تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

أهمية التجارة الإلكترونية

الرئيسية معلومات عامة أهمية التجارة الإلكترونية
ghada-mohamed 725
أهمية التجارة الإلكترونية

أهمية التجارة الإلكترونية

طرق التجارة الإلكترونية

مما لا شك فيه أن التجارة الإلكترونية تشكل الآن إحدى أكثر الطرق شيوعًا وإنتشارًا في إدارة المشاريع التجارية المختلفة وخاصة المشاريع التي تعتمد بشكل كبير على منتجات يتم استيرادها من الخارج والمنتجات التي يتم تصديرها للخارج أيضًا، وفى هذا المقال سوف نتحدث عن التجارة الإلكترونية بالتفصيل فقط تابعوا معنا المقال.

إذا أردت أن تبدأ في التجارة الإلكترونية فعليك أن تجد منتجات ذات جودة متميزة تجد من يشتريها يرغب في اقتنائها وتكون مطلوبة في السوق المحلي أو الخارجي.

Drop shipping دروب شوبينج

  • وهذه الطريقة تعتمد على وجود موقع إلكتروني لمورد على الإنترنت يعرض فيه جميع المنتجات التي يقوم بتوريدها لمن يرغب بها وأيضًا معلومات كافية عن جودتها وتاريخ إنتاجها وصلاحيتها وأوجه استخدامها وبالطبع الأسعار والأحجام في حالة المنتجات التامة الصنع ويمكنك الاستفادة من ذلك للترويج لمنتجك وزيادة هامش أرباحك فعلى سبيل المثال إذا بحث عن منتج أو سلعة معينة على مواقع الموردين ووجدت أن سعرها يتراوح ما بين 4 إلى 5 دولار فيمكنك عرض نفس السلعة إذا كنت تتاجر فيها أو تقوم بتصنيعها على متجرك الإلكتروني بسعر أقل وليكن 3.95 دولار على شرط أن تكون سلعتك تتميز بنفس مستوى الجودة فعندما يرى العميل أن سعر السلعة التي يبحث عنها مناسب له على متجرك الإلكتروني سيقوم بعمل طلب للسلعة فتقوم أنت بتحويل الطلب للمورد وتستفيد أنت من فرق السعر كهامش ربح لك وذلك بعد شحن السلعة أو المنتج للعميل مباشرة وتصلح هذه الطريقة لأصحاب رأس المال الصغير.

الموردين المحليين

  • المورديين المحليين في الدولة التي تقيم بها فمثلًا إذا كنت متخصص في منتج معين وليكن إكسسوارات الجوالات فسوف تتوجه إلى الأسواق الشهيرة المحلية الموجودة في البلد التي تقيم فيها وتطلب من التجار أن يعطوك قائمة بالأسعار للمنتجات التي تخص إكسسوارات الجوالات وهو مجالك على أن تكون أسعار مخفضة لتستفيد أنت من فارق السعر عند البيع للمستهلك النهائي كهامش ربح لك وبالطبع سوف تضيف ما اشتريته من المورد مباشرة على متجرك الإلكتروني مع عرض سعر البيع وتتميز هذه الطريقة بقلة درجة المخاطرة.

الطريقة التقليدية

  • وهي إنشاء مخزون من السلع أو المنتجات التي تريد أن تتاجر فيها فمثلًا تستطيع شراء أو استيراد كمية كبيرة من الملابس وعرضها على الإنترنت وتتواصل مع كمية من البائعين أو المستهلك النهائي لعرض أسعارك وذلك بعد دراسة السوق لتحديد السعر المناسب لك وللسوق وهذه الطريقة تمتاز بأنك لن تتكلف مصروفات شحن من المورد للعميل لأنك تحتفظ بالبضاعة بالفعل في مخزنك ويمكن للعميل أن يأتي إليك مباشرة وحتى لو كنت أنت ستقوم بتوصيل المنتج للعميل فغالبًا سوف يكون مكان العميل بالقرب منك.

مزايا التجارة الإلكترونية

  1. وصول أسرع للعميل في وقت قياسي.
  2. انتشار على نطاق أكبر في المنطقة التي تريد أن تتاجر فيها.
  3. زيادة الأرباح لأن السوق الإلكتروني أصبح شفاف ومكشوف بصورة أكبر من ناحية الأسعار وجودة المنتجات المعروضة.
  4. تستطيع أن تحدد ما يحتاجه السوق من منتجات بالضبط وفق البلد التي تتاجر بها.
  5. الأسعار التنافسية قللت من الاحتكار بشكل كبير.
  6. التعامل في التجارة الإلكترونية يكون بالعملة الصعبة مما يخدم الاقتصاد.
  7. تستطيع التخصص في نوع معين من المنتجات وتكون مورد رئيسي لها.
  8. أثبتت التجارة الإلكترونية أن صافي الدخل السنوي منها أكبر من صافي الدخل السنوي الناتج من التجارة التقليدية.
  9. المتجر الإلكتروني الذي تنشئه يتيح لك التعامل مع المواقع العالمية المتخصصة في التجارة في جميع أنحاء العالم مثل موقع أمازون وموقع علي بابا.
  10. تستطيع بيع منتج لا يوجد عليه طلب في السوق المحلي لعميل في سوق بلد آخر يطلب هذا المنتج بالتحديد.

محتويات المقالة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة