تعرف القطط الشيرازي بأنها من أكثر الأنواع التي يرغب الكثير في تربيتها، وذلك لأنها تتمتع بالكثير من الصفات الجيدة فهي لديها شكل جميل للغاية وأيضاٌ تتميز بأنها تكون مرحة كثيراً، ولكن هناك الكثير من الأضرار في تواجد القطط الشيرازي في المنزل، وذلك لأنها من الممكن أن تصيب الإنسان بالكثير من الأمراض الخطرة وخاصةً النساء والأطفال.

أضرار تربية القطط الشيرازي

قد تسبب تربية القطط الشيرازي في إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض الخطرة، ومن أهم هذة الأمراض التي قد تتسبب في حدوث مشاكل كثيرة للإنسان هي:

الإصابة بالأمراض الفطرية

قد تتسبب القطط الشيرازي في إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض الفطرية وخاصةً مرض القوباء، حيث أنه يعتبر هذا المرض من أكثر الأمراض إنتشاراً وذلك لأنه قد تكون نسبة القطط التي تكون حاملة لهذا الفيروس أكثر من ٤٠%.

وأن هذا المرض يظهر على جلد الإنسان على شكل دوايير حمرة ملتهبة كثيرا ً، وتكون شديدة الحكة ومؤلم بشكل كبير للغاية لذلك في حالة الإصابة بهذا المرض يجب التوجه سريعاً للطبيبي لكي تحصل على العلاج المناسب.

الإصابة بالإلتهاب في ملتحمة العين

حيث أنه في حالة اللعب مع القطة لفترة طويلة وعدم الغسل لليدين جيداً، فمن الممكن أن يتم إصابة الإنسان بالإلتهاب الشديد ملتحمة العين وذلك أن القطط تحمل الكثير من البكتيريا الضارة مما يؤدي إلى الإصابة بإلتهاب في العين يتبعه إحمرار شديد وقد يتسبب ذلك حدوث إفرازات شديداة توتكون صديدية وهذا أمر خطير للغاية.

الإصابة بإلتهاب شديد في الحلق واللوزتين

يصاب الإنسان بالإلتهاب الشديد في الحلق واللوزتين في حالة إذا وضعت القطة فمها في الطعام والشراب الذي يكون خاص بالبشر، فهذا قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بالميكروب السبحي الذي يتسبب في الإصابة بالإلتهاب في الحلق واللوزتين ومن الممكن أن يتم العلاج له سريعاً في حالة التناول لمضادات حيوية يصرفها الطبيب له.

الإصابة بالنزلات المعوية

يجب العلم بأنه قد يصاب الإنسان بالنزلات المعوية الشديدة وذلك في حالة إنتقال عدوى من القطة إلى الإنسان، أي أنه في حالة إنتقال ميكروب الكامبيلوباكتر وميكروب السلمونيللا إلى الشخص المربي فأنه قد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالنزلة المعوية الشديدة التي يصاحبها أعراض القيء والإسهال والإرتفاع في درجة الحرارة.

وأنه من الممكن أن يقيء الإنسان نفسه من عدم الإصابة بهذة الميكروبات في حالة إستخدامه للقفازات أثناء القيام بالتنظيف للقطط، وأيضاً في حالة القيام بتنظيف اليدين كثيراً وذلك بعد االفلقيام بملامسة القطط واللعب معها، ومن الضروري أن يتم إبعاد القطط عن الطعام الخاص بالبشر أي أنه يتم إبعادها عن أماكن الطعام للبشر.

أضرار عضة القطط الشيرازي

من الضروري معرفة أنه في حالة قيام القطط بعض الإنسان فأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث الكثير من الأخطار الشديدة، وذلك لأن القطط تحمل للكثير من الميكروبات والفيروسات والبكتيريا الضارة كثيراً. 

بالإضافة إلى أنه تحمل القطط الشيرازي ميمروبات الباستيوريللا في فمها، وأيضاً البكتيريا العنقودية والتييتانوس، بالإضافة إلى مرض السعار الذي يكون خطر كثيرا ً على الإنسان، وأنه في حالة حدوث عضة شديدة من القطة للإنسان يجب التوجه فوراً لأقرب طبيب لكي يقوم بعمل الأسعافات الاولية وصرف العلاج المناسب وذلك لأنه مم الممكن أن يؤدي ذلك إلى الوفاة.

الإصابة ببكتيريا الهليكوباكتر بيلوري

حيث أنه في حالة إختلاط الطعام بفضلات القطط يؤدي ذلك إلى إصابة الإنسان بقرحة شديدة في الإنثى عشر.

ومن الجيد ان يتم إبعاد القطط عن أماكن الطعام والتنظيف الجيد والتطهير والتعقيم لكافة الأماكن.

وفي النهاية، نكون أوضحنا الكثير من المعلومات التي تكون خاصة بالأضرار التي تحدث نتيجة تربية القطط الشيرازي.