التعامل مع الناس هو أمر لا مفر منه، فالإنسان كائن اجتماعي بطبعه يعيش في جماعات، سواء كانت كبيرة أو صغيرة، وبالتالي فهو يتعامل مع أفراد كل منهم يمتلك صفات مختلفة، ولذلك اهتم علم النفس بتحليل هذه الشخصيات وتصنيفهم لفهم سلوكياتهم ودوافعهم وكيفية التعامل معها.

 عوامل تكوين الشخصية

الشخصية هي السمات والصفات التي تحدد طريقة تفاعل الفرد مع مجتمعه وبيئته الخارجية وهي تشمل الصفات النفسية والجسدية والمبادئ والمشاعر والعادات والتقاليد.

 هناك العديد من العوامل التي تؤثر وتعمل على تكوين شخصية الفرد ومن أهمها:

  1. العوامل البيولوجية والفسيولوجية.
  2. العوامل البيئية الخارجية.
  3. أساليب التربية والتنشئة.
  4. العامل الديني.

الشخصية العصبية

  • تميز صاحب هذه الشخصية بكثرة انفعالاته وسهولة استفزازه ودائما ما يكون صوته عال.

الشخصية النرجسية

  • هي شخصية يتميز صاحبها بحبه وإعجابه لنفسه المبالغ فيه، فهو شخص انتهازي ومغرور وصداقاته غالبا ما تكون سطحية ولكنه يتميز بأناقته واهتمامه بمظهره.

الشخصية الانطوائية

  • تتسم هذه الشخصية بكونها تحب العزلة عن المجتمع ولا تحب إقامة علاقات مع الآخرين وليس هذا مرضا.
  • ولكن تركيز صاحب هذه الشخصية يكون منصب حول ذاته إلى حد كبير ولا يتأقلم بسهوله مع الواقع بل يسعى لصنع عالمه الخاص.

الشخصية المتحاشية

  • صاحب هذه الشخصية هو شخص لا يحب النقد من الآخرين ولديه حساسية عالية تجاهه لذلك تجده لا يحب الاختلاط والتعامل مع الناس بسبب عدم قدرته على تقبل آرائهم وخوفه من عدم القبول والترحيب منهم.
  • على الرغم من رغبته الشديدة في الاندماج والاختلاط مع الناس واحتياجه إلى الحب والقبول، فهو مثل الشخص الذي لديه ساقان ولا يريد أن يمشى خشية أن يقع، وهو عكس الشخصية الانطوائية لأن الشخص الانطوائي يبتعد عن الناس بإرادته.

الشخصية الحنونة

  • هذه الشخصية تتسم بالقدرة على تفهم مشاكل الآخرين واحتواء مشاعرهم.
  • لذلك فهو يحاول دائما تجنب جرح مشاعر الناس من حوله ويصر على إسعادهم.

الشخصية القهرية

  • يتسم صاحب هذه الشخصية بعدم قدرته عن التعبير عن مشاعره مما يجعله يظهر بمظهر الشخص الجاف، متحفظ جدا.
  • ويحب الالتزام الصارم باللوائح والقوانين، يتفانى في عمله ولكنه يواجه أحيانا عدم القدرة على اتخاذ القرارات في حياته.

الشخصية الهستيرية

  • صاحب هذه الشخصية يتسم بالأنانية بدرجة كبيرة وعدم اهتمامه بالآخرين ولا يبالي في إلحاق الضرر بهم، بخيل جدا ولا يعطى بسهولة وإذا أعطى يمن على من أعطاهم.
  • لديه رغبة عارمة في الاستحواذ على كل شيء حوله، وهو سريع الغضب والانفعال لأتفه الأسباب والشخصية الهستيرية شيء مختلف تماما عن مرض الهستيريا التي هي من اختصاص الطب النفسي.

الشخصية الشيكولاتة

  • على الرغم من كون صاحب هذه الشخصية قد يتسم بسماحة الوجه وحسن المنظر إلا أن علماء النفس يقولون عنه أن شيطان في صورة إنسان، فهو يجسد كل معاني الشر والأذى على الأرض.
  • هو شخص بلا مشاعر ولا مبادئ ولا يحركه إلا شهواته وأطماعه ومصالحه الخاصة، فهو لا يهتم بمصالح الآخرين ويتلذذ بإيذائها، كاذب ولا يفي بوعده لذلك لا يمكن الوثوق به أبدا، عدواني إلى أبعد الحدود ويتسم سلوكه بالاندفاع والتهور.

الشخصية الاعتمادية

  • صاحب هذا النمط هو شخص لا يستطيع أن يعتمد على نفسه في شيء لدرجة أنه يعجز أن اتخاذ أي قرار في حياته لذلك فهو يقوم بالاعتماد على امن حوله بدرجة كبيرة جدا.
  • ويخشى أن يعترض على آرائهم حتى وان كانوا مخطئين خشية أن يتخلوا عنه أو يرفضوه، هو أيضا شخص غير مبادر على الإطلاق ولا يطيق الوحدة..

الشخصية الانبساطية

  • يتميز صاحب هذه الشخصية بدرجة عالية من الثقة في النفس والثقة في الآخرين أيضا ولديه قدرة عالية على اتخاذ القرارات بصورة سريعة.
  • يتميز أيضا بطيبة قلبه وحبه للمرح وحسن معاملته للآخرين ولكنه شخص غير منظم ولا يحترم المواعيد.