انضم إلينا
تسجيل عضوية جديدة

أسباب تغير تخطيط القلب

Shaima6 أشهر

يلجأ الشخص الذي يعاني من مشكلة في ضربات القلب إلى إجراء فحص عن طريق جهاز رسم القلب الكهربائي بغرض الاطمئنان بشكل صحيح وقاطع بطلب من الطبيب المختص، ولكن في بعض الحالات يتغير تخطيط القلب في الجهاز مما يسبب قلق وتوتر للمريض وهذا يعود لعدة أسباب سنتطرق إليها بالتفصيل وبكل وضوح من خلال هذا المقال بالإضافة إلى تقديم جميع المعلومات الموثوقة حول جهاز تخطيط القلب.

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يحتاج المريض بعد خروجه من عمليات في القلب أو عند شعور الشخص بعدم القدرة على التنفس مع ألف في الصدر إلى اختبار رسم القلب بطلب من الطبيب المعالج، ولكن عندما يحدث تغير في تخطيط القلب بالجهاز يتساءل المريض عن السبب الرئيسي وراء ذلك والذي يمكن توضيحها من خلال النقاط التالية:

  • وجود مخطط معين لا تتم قراءته بشكل صحيح وفي الأغلب يكون الأمر طبيعي.
  • يمكن أن يكون الشخص لديه عيب خلقي في القلب يتسبب بعدم انتظام التخطيط الناتج.
  • احتمالية حدوث تلف في عضلة القلب والأوعية الدموية.
  • اكتشاف ورم في القلب لم يكن ظاهراً من قبل ومن ثم يبدأ المريض بعمل التحاليل اللازمة.
  • يمكن أن يكون هناك سائل في الكيس المحيط بعضلة القلب.
  • عدم قدرة القلب على تدفق الدم بشكل منتظم وطبيعي.
  • من المحتمل إصابة القلب بالالتهابات الشديدة.
  • إذا كان المريض تعرض لنوبة قلبية من قبل أكثر من مرة.
  • وضع الموصلات الكهربائية بشكل خاطئ.
  • احتمالية وجود عطل فني في جهاز قياس ضربات القلب.
  • عدم وصول الدم والأكسجين إلى القلب بشكل كافي.
  • حدوث تضخم في جدران القلب العضلية.
  • ظهور انتفاخات في أماكن ضعيفة جداً في القلب نتيجة نوبات قلبية أو عدم انتظام ضربات القلب.

عوامل تؤثر في تغيير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يتأثر تخطيط القلب بعدة عوامل تؤدي إلى تغييره وعدم إعطاء نتائج دقيقة، وهذه العوامل تشمل جميع ما يلي:

  • قيام الشخص بالتدخين قبل التخطيط مباشرةً.
  • عدم توازن بعض النسب في الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم.
  • اتخاذ بعض الأدوية بشكر منتظم يؤثر على التخطيط.
  • ممارسة الشخص للرياضة قبل القيام بالتخطيط بفترة قصيرة.
  • عدم الثبات والحركة المتكررة أثناء الفحص.
  • حجم تجويف الصدر يختلف من شخص لآخر وهذا يؤثر على التخطيط الكهربائي.
  • بعض الاختلافات الفردية مثل مكان أو موقع تجويف الصدر يختلف من شخص لآخر.
  • إصابة الشخص بالسمنة المفرطة تتسبب في إظهار نتائج متغيرة في تخطيط القلب.

دواعي القيام بفحص تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يجب الاهتمام بإجراء فحص تخطيط القلب الكهربائي كل فترة زمنية حتى وإن كنت لا تعاني من اعراض مؤلمة، حيث يوجد دواعي عديدة لهذا الفحص أهمها ما يلي:

  • تقييم كافة الأعراض المتعلقة بالقلب مثل الدوخة والاغماء والتعب والارهاق الشديد وكذلك صعوبة في التنفس.
  • كشف الأمراض القلبية وتحديد العلاج المناسب لها.
  • تحليل فعالية وتأثير بعض الأدوية على القلب والشرايين.
  • عندما يقبل المريض على إجراء عملية جراحية يقوم بتخطيط القلب للاطمئنان على بعض التفاصيل التي يمكن أن تؤثر على القلب أثناء العملية.
  • في حالة إصابة الشخص ببعض الحالات المرضية التي تتطلب إجراء فحص تخطيط القلب فوراً مثل التهاب الشفاف ونوبات القلب.
  • الاطمئنان على جهاز تنظيم ضربات القلب المزروع تحت الجلد ومعرفة طريقة عمله وتأثيره.
  • اكتشاف ضربات القلب البطيئة والسريعة.

كيف يتم عمل تخطيط القلب الصحيح دون تغيير

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يمكن توضيح كيفية إجراء عمل تخطيط القلب الكهربائي لنقل الصورة بشكل واضح إلى المهتمين بهذا الشأن وذلك من خلال إتباع النقاط التالية:

  • يبدأ الطبيب بوضع بعض الأقطاب الكهربائية التي تعرف بأنها أجهزة صغيرة على شكل دائري وتكون استشعارية وتلتصق بجلد المريض.
  • توضع هذه الأقطاب على الزراعين ومنطقة الصدر والساقين بالكامل.
  • هذه الوصلات الكهربائية آمنة تماماً على المريض فهي لا تحتوي على ابر حادة وغير مؤلمة إطلاقاً حيث يمكن لأي شخص القيام بها دون خوف.
  • في حال وجود شعر في المكان الذي سوف يوضع به الأقطاب فيجب حلاقته وهنا يقوم الممرض بهذا الدور.
  • تبدأ الوصلات بقياس اتجاه التيارات في القلب عند كل دقة وضخه دم.
  • تكون هذه الأقطاب موصلة بجهاز يظهر بعض الخطوط المائلة والتي تسمى تخطيط القلب الذي يوضح أسباب الألم لدى المريض.
  • توضح هذه التخطيطات كهربائية القلب وحالته الصحية.
  • لا يستغرق هذا الفحص وقت طويل فيمكن أن لا يتعدى الخمس دقائق.

أمراض يستحيل اكتشافها عند التخطيط الكهربائي للقلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يستخدم جهاز تخطيط القلب الكهربائي للكشف عن وجود أمراض قلبية أم لا، كما أن عدم ظهور أمراض القلب في نتيجة التخطيط لا يعني عدم وجود أمراض على الإطلاق، حيث يوجد أمراض يصعب اكتشافها من خلاله وتتمثل هذه الأمراض في الآتي:

  • أمراض النوبات القلبية المستقبلية والتي لا يمكن اكتشافها من خلال تخطيط القلب الكهربائي لأن دوره لا يتعدى النوبات القلبية السابقة والحالية، أما هذا النوع من المرض يحتاج إلى جهاز مخصص له.
  • الجلطة القلبية التي تكون في بداية ظهورها ولا يصاحبها أعراض معينة لا يمكن رؤيتها من خلال التخطيط الكهربائي.
  • مرض اللويحة الضعيفة وهو أحد أشكال تصلب الشرايين كما تحتوي هذه اللويحة على عدد كبير من الدهون المتراكمة داخل جدار الشرايين الخارجي، ويعد هذا المرض السبب الرئيسي في النوبات القلبية كما لا يؤثر إطلاقاً على تدفق الدم بالقلب.

مخاطر فحص تخطيط القلب الكهربائي

يفكر المهتمين بهذا الإجراء الطبي في الآثار الجانبية أو المخاطر الناتجة عنه والتي يمكن توضيحها من خلال النقاط التالية:

  • يعد جهاز تخطيط القلب آمنا جدا وهذا لأن الأقطاب الكهربائية الموصلة في جسم الإنسان لا تصدر أي كهرباء.
  • يمكن الانزعاج بعض الشيء عند إزالة الأقطاب الكهربائية وحلاقة الشعر إن وجد.
  • يتعرضون بعض الأشخاص إلى الشعور بالحكة وظهور طفح جلدي خفيف مكان إزالة الأقطاب من الجلد.

