تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

الرئيسية نصائح واستشارات حواء أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية
rehab-khaled 453
أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

تتعرض  المرأة إلى العديد من التغيرات الفسيولوجية الطبيعية، كما أن المرأة تتعرض إلى ما يسمى بالدورة الشهرية أو دورة الطمث، وهي إشارة إلى بلوغ الفتاة وبدء المبيضين في خروج البويضات، حيث يخرج بويضة واحده شهريا من مبيض واحد وكلامها يتناوبان على هذا العمل، كما أنها الأساس في عملية التكاثر والإنجاب عند وصول الأنثى إلى سن الزواج، كما أنها تتسبب في إفراز أو توقف هرمونات معينة، ومن الجدير بالذكر أن الدورة الشهرية تأتي في أوقات محددة كل شهر إلا أن بعض الحالات يحدث لها عدم انتظام وهذا ما سنوضح أسبابه في هذا المقال.

تناول الوجبات بغير انتظام

  • ان فقدان الجسم لبعض العناصر الغذائية يؤثر بالسلب على الكثير من العمليات الحيوية والفسيولوجية التي يقوم بها الجسم، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن الكثرة في تناول الأطعمة المحتوية بنسبة كبيرة على السكريات.
  • بالإضافة إلى المواد الحافظة يسبب الكثير من المشاكل التي تتعلق بالغدة الدرقية؛ وهي المسئولة عن إفراز الهرمون المنشط لانقباض الرحم لنزول الدورة الشهرية.
  • لذا يجب الابتعاد عن تلك الأطعمة، والحرص على تناول الأطعمة والأغذية المحتوية على الخضروات ومضادات التأكسد؛ حتى نتجنب عدم انتظام الدورة الشهرية، وينصح الأطباء بعدم تناول نسب كبيرة من القهوة لاحتوائها على الكافيين وخاصة في أوقات الدورة الشهرية.

الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي

تؤثر مشاكل وأمراض الجهاز التناسلي لدى الأنثى على عدم أن انتظام الدورة الشهرية بشكل كبير، كما أن حدوث الاضطرابات في الجهاز التناسلي لها أثر فعال في هذا الأمر وإليك أهم الاضطرابات المؤثرة في عدم الانتظام:

تكيس المبايض

  • من أكثر الحالات المرضية التي تؤدي لعدم انتظام الدورة الشهرية، حيث ينتج عن هذه الحالة نقص القدرة على التبويض وكذلك الإنجاب.

حدوث التهاب في المهبل

  • يوجد أنواع بكتيرية وفيروسية ينتج عنها التهاب المهبل وأهم أعراض تلك الحالة خروج سوائل إفرازية ذات لون أبيض.

سرطان الجهاز التناسلي

  • تتعدد أنواع السرطان التي تصيب المرأة في الجهاز التناسلي وأهم تلك الأنواع (سرطان المبيض، سرطان الرحم، سرطان المهبل، سرطان الفرج).

تليف الرحم

  • من المشاكل التي تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، حتى إذا كانت الألياف من النوع الحميد، وتكون تلك الحالة مصاحبة لآلام شديدة.

الإكثار من ممارسة الرياضة

  • أثبتت العديد من التجارب والدراسات التي أجريت على المنخرطين في التمرينات الرياضة وممارسة التدريبات الكثيرة والمكثفة إلى إصابتهم بحالة تسمى حبس الدورة الشهرية أو الطمث.
  • حيث أن ممارسة الرياضة وخاصة الرياضة القاسية تؤدي إلى حدوث اضطرابات وخلل في مواعيد الدورة الشهرية؛ وهذا نتيجة الخلل في إفراز بعض الهرمونات المسئولة عن الحيض.
  • لهذا يجب الأخذ في الاعتبار ضرورة اختيار أنواع تمرينات رياضية خفيفة خاصة أثناء الدورة الشهرية مثل ممارسة تمارين اليوجا وتمارين المشي، وكذلك الحرص في البعد عن المكملات التي قد تؤدي إلى خلل في إفراز الهرمونات وخاصة الهرمونات الجنسية.

اضطرابات الغدة الدرقية

  • تعد الغدة الدرقية هي المسئولة عن إفراز أو تنشيط العديد من الهرمونات سواء المسئولة عن أنشطة الجسم الحيوية أو تلك الهرمونات الجنسية المسئولة عن التبويض والخصوبة والدورة الشهرية.
  • ومن الجدير بالذكر أن الإصابة بأمراض الغدة الدرقية يكون مصحوبا ببعض الأعراض والتي يجب الانتباه إليها، حيث أن الخلل الذي يحدث قد يكون بسبب ارتفاع إفراز الغدة الدرقية.
  • والتي أهم أعراضها نقص حاد في الوزن بصورة مفاجئة، سرعة ضربات القلب، خلل في عمليات الأيض، كما أن في حالة نقص إفراز الغدة الدرقية أو قصورها عن العمل، يصاحبه اضطرابات التبويض والحيض، وكذلك الضعف الشديد في عملية الخصوبة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة