لكل بيت استعدادات خاصة حين الحصول على الأجازة الصيفية، حيث تعد الأجازة الصيفية فرصة ذهبيه لجميع الطلاب للاستراحة من تعب السهر والمذاكرة والذهاب يوميا إلى المدارس أو الجامعات، فيجب استغلالها أفضل استغلال قبل عودة الدراسة فقد أغلقت الكتب ولم يعد الاستيقاظ  باكرا  من الأولويات كما فتحت الرحلات أبوابها أمام الجميع ولكن يجب الحذر أن تقع في المعاصي والذنوب وتغضب ربك بحجة المتعة في الأجازة، نسأل الله أن يجعلنا نستفيد بما وهبنا ولا نعصيه بنعمه علينا.

تمارين الاسترخاء

  • من الممكن تخصيص بعض الوقت للانفراد بالهدوء بعيد عن الضوضاء أو الجلوس بعض الوقت للتأمل أو حضور بعض من دروس اليوغا لإستعادة هدوء وضبط النفس.
  • وإعادة التركيز كما يمكن تخصيص وقت لممارسة السير على الأقدام صباحا في الحدائق وما إلى ذلك.

النشاطات الخفيفة

  • لا مانع من ممارسة بعض الأنشطة الخفيفة فهي تعمل على استعادة الهدوء وضبط النفس ومد الروح بالطاقة وزيادة النشاط.
  • ومن أمثلتها قراءة كتاب مفيد حضور بعض حلقات تعليم الطهي، الذهاب إلى السينما أو مشاهدة فيلم مع العائلة.

ممارسة العمل التطوعي

  • يمكن الاستمتاع بالأجازة وأيضا كسب بعض الحسنات عند الله عز وجل بممارسة العمل التطوعي بالانضمام إلى إحدى الجمعيات الخيرية أو زيارة بعض المرضى في المستشفيات وإحضار الهدايا لبعض المرضى الأطفال مما يدخل السرور على قلوبهم.
  • أو إنشاء مجموعات صغيرة لتدريس الأطفال بالمجان أو حلقات تحفيظ القرآن وهذا العمل يحبه وبفضله كثير من الناس والكثير الكثير من الناس ينتظر خدمات هؤلاء المتطوعين لفعل الخير ومساعدة الغير.

قضاء وقت مع العائلة والأصدقاء

  • يمكن قضاء الأجازة في قضاء يوم لنزهة عائلية في الهواء الطلق أو المشاركة بحفلة شواء عائلي وتناول عشاء عائلي لذيذ ويمكن زيارة أحد أفراد العائلة كالجد والجدة أو الخال أو العم وغيره المهم الاستمتاع مع العائلة بأي طريقة في العمل يجعل المسافات بعيدة.
  • لذا في الأجازة فرصة لتقريب البعيد، كما أنه من الممكن تناول الشاي مع بعض الأصدقاء أو زيارة صديق قديم ودعوته على العشاء في أحد المطاعم.

النوم

  • الأجازة تعتبر فرصة ذهبية لراحة النفس والبدن، كما تريح نفسك بالتنزه والرياضة وغيرها للبدن حق في الراحة أيضا فأثناء العمل أو الدراسة ينهك البدن بالسهر.
  • وكثرة الفكر في الأجازة فرصة لراحة البدن وأخذ قسط كاف من النوم الذي يحتاجه البدن ولم ينله أثناء العمل أو الدراسة.

رعاية الأطفال

  • بعض الآباء والأمهات العاملات يقصرن جانب الاهتمام بالأطفال بسبب العمل والضغوطات الحياة إذا يتوفر من خلال الأجازة الوقت لرعاية الأطفال والاستماع إلى المشاكل التي تواجه كل منهم وإصلاح ما أفسده البعض.
  • كما أنها فرصة التقرب منهم وتعليمهم بعض الأشياء المفيدة وكيفية مواجهة مشكلاتهم وحلها وهذا أهم طرق قضاء الآباء لقضاء الأجازة فواجب الاهتمام بالأطفال ورعايتهم والانسجام معهم إلزامي على جميع الآباء.

ممارسة الهوايات

  • في الأجازة تتاح الفرصة لتنمية مهارة كالرسم أو ممارسة رياضة ما أو اكتساب مهارة جديدة وتطويرها أو الانضمام إلى نادي رياضي أو المشاركة في دورات تدريبية أو في فريق الكشافة.

السفر

  • خلال الأجازة الصيفية بالإمكان الترحال والسفر لأماكن جديدة لأنها تتميز بطول مدتها فيكون بالإمكان زيارة مناطق سياحية واكتشاف تاريخ حضارات مختلفة واكتساب خبرة في عادات وتقاليد البلاد المجاورة وغيرها.
  • ومن خلال التعامل مع سكان بلاد أجنبيه يتيح تعلم لغات أجنبيه وممارستها مع سكانها الأصليين.

زيارة الشواطئ

  • بما أن الأجازة الصيفية طويلة المدة وتأتى في فصل الصيف الذي يتميز بارتفاع درجات الحرارة بفضل الكثير من الناس قضائها في الأماكن الساحلية حيث يمكن التمتع بالنظر إلى البحر ومياهه الصافية.
  • وممارسة رياضة السباحة المفضلة عند الكثيرين سواء من الكبار أو الصغار مما يجعل الازدحام شديد في الأماكن الساحلية خلال العطلة الصيفية.

حفظ القرآن الكريم

  • يستغل بعض الناس الأجازة الصيفية في حفظ القرآن الكريم سواء بدراسته أو تدريسه أو تعلم ما يخصه من علوم أخرى وهذا يعد من الاستمتاع الدنيوي والديني في وقته به بركة وقرب من رب العالمين بالإنس بكلامه تعالى.