أسباب تأخر الحمل بالنسبة للرجل والمرأة

إحساس الأبوة أو الأمومة من الأحاسيس التي يرغب بها كل رجل أو امرأة منذ صغرهم وقبل الزواج ايضًا، ولكن للأسف في بعض الأحيان بعض من السيدات يتأخر لديهم الحمل، قد يكون ذلك لمشاكل نفسيه أو مشاكل صحية أو لسبب آخر، ومن هنا فإن النساء والرجال المتزوجون يسعون دائمًا إلى معرفة أفضل الطرق التي من خلالها يمكن حدوث فرص الحمل وسنذكر لك في هذا المقال بعض منها يمكن تنفيذها لتحدث فرصة الحمل.

تأخر الحمل للرجل

  • بالنسبة للرجال تتعدد الطرق التي تؤثر على فرص الإنجاب ومن هذه الأسباب تناول بعض المأكولات المحتوية على عناصر غذائية مثل: الصويا والتي تم إثبات تأخيرها للإنجاب، وارتداء الملابس الضيقة خاصة الملابس الداخلية يؤثر ذلك على الخصيه ومعدل أنتاج الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى الإشعاع حيث استخدام الهاتف المحمول أو جهاز الكومبيوتر ووضعهم على الركبة يؤثر على الخصيه ومعدل إنتاجيتها بعد ذلك.

تأخر الحمل للمرأة

  • بالنسبة للمرأه أيضًا هناك عدد من الأمور المسببة لتأخر الحمل والأنجاب وهذه الأسباب قد تكون متعلقة باضطرابات هرمونيه مختلفة في الهرمونات المفرزة من المبيض أو نتيجة لوجود أورام أو أمراض في الرحم بل وقد يكون السبب في تأخر الأنجاب لدى السيدات هو تعرضهن لمجموعه من الأحوال النفسية المتغيرة.

أفضل طرق للحمل

هناك عدد كبير من الطرق التي يمكن من خلالها زيادة فرص الحمل بالنسبة للسيدات أو الرجال وهي طرق سهله يمكن القيام بها بسهوله ومنها ما يلي:

اختيار أفضل الأغذية والمناسبة لحدوث الحمل

  • الأنظمة الأغذية لها الأثر في التخلص من بعض من الأمراض، بالإضافة إلى أنها قد تزيد من فرص الحمل وخاصة الفيتامينات والمعادن فعند البدء في التفكير في الحمل فإنهم يلجئون إلى تناول كميات كبيره من الفيتامينات والأخماس مثل حمض الفوليك، وأما عن الرحال فإن تناول الكبدة واللحوم الحمراء تزيد من فرص الإنجاب لديهم، فيمكنكم تنظيم الغذاء الخاص بكم قبل التفكير في الحمل.

الحصول على استشارة طبيه عند تأخر الحمل

  • عند تأخر الحمل لدى الزوجين فإن ذلك قد يرجع لبعض المشكلات في الخصوبة أو لأمراض في أعضاء الجسم المسئولة عن الحمل لدى كل منهما وفي تلك الحالة يحتاج كل من الزوجين إلى الحصول على النصائح الطبية وذلك حتى تتم معالجة المشكلات التي لديهم ولمعرفة أسباب تأخر الحمل وانخفاض معدل الخصوبة لديهم، ولذلك نجد أن المشورة الطبية من الامور الواجب اتباعها عند تأخر الحمل لمنع حدوث المضاعفات الأخرى.

التخلص من التوتر النفسي والقلق

  • أثبتت دراسات أجريت على مجموعه من الأشخاص اللذين تأخرت لديهم فرصة الأنجاب أن القلق والتوتر النفسي خلال فترة التبويض كإحدى فترات المرأه التي تتزايد بها معدلات الخصوبة يؤخر من الإنجاب، ولذلك فإن الأطباء دائمًا ينصحون السيدات أن يتخلصوا من التوتر والقلق خلال فترة التبويض وان يبتعدوا عن التفكير في تأخر الحمل وهذا يضمن لهم حدوث الأنجاب والحمل بصورة أسرع.

التفكير في الحمل خلال فترة التبويض

  • الفترة الأفضل والأكثر في الخصوبة هي فترة التبويض والتي عادة تكون في اليوم الرابع عشر من بدء نزول الدورة الشهرية وفي تلك الفترة تزداد خصوبة المرأه وقدرتها على الحمل وينصح الأطباء السيدات أن يقوموا بالتفكير في الحمل في هذه الفترة، ذلك بالإضافة إلى البعد عن التوتر في هذه الفترة وأيضا تناول الأغذية التي تحفز نشاط المبيضين لإفراز الهرمونات وكذلك الأغذية التي تؤدى إلى زيادة معدلات الخصوبة لدى كل من الرجل والمرأة.