تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

أعراض حمى النفاس والعلاج منها

الرئيسية الطب و صحة الانسان أعراض حمى النفاس والعلاج منها
rehab-khaled 615
أعراض حمى النفاس والعلاج منها

أعراض حمى النفاس والعلاج منها

حمى النفاس هي واحدة من الأمراض التي تصيب رحم المرأة “أو ما حوله” مباشرة بعد الولادة بسبب إصابته بالتلوث والبكتيريا الضارة، وتعد حمى النفاس واحدة من أكثر الأمراض الشائعة التي تصيب معظم النساء بشكل خاص لمن هن أمهات جديدات أو السيدات اللواتي وضعن بشكل غير صحي وصحيح، وحمى النفاس العديد من الأعراض، وفي هذا المقال سوف نذكرها تفصيلا، مع طرق العلاج منها والوقاية من الإصابة به.

أسباب الإصابة بحمى النفاس

مؤخرًا، تم تحديد الكثير من الأسباب التي قد تكون سببا من أسباب حدوث حمى، ولقد حصرناها في عدة عناصر وهي تتمثل لكم كالآتي:

  1. الولادة غير الطبيعية “القيصرية”، وتعد تلك أولى أسباب الإصابة بحمى النفاس.
  2. ازدياد الوزن بشكل كبير، مما يؤدي الشعور الدائم بالإرهاق والتعب.
  3. حدوث نزيف حاد للواضعة بعد الولادة، قد يساهم بشكل كبير في تفاقم حمى النفاس.
  4. هناك بعض الإحصائيات ترجح إنها تعود بسبب إهمال الطبيب في تطهير يديده وفي تنظيف معداته الشخصية.

خروج سوائل من المهبل برائحة كريهة

  • فعقب الولادة مباشرة يحدث نوع من أنواع الالتهابات على الرحم، مما يؤدي إلى خروج بعض السوائل التي تحمل رائحة كريهة.

حدوث ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم

  • حيث يلحظ ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم، قد تصل أحياناً للمعدلات القصوى لدرجة الحرارة، كما تصحبها العديد من الآلام الجسدية الشديدة والتعرق المصاحب للحمى.

الشعور الدائم بالبرد بالرغم من ارتفاع حرارة الجسم

فبالرغم من ارتفاع درجة حرارة الجسم، إلى أن المريضة تصاب بالبرد الشديد والحاجة الدائمة إلى الماء.

الشعور بألم شديد في الجزء السفلي من الجسم

  • ويكون هذا الألم ناتج عن حدوث الالتهابات الشديدة عقب عملية الوضع، حيث يتعرض الرحم للبكتريا.
  • فتقوم البكتيريا بالهجوم على أجهزة الرحم مما يؤدي إلى حدوث نوع من أنواع الالتهابات على الرحم.

انعدام الرغبة تجاه تناول الطعام 

  • حيث تشعر المريضة انسداد مفاجئ لتناول الطعام، والشعور دائم بالرغبة في التقيؤ.

خمول شديد في الجسم

  • حيث تعاني المصابة بأعراض الحمى من الخمول شديد في جسدها، بجانب عدم القدرة على التحرك.
  • ولذلك يلزم الرجوع للطبيب المعالج في أسرع وقت ممكن لتفادي المضاعفات لدى النساء.

كيفية العلاج من حمى النفاس

  • إذا أصيبت المرأة بأعراض الحمى السابقة ينصح دائما بأن تنال الأدوية والمحاليل التي تحتوي على المضاد الحيوي، حتى يساعد المريضة على التعافي وشفاء الالتهابات والآلام الناتجة عن الولادة بشكل سريع وفعال.
  • ينصح بالتطهر داخل المياه الدافئة الممزوجة بالمطهرات الخاصة بعقوب الولادة، لضمان طهارة الرحم من البكتيريا المتعلقة به، ويفضل عدم استخدام المطهرات المهبلية، حيث أنها من الممكن ان تنقل الميكروب إلى عنق الرحم، مما يسبب الكثير من المشاكل فيما بعد.

طرق تجنب خطر الإصابة بحمى النفاس

هناك العديد من الوسائل والخطوات التي يمكننا استخدامها عقب الولادة لتجنب الإصابة بحمى النفاس، وهي كالتالي:

  1. الغسل بشكل كامل مع بعض المطهرات قبل بدأ عملية الولادة.
  2. استخدام غرفة معقمة المعدات والخدمات لضمان عدم الإصابة بالملوثات الخارجية.
  3. تغيير الأقمشة النسائية بشكل دوري فيما لا يقل عن خمس مرات يوميا لضمان عدم الإصابة بالتلوث.
  4. الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة التي قد تؤدي إلى تفاقم الألم والالتهاب.
  5. تناول المشروبات الدافئة التي تساعد على الاسترخاء مثل الليمون الساخن والينسون.
  6. تطهير الجزء السفلي بالماء الدافئ والمطهر بما لا يقل عن مرتين يوميا.
  7. تناول الفواكه والمشروبات التي تساعد على تعويض كمية الدم المفقود أثر الولادة حتى لا يؤدي إلى حدوث مضاعفات.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة