انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أسباب حرقان الأنف من الداخل

فريق مقال للكتابةسنة واحدة

أسباب حرقان الأنف من الداخل، حرقان الانف يتضمن العطس بشكل مستمر أو احتقان وسيلان الأنف دون وجود سبب واضح لذلك و تتشابه أعراض حرقان الأنف مع أعراض حمى القش ولكن دون أي دليل على وجود رد فعل تحسسي.

يمكن أن يؤثر حرقان الأنف على كلا من الأطفال والبالغين، ولكنه أكثر شيوعًا بعد سن 18 . كما تختلف محفزات أعراض حرقان الأنف ، وقد تتضمن بعض المهيجات أو الروائح في الهواء، بالإضافة إلى التغيرات في الطقس، وبعض الأدوية، وأطعمة معينة، والحالات الصحية المزمنة.

أسباب حرقان الأنف من الداخل: التهاب الانف

Causes of burning in the nose from the inside

ينقسم التهاب الأنف إلى نوعين هما التهاب الأنف التحسسي والتهاب الأنف غير التحسسي وسيتم معرفة كل منهم على حدي:

أولا ً: التهاب الأنف التحسسي (Allergic rhinitis)

التهاب الأنف التحسسي من الأمراض المنتشرة انتشار كبير للغاية. وينتج عن إصابة الألياف داخل الأنف بسبب عدة عوامل. وينتج الالتهاب عن رد فعل تحسسي تجاه العديد من الأشياء المسببة لتهيج الأنف. ويكون رد الفعل من الجهاز المناعي تجاه تلك المثيرات المختلفة التي تسبب الحساسية، مثل: الغبار أو حبوب اللقاح.
وبمجرد أن تصل تلك العوامل المسببة للحساسية إلى جسم الإنسان تصبح مواد كيميائية. مثل الهيستامين مما يؤدي إلى بعض الأعراض المزعجة، منها:

  • انسداد الأنف.
  • هالات سوداء حول العينين.
  • وجود حكة أو حرقان في الأنف والفم والحلق والعينين.
  • وجع حاد في الرأس.
  • سيلان الأنف وتدميع العينين.
  • العطس باستمرار
  • احمرار العين وتدميعهما

ويجب معرفة أن معظم الأدوية الخاصة بالتهاب الأنف تساعد في تخفيف الآلام فقط وليس الشفاء النهائي من الأعراض مثل مضادات الهيستامين والكورتيكوستيرويدات.

ثانيا ً: التهاب الأنف غير التحسسي (Nonallergic rhinitis)

هذا النوع من الالتهاب الغير تحسسي الخاص بالأنف يصيب البالغين بشكل أكثر من الأطفال. لذلك يعاني الشخص المصاب كثيرا بتلك الالتهاب عند التعرض لبعض العوامل مثل تلوث الهواء أو وجود بعض الروائح أو المواد الكيميائية أو وجود تغيرات في الطقس. هذا يؤدي إلى الإصابة بالعدوى ويمكن أن تسبب أعراض حرقان الأنف من الداخل، مثل التعب والتوعك. في حالة التهاب الأنف المعدي، قد يؤدي إلى وجود احتقان بالأنف. كما يحدث العطاس أيضًا في التهاب الأنف المعدي لطرد البكتيريا والفيروسات. بالإضافة إلى أن تلك الأعراض تستمر لفترات طويلة يمكن أن تصل إلى أن تكون طوال العام، وتتمثل فيما يأتي:

  • العطس.
  • سيلان في الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • حرقان في الأنف.

اسباب حرقان الأنف من الداخل

Causes of burning in the nose from the inside

من المعرف أن أسباب حرقان الأنف من الداخل عديدة جدا. بالإضافة إلى أن أمراض الجهاز التنفسي منتشرة انتشار كبير. وتم إثبات ذلك في آخر الإحصائيات العالمية حيث أصبح عدد الأفراد الذين يعنانون من أعراض التهاب الأنف يصل إلى 39 مليون شخص على مستوى العالم. ومن أسباب حرقان الأنف من الداخل الآتي:

