يرجع أصل العرب إلي سام ابن نوح (عليه السلام)، وهو الابن الثاني لنوح، والذي أُطلق عليه لقب “أبا العرب”، ومن نسله أتى جميع العرب إلي يومنا الحالي، إلا أنهم انقسموا إلى قبائل يعيشون في أماكن متفرقة، وفي هذا المقال سنتعرف على تلك القبائل وأماكن تواجدها وخصائص كل قبيلة منها.

خصائص القبائل العربية

  • كانت فصاحة اللسان من أهم خصائص القبائل العربية، مما أدى إلى براعتها في فن الأدب والشعر والنثر.
  • كما برعت القبائل العربية في فن النحت والعمارة والبناء، وظهر ذلك في العديد من الأبنية المعمارية البارعة القديمة والتي موجودة حتى يومنا هذا.
  • كما برعت القبائل العربية في استخدام اللغة العربية، وابتداع أبجديات عربية كانت من أشمل الأبجديات في العالم القديم، والتي يتم استخدامها حتى يومنا.

أصول القبائل العربية

  • تعتبر مكة هي أصل ومنبع العرب، والمركز الذي تفرعت منه القبائل العربية، والتي انقسمت إلى أربع قبائل، انتشرت في أربع اتجاهات مختلفة.
  • قبائل اتجهت إلى جبال سراة (غرب المملكة العربية السعودية)، وجنوبا حتى وصلت إلى اليمن، وتسمى “قبائل بنو عريب”.
  • قبائل أخرى اتجهت نحو بلاد الشام “سوريا، فلسطين، الأردن ولبنان”، وتسمى “قبائل بنو قيدار”.
  • وانتقلت قبائل أخرى إلى اليمامة “نجد بجنوب المملكة العربية السعودية”، وذلك حيث توفر المياه الجوفية والمراعي الطبيعية المناسبة لرعي الماشية والأغنام، ولذلك انتقل إليها الكثير من القبائل العربية.
  • والقبائل الرابعة انتقلت إلى البحرين، وهي المنطقة بامتداد الساحل الشرقي من المملكة العربية السعودية.
  • في حين استقرار القبيلة الموجودة في منطقة اليمامة، حيث تواجد الماء والبيئة المناسبة، انتقلت باقي القبائل الثلاث من مناطق جبال سراة والشام والبحرين، وذلك بسبب البيئة غير المناسبة حيث البيئة الصحراوية والجبلية والخالية من الماء، وانتقلت تلك القبائل إلي تهامة والفرات والحجاز والعراق.

إستراتيجية انتقال القبائل من مكان إلى آخر

  • يعد وجود الماء هو العامل الرئيسي لتواجد القبائل العربية في المكان أو الانتقال لمكان آخر، ويتم قرار الانتقال للقبيلة عن طريق التشاور بين زعيم القبيلة وكبار الشخصيات بالقبيلة، وعليه يتم التحضير للانتقال.
  • على أن يتم هدم الخيام وجمع الماشية وأفراد القبيلة بأكملها، وتجهيز المؤن اللازمة لرحلة الانتقال إلى المنطقة الجديدة.
  • وفي حالة كبر حجم القبيلة وكثرة عدد أفرادها، يتم انتقال بعض أفراد القبيلة دون البعض الآخر.
  • وترتب عن انتقال القبائل العربية وانقسام أعدادها، إلى تمركزها بداخل أراضي الجزيرة العربية حيث توفر الماء والبيئة الصالحة لانتشار القبائل العربية.

ترتيب القبائل العربية من الأكبر إلى الأقل حجما

قبيلة عدنان،  وتفرع منها القبائل العربية التالية:

  1. قبيلة مضر.
  2. قبيلة بنو إياد.
  3. قبيلة أنمار.
  4. قبيلة ربيعة.

قبيلة قحطان،  وتفرع منها القبائل العربية التالية:

  1. قبيلة يعرب.
  2. قبيلة يشجب.

قبيلة قريش،  وتفرع منها:

  1. قبيلة بني هاشم.
  2. قبيلة عبد مناف.
  3. قبيلة بني العباس.

قبيلة كنانة، والتي تفرع منها:

  1. قبيلة بني تميم.
  2. قبيلة مزينة.
  3. قبيلة بني أسد.
  4. قبيلة هذيل.

قبيلة تغلب، وتفرع منها القبائل العربية:

  1. قبيلة بنو شعبة.
  2. قبيلة بني جُشَم.

قبيلة بكر، والتي تفرع منها أيضا القبائل العربية التالية:

  1. قبيلة بنو حنيفة.
  2. قبيلة بنو قيس بن ثعلبة.
  3. قبيلة بنو ذهل.
  4. قبيلة بنو عجل.
  5. قبيلة بنو شيبان.

تقسيمات القبائل العربية

كان نتيجة لانتقال جزء من القبائل بسبب كثرة العدد، نتج عن ذلك تفرعات عدة وتقسيمات للقبائل، وهي كالتالي:

  1. قبيلة: وانتشر ذلك الشكل في المناطق الصحراوية كثيرا.
  2. عِمارة: وعادة كانت تسكن مناطق الحضر.
  3. البطن: أساس القبائل ولكن لم يعد منتشر سوى في القرى.
  4. الفخذ: هو أحد فروع القبيلة.