لقد أثبتت الكثير من الأبحاث العلمية أن أفضل وسيلة لجعل الرضيع يحصل كل العناصر الغذائية التي يحتاجها هي لبن الأم وعلى وجه الخصوص أول ستة أشهر من عمر المولود لذلك لابد من حرص الأم على عدم إهمال أسباب زيادة إنتاج الحليب مثل السوائل والإكثار من عدد مرات الرضاعة حيث يجب الحرص على الرضاعة مرة كل ساعتين وألا تقل مدة الرضعة عن 10 دقائق ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تجعل الأم غير قادرة على إرضاع صغيرها بشكل طبيعي وهي كالآتي.

خلل في وظائف الغدة الدرقية

  • هناك بعض الأمهات من زيادة مفرطة في نشاط الغدة الدرقية أو ضعف شديد فيها مما قد يتسبب في ضعف شديد في إنتاج الحليب.
  • وفي هذه الحالة إما أن تعالج الأم المشكلة أو تقوم بالبدء في الرضاعة الصناعية تحت إشراف الطبيب المعالج.

عمليات تجميل الثدي

  • بعض عمليات التجميل من غير المتخصصين قد تسبب في حدوث ضرر غير ملحوظ في وقتها في إنتاج الثدي للحليب.
  • وذلك من ضمن التأثيرات الجانبية لتلك العمليات التجميلية الغير احترافية.

وسائل منع الحمل

  • بعض وسائل منع الحمل مثل العقاقير الطبية وبعض الحقن ووسائل أخري هرمونية تتسبب في ضعف إنتاج الحليب.
  • لذلك ينصح الأطباء بعدم اخذ مثل تلك الوسائل إلا بعد مرور ستة أشهر لان الرضيع في هذه الفترة يعتمد على حليب الأم كمصدر رئيسي ووحيد للغذاء.

التقليل من أوقات الرضاعة

  • حيث أن هناك العديد من الأمهات يحاولن الإقلال من عدد مرات الرضاعة عن الحد المفروض.
  • وذلك قد يكون سببه تشققات حلمة الثدي لدي الأمهات الجدد أو الإصابة بحالة من اكتئاب ما بعد الولادة.

الإصابة بالأمراض المزمنة

  • إن الإصابة بهذه الأمراض تضعف أداء الغدد المنتجة للحليب كما أنها تتسبب في عدم استقرار للهرمونات.
  • مما يؤدي إلى صعوبة في أداء الرضاعة الطبيعية بالمعدلات اللازمة للطفل.

وضع الطفل في الحضانة 

  • هناك الكثير من الأطفال يولدون قبل مضي فترة الحمل في الشهر السابع والثامن وتكون أوزانهم قليله عن المعدل الطبيعي لها.
  • لذلك يتم وضعهم في الحضانة لتمام استقرار وضعهم وفي هذه الفترة أن لم تقم الأم بتفريغ لبنها سوف يقل الي أن ينعدم نزوله.

جهل الأم بالوضعيات المناسبة للرضاعة 

  • وفي هذه الحالة يفضل أن تقوم الأم باستشارة أخصائي رضاعة طبيعية وهو سوف يقوم بدلها على ابسط الطرق وأيسرها عليها وعلى الطفل.
  • ولذلك على الأم اليام بعلم كل تلك الوضعيات المناسبة لرضاعة طفلها بشكل يومي في المواعيد المخصصة للرضاعة.

عدم الاهتمام بشرب السوائل

  • الكثيرات يهملن شرب المياه رغم أن 80 % من لبن الأم من المياه لذلك لابد من شرب 3 لترات من الماء يوميًا.
  • مع شرب السوائل الدافئة وتناول أطعمة تحتوي على كميات كبيرة من الخضروات والألياف والبروتينات.

إعطاء الطفل الحليب الصناعي 

  • بعض الأمهات يعتقدن أن حليبهم لا يكفي أطفالهم بسبب البكاء المستمر للأطفال ولكن ذلك البكاء قد يكون له الكثير من الأسباب غير الجوع.
  • ومنها افتقار الرضيع للأجواء التي اعتاد عليها في رحم الأم لذلك حاولي توفير تلك الأجواء واستمري واصري على أن تمنحي طفلك حقه في الرضاعة الطبيعية

عدم استيقاظ الطفل للرضاعة

  • هناك بعض الأطفال التي لا تستيقظ للرضاعة في الليل وفي المقابل لا تقوم الأم أيضا بجعلهم يستيقظون وذلك يقلل إنتاج الحليب بسبب قلة استهلاكه من قبل الطفل.
  • حيث أن الثدي يجدد إنتاج الحليب فكلما أوشك الحليب على النفاذ أو قل مقداره لذلك كلما كان الاستهلاك كبير كلما زاد إنتاج الحليب.