطفل في المدرسة فمن الممكن أن يتم إعطاءه علبة من الحليب كامل الدسم، أو علبة حليب بنكهات مختلفة إذا كان الطفل لا يرغب في تناول الحليب منفردا
  • قطعة من الخبز مضافا لها أي من منتجات الألبان
  • قطعة من الخضار التي من السهل أن نتناولها مثل: قطع الجزر أو الخيار
  • قطعة من قطع الفاكهة

 

نصائح للتغلب على المشاكل الخاصة بالتغذية في داخل المنزل

  • يجب أن نحتفظ بمجموعات من الوجبات الخفيفة الصحية التي من السهل أن يقوم المراهق بتناولها وذلك لأن أغلب المراهقين لا يرغبون في أن يفعلوا أي شيء
  • وجود أنواع من البسكوتات الهشة والتي تمتلئ بالردة والتي توجد في أغلب الأفران، وذلك لأن الردة تقوم بالتقليل من امتصاص المعادن التي توجد في الطعام
  • من الممكن أن نعوض الطفل بأن يتناول الحبوب مع البقول مثل الفول الأخضر والأرز والذرة وذلك حتى يحصل على البروتين بدلا من اللحوم والبروتينات الحيوانية إذا كان لا يفضلها وذلك يسمى باسم البروتين المتبادل
  • الفواكه سواء كانت مجففة أو طازجة من المهم جدا تواجدها في المنزل وذلك مثل: المشمش، والزبيب المجفف والفواكه الطازجة، وذلك حتى يصبح من السهل تناولها وذلك لأن لها فوائد عظيمة فهذه الفواكه ممتلئة بفيتامين سي كما أنها تحتوي على الحديد والزنك والفيتامينات التي تفيد الجسم بشكل كبير
  • أن يتم توفير الخضروات طازجة ومغسولة في الثلاجة مثل: أعواد الكرفس أو الجزر والطماطم والخيار، وذلك حتى يصبح من السهل تناولها في حالات الجوع