الجهازة العصبي المركزي هو عبارة عن الدماغ والحبل الشوكي، أما عن الدماغ فهي تتواجد داخل الجمجمة وهي عبارة عن ثلاثة أقسام مرتبطة مع بعض البعض بالنخاع الشوكي من الأسفل، جزء أمامي، جزء أوسط، جزء خلفي..الدماغ عبارة عن كتلة إسفنجية يختلط لونها ما بين الوردي والرمادي بها خلايا عصبية بالمليارات ووزنها من جسم الإنسان واحد فاصل أربعة كيلو جرام، ويعتبر الدماغ هو العضو المتحكم أو المسئول عن جميع الوظائف في جسم الإنسان.

أما عن ضمور الدماغ، فالضمور هو تضاؤل حجم العضو وتقلصه بسبب موت الخلايا وفقدانها، الضمور ليس مقتصرًا فقط على الدماغ بل أنه من الممكن أن يصاب به الجسم بأكمله، وأحيانًا يحدث لجزء فقط من الدماغ وليس جميعها، وأحيانًا يتسبب في فقدان الخلايا العصبية نتيجة تواجده بشكل بؤري، أما عن الأعراض التي تصاحب ضمور الدماغ فهي محور موضوعنا..

ظهور الخرف

  • إن المصاب بدمور الدماغ عادة ما نجد عليه آثار الخرف وخلط كل شيء ببعضه.
  • سنلاحظ على المريض فقدان متكرر للذاكرة وضعف تركيز بصورة كبيرة فسنجد أن المريض لا يستطيع فعل الكثير من الأشياء وبعض الأشياء يجهلها تماما ولا يتذكرها.

التعرض لحالات تشنج متكررة

  • مريض ضمور الدماغ عادة ما يتعرض لحالات مفاجأة من التشنجات.
  • في كثير من الحالات تأتي حالة التشنجات بصورة شديدة لذا لابد من مصاحبة المريض دائمًا لضمان عدم حدوث شيء له.
  • قد تتسبب هذه التشنجات في ضعف الحركة وتباطئها بشكل ملحوظ.

صعوبة التحدث

  • من الأشياء التي يتسبب بها ضمور الدماغ هي أن المريض يفقد القدرة على التحدث بسهولة.
  • يصاب المريض بثقل اللسان ونسيان الكثير من المفردات وأحيانًا يتطور الأمر إلى فقدان القدرة على الحديث نهائيًا.

صعوبة الفهم

  • مريض ضمور الدماغ تتأثر حاسة الفهم والاستيعاب لديه بصورة كبيرة خاصة إذا تعرض إلى فقدان الذاكرة.
  • لا يستطيع التمييز بين الأشياء أو ممارسة القراءة أو المذاكرة أو تعلم شيئًا جديدًا فإن يجد صعوبة شديدة في كل ذلك.

تأثر العين والرؤية

  • يعتبر هذا العرض من الأعراض الشديدة، يصاب المريض أحيانًا بضعف في الرؤية وصورة مشوشة.
  • يصل الأمر للخطورة أحيانًا ويتسبب في فقدان تام للنظر وقد يأتي هذا بصورة مفاجأة تماما.

سوء الحالة النفسية

  • إن سوء الحالة النفسية من أشد الأعراض التي من الممكن أن يصاب بها مريض ضمور الدماغ..
  • سوء الحالة النفسية قد يجعل الأمر يصل إلى الانتحار أو محاولة إيذاء النفس وعدم الرغبة في الحياة عند طريق الابتعاد التام عن تناول الأطعمة أو الأدوية، وقد يصل الأمر أيضًا إلى أن يحاول المريض إيذاء غيره.

أسباب الإصابة بضمور الدماغ

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض ضمور الدماغ ومنها ما يلي:

  • الإصابة بمرض الزهري
  • الإصابة بمرض الزهايمر
  • الإصابة بجلطة دماغية
  • الإصابة بالتصلب اللويحي
  • تعرض الرأس لحادث أو إصابة خطيرة
  • الإصابة بمرض الإيدز
  • الإصابة بمرض الشلل الدماغي
  • الإصابة بمرض بيك وهو مرض يتشابه مع الخرف
  • التعرض إلى سوء تغذية ونقص فيتامينات ومعادن يحتاجها الجسم.

كيفية الوقاية من الإصابة بضمور الدماغ

إن من أهم طرق الوقاية التي ستجعلك تتفادى الإصابة بضمور الدماغ هو الحرص على تناول طعام صحي وممارسة الرياضة وتناول مكملات غذائية مقل بي12 وفيتامين سي وحمض الفوليك وفيتامين بي6، ومحاول تهدئة الأعصاب والبعد عن التوتر والامتناع عن الكحول والاستمتاع بحياة صحية خالية من الضغوطات قدر الإمكان، فكل هذا له دور كبير وفعال في التمتع بصحة جيدة وتجنب الإصابة بضمور الدماغ.