  • العوامل الطبيعية المحيطة بنا وهي على سبيل المثال: الغبار، أو الدخان، أو التدخين السلبي، أو الروائح القوية مثل العطور، بالإضافة إلى أنها ممكن أن تؤدي إلى التهاب الأنف غير التحسسي أيضا.
  • تغير فصول السنة حيث إنه مع التغيُّرات الكثيرة في درجات الحرارة أو الرطوبة يمكن أن يحدث انتفاخ الأغشية داخل الأنف. بالإضافة إلى أنها تسبِّب سيلاناً أو انسداد بالأنف.
  • يتم الإصابة بالتهاب الأنف غير التحسسي غالبا بسبب العدوي الفيروسية. على سبيل المثال الأنفلونزا أو نزلة برد. وتعد من أسباب حرقان الأنف من الداخل.
  • بعض من الأطعمة والمشروبات تؤدي إلى حدوث التهاب بالأنف وبالأخص إذا كانت تعاني من حساسية من أي من المواد، ذلك يحدث بالأخص عندما تأكل الأطعمة الساخنة أو الحارة.
  • المشروبات الكحولية تسبب انتفاخ أغشية الأنف بشكل كبير.
  • بعض من الأدوية يمكن أن تتسبب في التهاب الأنف. ومن ضمن تلك الأدوية الأسبيرين، الإيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي)، وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، مثل حاصرات مستقبلات بيتا.

بالإضافة إلى أن التهاب الأنف يمكن أن يحدث بسبب الاستخدام الدوري للمضادات الحيوية، أو مضادات الاكتئاب، أو وسائل منع الحمل الفموية. كثرة استخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان. من الممكن أن يؤدي إلى نوع من أنواع الْتهاب الأنف غير التحسسي يسمى التهاب الأنف الدوائي. بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يؤدي إلى التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل، أو الحيض، أو استخدام وسائل منع الحمل الفموية أو مشكلة هرمونية أخرى مثل قصور الدرقية.

أمراض مزمنة تسبب حرقان الأنف من الداخل

إلى جانب الأسباب البسيطة التي تم ذكرها سابقًا، من الممكن أن يكون الشعور بحرقان الأنف من الداخل بسبب أمراض مزمنة، وهي على النحو الاتي:

  • الإصابة بالتصلب اللويحي المتعدد وهو مرض يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي.
  • الشعور بالتنميل الذي يتبعه ألم أو إصابة في الرأس أو الرقبة أو الظهر.
  • تناول مواد سامة من نباتات أو مواد كيميائية.
  • حروق في أنسجة الجلد ناتجه عن التعرض للحرارة الشديدة.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • الإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة .

طرق الوقاية من أسباب حرقان الأنف من الداخل

تعمل بعض الطرق علي الوقاية من انسداد الأنف ذلك وفقاً لسبب حدوث المشكلة، وتشمل:

  • تجنب المسببات مثل الأتربة والغبار والحرص عند تغيير المواسم وغيرها.
  • لا بد من تهوية المنزل جيدا و ان يتم تغيير مفارش السراير بانتظام .
  • يجب تقوية جهاز المناعة و ذلك عن طريق الاطعمة الغنية بالفيتامينات و المعادن.
  • تقويه جهاز المناعه يساعد علي  الوقاية من بعض الامراض بالاخص أمراض الجهاز التنفسي.
  • و تؤدي هذه الامراض الي انسداد الأنف. لذلك ينصح بتناول الفواكه والخضروات باستمرار لتقوية جهاز المناعه.
  • لابد ان يتم غسل اليدين باستمرار .ذلك لانها أحد أهم الطرق لمنع الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والعدوى البكتيرية. والتاكد من غسلها لمده لا تقل عن 20 ثانية.
  • و يجب الحذر التام من وعدم ملامسة اليدين إلى الوجه حتى لا يتم نقل العدوى إلى الجسم.
  • من المهم ان ياخذ الجسم الراحة الازمة له حيث أن الراحة تعمل علي تعزيز صحة ووظائف الجهاز المناعي في مقاومة العدوى المسببة لانسداد الأنف.
  • يساعد استنشاق البخار في تخفيف انسداد الأنف، ولكن يجب عدم التعرض إلى الهواء البارد حتى لا يتسبب في تفاقم المشكلة.
  • الحفاظ على السوائل في الجسم يمكن أن يخفف من المخاط في الممرات الأنفية، مما يؤدي إلى سهولة إخراج السوائل من الأنف.
  •  يقوم المحلول الملحي بزيادة رطوبة الأنف وتقليل وإفراغ السوائل من الأنف، ولكن يجب عدم الإفراط في استخدامه.

يمكن القيام بعمل كمادات دافئة على الأنف لتساعد في فتح الممرات الأنفية، وذلك من خلال وضع منشفة قطنية مبللة بماء دافىء على الأنف والجبين.

