تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

أضرار الإمساك على البشرة

الرئيسية الطب و صحة الانسان أضرار الإمساك على البشرة
rehab-khaled 5930
أضرار الإمساك على البشرة

تبتئس الكثير من السيدات والفتيات بل والرجال أيضا إذا لاحظوا أي عيوب بالبشرة ولهذا يبحثوا دائما عن حلول لإخفاء هذه العيوب وعلاجها فنجد أن الكثير منهم يبدأ في البحث عن أفضل ماركات و أنواع الماسكات والسكرب والكريمات التي تستخدم على البشرة باختلاف أنواعها جافة كانت أم دهنية؛ ولكن في الحقيقة قد يكون الطريق الذي يسيرون به هو طريق الخطأ وقد يكون إتباع كل هذه الحلول دون جدوى هذا لأن السبب الحقيقي وراء المشكلات التي أصابت البشرة والجلد سبب داخلي عضوي تزول هذه المشكلة بزوال السبب ومن الأسباب الداخلية التي تضر البشرة كثيرا الإصابة بالإمساك.

ما هي أضرار الإمساك على البشرة

  • إن تناول المعدل الطبيعي من الماء والمشروبات الصحية الطازجة اللازمة لصحة الإنسان تساعد على حفظ التوازن داخل الجسم بل وحفظ الرطوبة داخل البشرة والجلد.
  • ولهذا عند تعرض الجسم لنقص في السوائل وخاصة الماء نتاج أي سبب الإمساك فإنها تعرض البشرة لمشكلات عديدة كانتشار البقع السوداء وانتشار الحبوب أو التعرض للجفاف الشديد والاسمرار تحت العينين واسمرار حول الفم كما تنتشر البثور السوداء في البشرة.

اسمرار حول العينين

  • عندما يعاني الفرد من الإمساك وخاصة الإمساك المزمن فإنه يشعر بالمغص الشديد والألم في منطقة الشرج وعدم قدرته على التبرز بسهولة هذا قد يزيد حالة الأرق والقلق لدى الإنسان هذه الحالة تعرضه لعدم المقدرة على النوم والراحة لذلك تتعرض العين للإجهاد وهذا يؤدي إلى زيادة الاسمرار حول العين.
  • أن جلد منطقة العين يتميز بالرقة والضعف والوهن فأبسط الأشياء قد تؤثر عليه مثل نقص الماء بالجسم الذي ينتج عن الإصابة بالإمساك يؤثر على هذه المنطقة بالجفاف والضعف.
  • إن الألم الذي يمر به الفرد نتاج إصابته بالإمساك قد يؤثر على الفرد بالسلب بأن يفقد شهيته فلا يتناول الأطعمة المغذية والمفيدة للجسم والتي تمده بالفيتامينات والمعادن اللازمة له ومن هذه الفيتامينات فيتامين الحديد الذي يلعب دورًا مهمًا في تفتيح منطقة العينين.

انتشار الحبوب بالبشرة والجلد

  • علامة أخرى من علامات الإمساك ونقص الماء الناتج عنه هي انتشار الحبوب والالتهابات بالبشرة حيث أن الجلد هو أكبر عضو بالجسم والذي يتطلب كمية لا بأس بها من الماء والسوائل ليبقى الجلد في حالة جيدة خالي من المشكلات التي قد يتعرض لها كمشكلة الجفاف.
  • فمع نقص الماء في الجسم يقل التعرق الذي تكمن وظيفته في التخلص من السموم والملوثات الموجودة بالجسم فتزداد البكتريا والملوثات والزيوت المتراكمة على الجلد.
  • فنجد أن الجلد يتعرض للعديد من المشكلات كانتشار حبوب بالبشرة وزيادة الالتهابات بها وفى بعض الحالات يصاب الفرد الأكزيما والصدفية.

تشقق الشفاه أو اسمرار المنطقة المحيطة بها

  • لكي يحدث ترطيب للشفاه لابد من ترطيبها من الداخل والخارج، ولكن إذا أصيب الفرد بالإمساك فيصعب هنا على البشرة والشفاه أن تظهر بصورة مرنة ورطبة.
  • وذلك لأنه لم يتم ترطيبها من الداخل فمع زوال وعلاج المشكلة الداخلية سوف تتلاشى مشكلة البشرة والشفاه بالطبع لتصبح في حالة رطبة ومرنة.

الجفاف الزائد للبشرة

  • من عوامل نقص الماء بالجسم جفاف البشرة وفقدان الوجه نضارته ورونقه وليونته ويمكن الكشف عن فقدان الجلد ليونته عن طريق شد طبقة من الجلد لأعلى وتركها مرة أخرى وتحديد سرعة عودتها لوضعها الطبيعي دون تكون نتوء مؤقت يستمر للحظات معدودة إذا حدث هذا فيؤكد على أن البشرة ليونتها.
  • هذا غير أن الإمساك يعرض البشرة للتشقق فقد تتكون قشور بيضاء من طبقة جلدية رقيقة على سطحها؛ ولكن تزول كل هذه الأعراض بزوال الحالة المرضية وعلاجها لدى طبيب مختص وبعد العلاج ومع استخدام الكريمات المرطبة سوف تعود البشرة أفضل مما كانت عليه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة