أهمية القراءة والكتابة

لقد أنزل الله عز وجل على سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم قال تعالى” اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ” فقد كرم الله الإنسان وميزه عن سائر المخلوقات بالعقل والقراءة وأيضا التفكير، أصبح الناس في العصر الحالي يبتعدون عن القراءة والمطالعة شيئا فشيئا، وأصبحت المكتبات خالية من القراء والمثقفين في البلاد الإسلامية وأيضا العربية سوف نتعرف على أسباب قلة الاهتمام بالقراءة والمطالعة.

القراءة والمطالعة 

  • قد علم النبي صلى الله عليه وسلم الفقهاء وأيضا العلماء حيث أخرج جيلًا قارئًا ومحب القراءة والكتابة والعلم، ونظرة سريعة بين الماضي والحاضر سوف تجد الأمة العربية الإسلامية منذ البداية هي أمة اللغة العربية الفصحى وأيضا أمة الشعراء والشعر، وكانوا منذ زمن بعيد الكتاب هو صديق الإنسان ينمي عقله ويغديه.

سهولة الحصول على المعلومات 

  • تطبيقات التواصل الاجتماعي وفر على الكثير من الشباب الوقت والجهد في البحث المستمر في المكتبات بالقراءة والمطالعة، أصبح الشاب يقرأ الكتب التعليمية والثقافية والإسلامية وحتى قراءة الروايات وهو جالس في المنزل وأمام أجهزة الكمبيوتر والإنترنت، وأصبح من السهل الحصول على المعلومات عن طريق الإنترنت، وبالتالي حدثت طفرة ونقلة قوية في عالم القراءة والمطالعة في الشبكة العنكبوتية حيث أتاحت طرق متعددة للحصول على المعلومات أمام الناس والكثير من الشباب.

انشغال الناس 

  • يرجع السبب الرئيسي في قلة الاهتمام بالقراءة والمطالعة إلى انشغال الناس بالكسب لقمة العيش والظروف الاقتصادية التي يعاني منها الناس، وقلة الوقت المتاح من أجل القراءة والمطالعة، العامل والموظف يذهب مبكرا للعمل ولا يرجع إلا في متأخر وبالتالي تقل فرص القراءة، وبالتالي أصبحت العلم والقراءة أمر ثانوي، يرجع إلى تغيرات في أنماط المعيشة والحياة.

قلة الإبداع الفكري 

  • يرجع السبب في قلة الاهتمام بالقراءة والمطالعة هو قلة الإبداع والتطور الفكري وتكملة الجهد في التأليف والكتابة بعد العلماء والمفكرين والمبدعين وأصبح الآن المؤلفات هي عبارة عن إعادة صياغة مما أدى إلى قلة الإنتاج العلمي وأيضا الفكري.

السياسة التعليمية المعتمدة في كثير من الدول 

  • قلة الاهتمام بالقراءة والمطالعة بسبب تلقين المعلم المعلومات إلى الطالب دون أن تكون في سياسة التحفيز والتحميس للقراءة والمطالعة، ويرجع ذلك إلى السياسات التعليمية لكثير من الدول.

ظهور الأدوات الإعلامية الحديثة 

  • ظهور العديد من أجهزة الكمبيوتر والتلفاز وأجهزة المحمول أدي إلى انشغال الناس عن القراءة والمطالعة شيئا فشيئا وأيضا انشغالهم بالبرامج المفيدة وأيضا البرامج الغير مفيدة، أصبح يملأ الفراغ وبالتالي يؤدي إلى انشغالهم عن القراءة والمطالعة.

قلة الوقت وقلة المال 

  • قلة المال وعدم امتلاك المال من أجل شراء الكتب يعتبر سبب من ضمن الأسباب التي تؤثر بشكل مباشر على القراءة والمطالعة، ويمكن حل هذه المشكلة بالذهاب إلى المتاجر الكتب المستعملة وإمكانية الحصول على الكتب بسعر مناسب ورمزي، أو الذهاب إلى المقاهي أو المكتبات من أجل القراءة بشكل مجاني.

عدم الاعتياد على القراءة وصعوبة القراءة 

  • يرجع السبب في قلة الاهتمام بالقراءة والمطالعة هو عدم الاعتياد على القراءة، فيجب تعويد النفس على القراءة لو كل يوم نصف ساعة بالتدريج يبدأ الإنسان على التعود على القراءة لفترات زمنية طويلة، وبالتالي يؤدى إلى التطوير الابتكار.
  • نجد الكتب الضخمة وأيضا المجلدات التي تحتاج إلى وقت طويل للقراءة وبالتالي صعوبة القراءة مما يلجأ إلى قراءة الروايات وكتب المغامرات أو بالأحرى قراءة القصص السينمائية التي تحولت إلى أفلام رواية مما يسهل عملية المتابعة المستمرة في القراءة، وبالتالي تشجيع النفس على الاهتمام بالقراءة والمطالعة.