الخلاصة

مما سبق نستنتج انه يوجد الكثير من الاشخاص الذين يعانون من حرقان الأنف من الداخل . ولكن الاكثر شيوعاً هو التهاب الأنف التحسسي في بعض البلدان عن غيره. علي سبيل المثال في الولايات المتحدة، حوالي 15 ٪ – 35 ٪ من البالغين يصيبون به بشكل سنوي. ويشير التهاب الأنف المختلط إلى المرضى الذين يعانون التهاب الأنف غير التحسسي والتهاب الأنف التحسسي معًا ويكون من اسباب حرقان الأنف من الداخل . لذلك يعتبر التهاب الأنف المختلط نوع شديد الصعوبة من أنواع التهاب الأنف. وقد يمثل نسبة كبيره جدا لمرضى حرقان الأنف من الداخل . ومع ذلك، لم يتم تأكيد الانتشار الحقيقي لالتهاب الأنف المختلط حتى الآن.

أسباب حرقان الأنف من الداخل التهاب الانفينقسم التهاب الأنف إلى نوعين هما التهاب الأنف التحسسي والتهاب الأنف غير التحسسي وسيتم معرفة كل منهم على حديأولا التهاب الأنف التحسسي Allergic rhinitisالتهاب الأنف التحسسي من الأمراض المنتشرة انتشار كبير للغاية وينتج عن إصابة الألياف داخل الأنف بسبب عدة عوامل وينتج الالتهاب عن رد فعل تحسسي تجاه العديد من الأشياء المسببة لتهيج الأنف ويكون رد الفعل من الجهاز المناعي تجاه تلك المثيرات المختلفة التي تسبب الحساسية مثل الغبار أو حبوب اللقاحوبمجرد أن تصل تلك العوامل المسببة للحساسية إلى جسم الإنسان تصبح مواد كيميائية مثل الهيستامين مما يؤدي إلى بعض الأعراض المزعجة منها انسداد الأنف هالات سوداء حول العينين وجود حكة أو حرقان في الأنف والفم والحلق والعينين وجع حاد في الرأس سيلان الأنف وتدميع العينين العطس باستمرار احمرار العين وتدميعهماويجب معرفة أن معظم الأدوية الخاصة بالتهاب الأنف تساعد في تخفيف الآلام فقط وليس الشفاء النهائي من الأعراض مثل مضادات الهيستامين والكورتيكوستيرويداتثانيا التهاب الأنف غير التحسسي Nonallergic rhinitisهذا النوع من الالتهاب الغير تحسسي الخاص بالأنف يصيب البالغين بشكل أكثر من الأطفال لذلك يعاني الشخص المصاب كثيرا بتلك الالتهاب عند التعرض لبعض العوامل مثل تلوث الهواء أو وجود بعض الروائح أو المواد الكيميائية أو وجود تغيرات في الطقس هذا يؤدي إلى الإصابة بالعدوى ويمكن أن تسبب أعراض حرقان الأنف من الداخل مثل التعب والتوعك في حالة التهاب الأنف المعدي قد يؤدي إلى وجود احتقان بالأنف كما يحدث العطاس أيضا في التهاب الأنف المعدي لطرد البكتيريا والفيروسات بالإضافة إلى أن تلك الأعراض تستمر لفترات طويلة يمكن أن تصل إلى أن تكون طوال العام وتتمثل فيما يأتي العطس سيلان في الأنف انسداد الأنف حرقان في الأنفاسباب حرقان الأنف من الداخلمن المعرف أن أسباب حرقان الأنف من الداخل عديدة جدا بالإضافة إلى أن أمراض الجهاز التنفسي منتشرة انتشار كبير وتم إثبات ذلك في آخر الإحصائيات العالمية حيث أصبح عدد الأفراد الذين يعنانون من أعراض التهاب الأنف يصل إلى 39 مليون شخص على مستوى العالم ومن أسباب حرقان الأنف من الداخل الآتي العوامل الطبيعية المحيطة بنا وهي على سبيل المثال الغبار أو الدخان أو التدخين السلبي أو الروائح القوية مثل العطور بالإضافة إلى أنها ممكن أن تؤدي إلى التهاب الأنف غير التحسسي أيضا تغير فصول السنة حيث إنه مع التغيرات الكثيرة في درجات الحرارة أو الرطوبة يمكن أن يحدث انتفاخ الأغشية داخل الأنف بالإضافة إلى أنها تسبب سيلانا أو انسداد بالأنف يتم الإصابة بالتهاب الأنف غير التحسسي غالبا بسبب العدوي الفيروسية على سبيل المثال الأنفلونزا أو نزلة برد وتعد من أسباب حرقان الأنف من الداخل بعض من الأطعمة والمشروبات تؤدي إلى حدوث التهاب بالأنف وبالأخص إذا كانت تعاني من حساسية من أي من المواد ذلك يحدث بالأخص عندما تأكل الأطعمة الساخنة أو الحارة المشروبات الكحولية تسبب انتفاخ أغشية الأنف