تؤثر الهرمونات علي أجسامنا فهي تلعب دوراً أساسيا في صحتنا بشكل عام وتؤثر علي العديد من الأعضاء والأجهزة يتم إفراز الهرمونات من مجموعة خلايا متخصصة تعرف بالغدد الصماء والهرمونات عبارة عن رسالة كيميائية خاصة تنتقل مع مجري الدم إلي الأنسجة والأعضاء لتحفزها للقيام بوظائفها وتساعد في تنظيم العمليات الحيوية بالجسم  ولكن في بعض الأحيان يحث خلل في مدي توازن الهرمونات بالجسم قد يكون بالزيادة والنقصان وذلك يؤدي إلي ظهور العديد من الأعراض وتشمل الآتي.

زيادة الوزن السريع والسمنة

  • تلعب هرمونات الغدة الدرقية(االثيروكسين والكالسيتونين) دورا هاما في عملية (الأيض) التمثيل الغذائي بالجسم وعند حدوث اضطراب في الغدة الدرقية يقل إنتاج هذه الهرمونات فتؤثر علي أجهزة الجسم وغالبا ماترتبط تلك الحالة بزيادة الوزن نتيجة تراكم الماء في الجسم ويرتبط اضطراب الغدة الدرقية بالإصابة بالاكتئاب والإمساك.
  • كما أن لهرمون الكورتيزول الذي يفرز من الغدة الكظرية دورا في زيادة الوزن عند ارتفاعه ويحدث ذلك عندما تكون متوترا أو غاضبا وقد يحدث زيادة في الوزن بسبب ضعف استجابة الخلايا لهرمون الأنسولين.

فقدان الوزن

  • يلعب هرمون اللبتين دورا هاما في توازن الطاقة بالجسم عن طريق تثبيط الجوع ويعرف بهرمون الشبع يتم إفراز هذا الهرمون بواسطة الخلايا الدهنية وينتقل إلي مجري الدم يعمل علي تقليل الشهية فيعمل علي فقدان الوزن .

الشعور بالتعب الشديد

  • تنتج الغدد المختلفة داخل الجسم هرمونات ضرورية للنمو والتطور ومن هذه الهرمونات هرمون الميلاتونين الذي يتم إنتاجه بواسطة الغدة الصنوبرية في أدمغتنا ويعرف بهرمون النوم وله دورا هاما في تنظيم الساعة البيولوجية للجسم وتنظيم درجة حرارة الجسم وضغط الدم.
  • ويتأثر هرمون الميلاتونين بالضوء فيزيد إفرازه في الظلام وعند التعرض للضوء كثيرا لا يأخذ الجسم قسطا من الراحة كما يتأثر الجسم بأكمله عند حدوث مشاكل في الغدة الدرقية أيضا .
  • وأيضا قد يصاب الشخص بمرض السكري نتيجة عدم قدرة إنتاج الجسم للأنسولين بكمية كافية مما يؤدي إلي ارتفاع السكر في الدم فتشعر بالتعب المستمر .

التقلب في المزاج

  • من أعراض الخلل في الهرمونات التقلبات المزاجية كالشعور الدائم بالغضب والقلق والكآبة والعصبية والانفعال السريع.
  • ويكون ذلك نتيجة خلل في الغدة الدرقية وخلل في إفراز هرمون السيرتونين .

ارتفاع ضغط الدم

  • عندما يقوم الجسم بإنتاج كمية كبيرة من هرمون الألدوستيرون الذي يتم إنتاجه من الغدد الكظرية.
  • ويقوم بتنظيم توازن الأملاح في الجسم يتم إفراز نسبة قليلة من الصوديوم وبالتالي يحدث ارتفاع في ضغط الدم

فقر الدم والإنيميا

  • يعد فقر الدم (الأنيميا) وهي نقص عدد خلايا الدم الحمراء وبالتالي نقص كمية الهيموجلوبين وذلك نتيجة حدوث خلل في إفراز هرمون الإريثروبويتين الذي يعرف بمكون كرات الدم الحمراء وينتج هذا الهرمون من الكلية.
  • وكذلك الكبد وعند حدوث الخلل لا يستطيع هذا الهرمون القيام بدوره وهو تحفيز نخاع العظام لإنتاج العديد من خلايا الدم الحمراء والذي يحفز إنتاج هذا الهرمون هو هرمون التستوستيرون لذلك تكون المرأة أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض عن الرجل .

الاضطرابات الجنسية

  • يرتبط انخفاض الرغبة الجنسية بوجود خلل في الهرمونات الذكرية والأنثوية فعند الرجل عند وجود خلل في إفراز هرمون التستوستيرون فسوف يؤثر هذا علي صحته الجنسية وانخفاض إنتاج السائل المنوي وضعف في الانتصاب ويمكن أن يؤدي لإصابته بالعقم .
  • كذلك عند المرأة يتسبب خلل هرمون الإستروجين والبروجسترون في انخفاض الخصوبة لدي المرأة وانخفاض الرغبة الجنسية وقد يؤدي للإصابة بأمراض عدة مثل تكيس المبايض ومشكلات الرحم مما يقلل فرص حدوث الحمل .

اضطراب في الجهاز الهضمي

  • عند حدوث خلل في هرمونات الجهاز الهضمي (الجاسترين-السكريتين-الكوليسيستوكينين).
  • فإنه يحدث خلل في عملية هضم الطعام.