ماهى أنواع التسويق الدولي

هناك أنواع متنوعة من التسويق الدولي وهذه الأنواع الأربعة من التسويق الدولي التي يمكن للمرء أن يبدأها هي كما يلي: 1. التصدير 2. الترخيص 3. الامتياز 4. الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI)، وهو ما سوف نتعرف عليه بالتفصيل في هذا المقال.

التصدير والتسويق الدولي

  • غالبًا ما يكون التصدير هو الخيار الأول عندما يقرر المصنعون التوسع في الخارج، ببساطة التصدير يعني البيع في الخارج إما مباشرة للعملاء المستهدفين أو بشكل غير مباشر من خلال الاحتفاظ بوكلاء مبيعات أجانب أو الموزعين، وفي كلتا الحالتين فإن السفر للخارج من خلال التصدير له تأثير ضئيل على إدارة الموارد البشرية في الشركة لأنه لا يُتوقع نشر سوى عدد قليل من موظفيها إن وُجدوا في الخارج.

 الترخيص والتسويق الدولي

  • الترخيص هو طريقة أخرى لتوسيع عمليات المرء دوليًا، وفي حالة الترخيص الدولي هناك اتفاق يمنح بموجبه شركة تدعى المرخص لشركة أجنبية الحق في استخدام الملكية (الفكرية) غير الملموسة لفترة زمنية محددة وعادة مقابل حقوق ملكية، ويزداد ترخيص الملكية الفكرية مثل براءات الاختراع وحقوق التأليف والنشر وعمليات التصنيع أو الأسماء التجارية عبر الدول، والبسمتي الهندي (الأرز) هو أحد الأمثلة على ذلك.

حق الامتياز والتصدير الدولي

  • يرتبط الامتياز ارتباطًا وثيقًا بالتسويق، والامتياز هو خيار تمنح فيه الشركة الأم شركة لشركة أخرى الحق في ممارسة الأعمال التجارية بطريقة محددة، ويختلف الامتياز عن الترخيص بمعنى أنه يتطلب عادةً من صاحب الامتياز إتباع إرشادات أكثر صرامة في إدارة الأعمال من الترخيص، وعلاوة على ذلك يميل الترخيص إلى أن يقتصر على الشركات المصنعة، في حين أن الامتياز أكثر شيوعاً لدى شركات الخدمات مثل المطاعم والفنادق وخدمات الإيجار.
  • لا يتعين على المرء أن ينظر بعيدًا جدًا لمعرفة مدى أهمية أعمال الامتياز للشركات هنا وفي الخارج، وفي الوقت الحاضر الأمثلة البارزة لاتفاقيات الامتياز في الهند هي بيبسي للأغذية المحدودة، كوكا كولا، ويمبي دامينو، ماكدونالد، نيرولا، وفي الولايات المتحدة الأمريكية يعتبر واحد من كل 12 مؤسسة تجارية امتيازًا.
  • ومع ذلك، فإن التصدير والترخيص والامتياز يجعل الشركات تحصل عليها حتى الآن فقط في الأعمال التجارية الدولية، وتقرر الشركات التي تطمح إلى الاستفادة الكاملة من الفرص التي توفرها الأسواق الأجنبية القيام باستثمار مباشر كبير لأموالها الخاصة في بلد آخر، ويُعرف هذا باسم الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI)، هنا من خلال الأعمال الدولية يعني الاستثمار الأجنبي المباشر بشكل رئيسي، دعونا نناقش المزيد عن الاستثمار الأجنبي المباشر.

 الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) والتسويق الدولي

  • يشير الاستثمار الأجنبي المباشر إلى العمليات في دولة واحدة والتي تسيطر عليها كيانات في بلد أجنبي، بمعنى ما هذا الاستثمار الأجنبي المباشر يعني بناء مرافق جديدة في بلد آخر، في الهند يعني الاستثمار الأجنبي المباشر اكتساب السيطرة بأكثر من 74% من العملية، وكان هذا الحد 50٪ حتى السنة المالية 2001-2002، وينقسم هذا نوعين:

الاستثمار الأجنبي المباشر:

  • المشاريع المشتركة والشركات التابعة المملوكة بالكامل، ويتم تعريف المشروع المشترك على أنه “مشاركة شركتين أو أكثر بشكل مشترك في مؤسسة يساهم فيها كل طرف بأصول، ويمتلك الكيان إلى حد ما ويشترك أيضاً في المخاطرة”، وعلى النقيض من ذلك فإن الشركة الأجنبية مملوكة بالكامل لشركة تابعة مملوكة بالكامل.

الأعمال الدولية

  • هي أي شركة تعمل في التجارة الدولية أو الاستثمار، وتشير التجارة الدولية إلى تصدير أو استيراد السلع أو الخدمات للعملاء المستهلكين في بلد آخر، ومن ناحية أخرى يشير الاستثمار الدولي إلى استثمار الموارد في الأنشطة التجارية خارج بلد الشركة الأصلية.