بشكل كبير بعض من الأدوية يمكن أن تتسبب في التهاب الأنف ومن ضمن تلك الأدوية الأسبيرين الإيبوبروفين أدفيل موترين آي بي وأدوية علاج ارتفاع ضغط الدم مثل حاصرات مستقبلات بيتابالإضافة إلى أن التهاب الأنف يمكن أن يحدث بسبب الاستخدام الدوري للمضادات الحيوية أو مضادات الاكتئاب أو وسائل منع الحمل الفموية كثرة استخدام بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان من الممكن أن يؤدي إلى نوع من أنواع التهاب الأنف غير التحسسي يسمى التهاب الأنف الدوائي بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يؤدي إلى التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل أو الحيض أو استخدام وسائل منع الحمل الفموية أو مشكلة هرمونية أخرى مثل قصور الدرقيةأمراض مزمنة تسبب حرقان الأنف من الداخلإلى جانب الأسباب البسيطة التي تم ذكرها سابقا من الممكن أن يكون الشعور بحرقان الأنف من الداخل بسبب أمراض مزمنة وهي على النحو الاتي الإصابة بالتصلب اللويحي المتعدد وهو مرض يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي الشعور بالتنميل الذي يتبعه ألم أو إصابة في الرأس أو الرقبة أو الظهر تناول مواد سامة من نباتات أو مواد كيميائية حروق في أنسجة الجلد ناتجه عن التعرض للحرارة الشديدة الإصابة بسكتة دماغية الإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة طرق الوقاية من أسباب حرقان الأنف من الداخلتعمل بعض الطرق علي الوقاية من انسداد الأنف ذلك وفقا لسبب حدوث المشكلة وتشمل تجنب المسببات مثل الأتربة والغبار والحرص عند تغيير المواسم وغيرها لا بد من تهوية المنزل جيدا و ان يتم تغيير مفارش السراير بانتظام يجب تقوية جهاز المناعة و ذلك عن طريق الاطعمة الغنية بالفيتامينات و المعادن تقويه جهاز المناعه يساعد علي  الوقاية من بعض الامراض بالاخص أمراض الجهاز التنفسي و تؤدي هذه الامراض الي انسداد الأنف لذلك ينصح بتناول الفواكه والخضروات باستمرار لتقوية جهاز المناعه لابد ان يتم غسل اليدين باستمرار ذلك لانها أحد أهم الطرق لمنع الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والعدوى البكتيرية والتاكد من غسلها لمده لا تقل عن 20 ثانية و يجب الحذر التام من وعدم ملامسة اليدين إلى الوجه حتى لا يتم نقل العدوى إلى الجسم من المهم ان ياخذ الجسم الراحة الازمة له حيث أن الراحة تعمل علي تعزيز صحة ووظائف الجهاز المناعي في مقاومة العدوى المسببة لانسداد الأنف يساعد استنشاق البخار في تخفيف انسداد الأنف ولكن يجب عدم التعرض إلى الهواء البارد حتى لا يتسبب في تفاقم المشكلة الحفاظ على السوائل في الجسم يمكن أن يخفف من المخاط في الممرات الأنفية مما يؤدي إلى سهولة إخراج السوائل من الأنف  يقوم المحلول الملحي بزيادة رطوبة الأنف وتقليل وإفراغ السوائل من الأنف ولكن يجب عدم الإفراط في استخدامهيمكن القيام بعمل كمادات دافئة على الأنف لتساعد في فتح الممرات الأنفية وذلك من خلال وضع منشفة قطنية مبللة بماء دافىء على الأنف والجبينالخلاصةمما سبق نستنتج انه يوجد الكثير من الاشخاص الذين يعانون من حرقان الأنف من الداخل ولكن الاكثر شيوعا هو التهاب الأنف التحسسي في بعض البلدان عن غيره علي سبيل المثال في الولايات المتحدة حوالي 15 ٪ 35 ٪ من البالغين يصيبون به بشكل سنوي ويشير التهاب الأنف المختلط إلى المرضى الذين يعانون التهاب الأنف غير التحسسي والتهاب الأنف التحسسي معا ويكون من اسباب حرقان الأنف من الداخل لذلك يعتبر التهاب الأنف المختلط نوع شديد الصعوبة من أنواع التهاب الأنف وقد يمثل نسبة كبيره جدا لمرضى حرقان الأنف من الداخل ومع ذلك لم يتم تأكيد الانتشار الحقيقي لالتهاب الأنف المختلط حتى الآن

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد