تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

haeaty2015@gmail.com
اضافة للمفضلة

أضرار الإمساك المزمن

الرئيسية الطب و صحة الانسان أضرار الإمساك المزمن
rehab-khaled 581
أضرار الإمساك المزمن

أضرار الإمساك المزمن

الإمساك حالة مرضية تصيب الإنسان يحدث نتيجة استقرار البراز داخل المستقيم أو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة مدة طويلة حتى تمتص الأمعاء الماء الموجود بداخله فينتج عنة براز سميك وجاف وصلب هذا كله نتيجة عدم انتظام الإنسان في تناول الطعام وعدم شرب قدر كافي من الماء غير ذلك من الممكن أن يكون المصران الغليظ يعانى من الضعف؛ فهنا يشعر الإنسان المصاب بالإمساك بالتعب والإعياء الشديد لإصابته بمرض الإمساك المزمن فيجب هنا البحث سريعا عن إيجاد حلول لهذا المرض حتى يشعر الفرد بالراحة والشفاء لأنه عدم علاج الإمساك ينجم عنه العديد والكثير من المشكلات والأضرار وفيما يلي سوف نعرض هذه الأضرار.

خروج البراز دون التحكم به

  • إن فقدان السيطرة مدة طويلة على الأمعاء والإجهاد المستمر يؤدى إلى ضعف عضلات المستقيم التي قد تتلف مع الوقت حيث يؤدى الانسداد الجسدي إلى تمدد العضلات.
  • وتسرب البراز المائي في الجهاز الهضمي حول كتلة البراز الصلب وهنا لابد من الإسراع إلى الطبيب ليصف لك بعض الملينات ما أداء بعض التمارين لتقوية العضلة مرة أخرى.

استقرار البراز داخل القولون

  • إن عدم علاج مشكلة الإمساك ينجم عنها العديد من الأضرار من هذه الأضرار انحشار البراز داخل القولون الذي يؤدي إلى الآلام مزمنة بالمعدة والانتفاخ المستمر وقد يصل الحال إلى القيء والغثيان.
  • فيصبح الجهاز الهضمي دائما في حالة ضعف ووهن؛ هنا ومع تدهور وتطور الحالة المرضية لابد من التدخل الطبي.

تمزق الجلد المجاور لمنطقة الشرج

  • قد يصاب الجلد الموجود بمنطقة الشرج بتشققات تصل إلى التمزق نتيجة لضغط الإمساك على منطقة الشرج قد يصل الحال إلى ظهور دم أو حدوث نزيف المستقيم ولا داعي للقلق والخوف الشديد عند رؤية الدم أو النزيف.
  • لأنه سيزول مباشرة بعد علاج الإمساك بمجرد اللجوء إلى الطبيب سيصف للشخص المريض كريم لهذه المنطقة وبعد مدة زمنية تتراوح من أسبوع لأسبوعين من علاج الإمساك سوف يختفي النزيف تماما ويعود الجلد المحيط بمنطقة الشرج كما هو.

الإصابة بالبواسير

  • أن الضغط المستمر على منطقة الشرج الناتج عن الإمساك ينتج عنه الإصابة بمرض البواسير حيث تبدأ الأوردة في الانتفاخ بشكل غير طبيعي مما يسبب تراكم الدم تحت الجلد تتشكل كتل مؤلمة.
  • ومع الإهمال وعدم العلاج قد يتطور المرض من كونه بواسير خارجية إلى بواسير داخلية وهنا العلاج يصبح أصعب وقد يحتاج إلى التدخل الجراحي.

هبوط المستقيم

  • من الآثار الضارة التي قد تصيب الفرد نتاج الإمساك هبوط المستقيم عندما يتحول المستقيم إلى الداخل ويبرز من خلال فتحة الشرج ومن أعراض هبوط المستقيم ألم شديد في أسفل البطن.
  • وقد يحدث نتوء للمستقيم من خلال فتحة الشرج وفى بعض الحالات قد يحدث نزيف، ولهذا يجب التوجه إلى الطبيب للعلاج حتى لا تدهور حالة الفرد ويصل الأمر إلى الجراحة.

يؤثر بالسلب على صحة الأطفال

  • إن الأطفال خاصة الرضع إذا أصيبوا بالإمساك لابد من علاجها على الفور لأن إهماله خاصة عند الأطفال قد ينتج عنه البواسير والصداع المستمر ودوالي في الخصية لدى الذكور وأحيانا يصل الحال إلى التسمم.

تدهور الكلى

  • مع التقدم العلمي ووجود الدراسات العلمية المختلفة في عالم البحث كشفت دراسة علمية عن أن الأفراد المصابون بالإمساك المزمن دون العلاج هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى.
  • وقد يؤدى الأمر في بعض الحالات النادرة والتي لا تتبع تعليمات الطبيب إلى الفشل الكلوي، لهذا ينصح دائما بعدم الإهمال في صحتنا خاصة إذا استمرت الآلام التي يتعرض لها الفرد لفترات طويلة دون اللجوء إلى حل طبي فصحة الإنسان شيء غالى ونفيس.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة