التنميل يعني التخدير أو الخدران وهو عبارة عن عدم الشعور بالطرف ويأتي مع شعور كير بالوخز في الطرف المصاب، هذا الشعور ليس حكرًا على جزء بعينه في الجسم ولكنه في الغالب يصاب به اليد والقدم، وأحيانا الذراع والساق بأكملها، يأتي التنميل للأطراف لأسباب متعددة بعضها طبيعي مثل أن تجلس صورة غير صحيحة أو تتكأ على جزء معين لمدة طويلة، ويأتي أوقات أخرى لأسباب مرضية لابد حينها من الفحص الطبي لمعرفة المشكلة ومعالجتها وبعض هذه الأسباب هي ما سنتعرف عليه خلال موضوعنا..

إصابة الجسم بمرض الذئبة

  • هذا المرض من أصعب الأمراض التي تصيب الجسم حيث أنه من فئة أمراض المناعة الذاتية..
  • يعمل مرض الذئبة عل مهاجمة الجسم بأكمله بجميع الأعضاء والخلايا والأنسجة داخله.
  • يؤدي مرض الذئبة إلى تدمر الأعصاب وحدوث التهابات في مناطق متفرقة بها مما ينتج عنه الشعور بالتنميل.

الإصابة باعتلال الأعصاب الانضغاطي

  • هذا المرض عبارة عن إصابة الأعصاب ضغط ما نتيجة لمجموعة من العوامل المختلفة..
  • من هذه العوامل هي الإصابة بمرض التكيس العقدي أو حدوث توسع في الأوعية الدموية.

إصابة الجسم بداء لايم

  • هذا الداء إنما يصاب به الجسم نتيجة تسلل بعض الخلايا البكتيرية أو تسلل أنواع من البكتريا..
  • هذه البكتريا هي البكتريا التي تقوم حشرة القراد بنقلها إلى الجسم عن طريق اللدغ..

حدوث اعتلال للأعصاب المحيطة

  • هذه الحالة يتسبب فيها أكثر من عرض ومنها أن يكون الجسم مصابًا بداء السكري..
  • إذا تعرض للجسم لحالة من التسمم نتيجة استنشاقه لبعض المعادن أو الكيماويات الناتجة عن بعض المركبات.
  • إذا كان الشخص تجاوز الستين عام أو مدمن على الكحول أو يعاني من حالة قصور في الغدة الدرقية..

إصابة الجسم بالتهاب اللقيمة

  • هذه المرض ينتج نتيجة تعرض الشخص إلى الحركة باستمرار، أو القيام بنشاط زائد عن الطبيعي بصورة مبالغة.
  • هذه الحركة الزائدة أو المتكررة تؤدي إلى حدوث تلف في الأوتار والتهاب للعضلات في ساعد اليد وهذا الأمر يتسبب في تنميل اليد والإصابة بالحكة والحرق في جزء الساعد.

تعرض الجسم إلى جلطة في الدماغ

  • عند إصابة الجسم بجلطة دماغية فهو يتعرض للكثير من الأحداث منها تنميل اليد أو أجزاء أخرى في الجسم وأحيانًا جانب واحد فقط من الجسم..
  • يحدث للمصاب تدلي للوجه وربما أحيانا يحدث ضعف في الجزء الإدراكي للمريض بالإضافة إلى الضعف المفاجئ للجسم والشعر المفاجئ بالدوار والصداع المرتفع.

كيف يتم تشخيص تنميل اليد اليمنى

بعد أن يقوم الطبيب بعمل الفحص السرير ومعرفة التاريخ الطبي للمريض، وتاريخ العرض والتعرف على بعض العادات التي من الممكن أن تكون متسببة في الحدث ومعرفة التاريخ المرضي للمصاب والعائلة فإنه يجري بعض الفحوصات الأخرى التي تكشف له السبب بوضوح أكثر ومنها ما يلي:

  • عمل اختبار دم اللكشف عن أي أمراض متعلقة بالكبد أو السكري أو الكلى أو مشكلة في المناعة.
  • عمل فحص للسائل الدماغي الشوكي لمعرفة إذا ما كان هناك مشكلة أو الشخص مصاب بالاعتلال العصبي المحيطي.
  • عمل تخطيط لكهربية العضل لمعرفة نشاط العضلات الكهربي.
  • عمل اختبار يتم فيه قياس التوصيل العصبي ومدى سرعته داخل الجسم.
  • عمل تصوير مقطعي.
  • عمل تصوير أشعة رنين مغناطيسي.
  • الحصول على جزعة من العصب.
  • عمل فحص لنهاية الألياف العصبية عن طريق الحصول على جزعة من الجلد.

علاج تنميل اليد اليمنى

إذا كان الأمر يحدث نتيجة سبب مرضي فإن الطبيب سيقوم بفرض بعض الأدوية التي تتشابه مع أدوية النوبات العصبية وأدوية الاكتئاب، وفي بعض الحالات للأسف لم يتوصل إلى علاج مثل اعتلال الأعصاب الوراثي وفي كل الأحوال عليك الوقاية من هذا العرض عن طريق بعض الأشياء وأهمها:

  • نظام غذائي صحي
  • ممارسة الرياضة
  • الامتناع عن التدخين وإدمان الكحول.