كيفية الاستعداد لفحص التخطيط الكهربائي في القلب

يرغب المريض في معرفة خطوات الاستعداد قبل بدء الفحص وأثناء الفحص وبعد الانتهاء وهذا ما سيتم استعراضه من خلال النقاط التالية:

  • قبل الفحص سيتم حلق الشعر المتواجد في أماكن الفحص وبعد ذلك ستقوم بارتداء ملابس المستشفى ثم تستلقي على ظهرك.
  • أثناء إجراء الفحص سيتم توصيل الأقطاب الكهربائية في زراعك وساقيك ومنطقة الصدر لديك وتكون هذه الأقطاب متصلة بشاشة تسجل نبضات القلب على هيئة تخطيط مرسوم.
  • يجب الحفاظ على هدوئك أثناء الفحص وعدم القيام بأي حركة لتجنب ظهور نتيجة غير دقيقة.
  • بعد الانتهاء يمكنك العودة إلى حياتك بشكل طبيعي جداً وليس هناك إجراء معين تفعله.

انواع أجهزة تخطيط القلب

هناك نوعين من  تخطيط القلب يمكن التعرف عليهم من خلال السطور التالية:

  • جهاز هوتلر الذي يتم تعليقه على جسم الإنسان لمدة لا تقل عن أربعة وعشرين ساعة لتسجيل نشاط دقات وضربات القلب خلال اليوم.
  • جهاز قياس ضربات القلب بالمجهود وه. عبارة عن دراجة يركبها المريض ويبدأ في المشي لمعرفة نبضات القلب أثناء هذا التمرين البدني الشاق.

وظائف موجات جهاز تخطيط القلب

يحتوي الجهاز على عدد معين من الموجات التي تظهر في نتائج التخطيط، حيث تعمل كل موجة في جانب معين وتؤدي وظيفة معينة، فمن خلال النقاط التالية ستتناول وظائف هذه الموجات:

  • الموجة P هي الموجة الأولى التي تظهر لتشير إلى الاستقطاب الناتج عن سير التيار الكهربائي في الأذنين الأيسر والأيمن بالإضافة إلى تحديد مدى ارتفاع هذه الموجة الذي يدل على الجهد المبذول أما الفترة المستغرقة يوضحها عرض الموجة.
  • الموجة Q  هي التي تدل على إزالة الاستقطاب الناتج عن سير التيار الكهربائي بين البطينين على الحاجز وتكون صغيرة جداً.
  • الموجة R وهي تعتبر أعلي الموجات من حيث شدة التيار الكهربائي ولكنها أقل زمنا كما تعد من أهم الموجات فينتج عنها إزالة الاستقطاب البطين الأيسر والأيمن بعد مرور التيار الكهربائي.
  • الموجة S تشير هذه الموجة إلى سير التيار الكهربائي في اتجاه أعلي بجدران البطينين مما يؤدي إلى إزالة الاستقطاب كافة الخلايا المتواجدة في جدار البطين الأيمن والأيسر.
  • الموجة T هي التي تدل على شفاء وتعافي الخلايا المكونة في البطينين حيث يتم قمع الموجة المسؤولة عن تعافي الخلايا في الأذنين بالموجة T  بسبب كبر وضخامة جوانب البطينين على الأذنين.

طريقة قراءة موجات جهاز قياس تخطيط  القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

تعد خطوة قراءة موجات القلب عبر الجهاز قراءة صحيحة من أهم الخطوات التي تتطلب وجود طبيب متخصص وذو خبرة وقدرة عالية على القيام بهذا الأمر، حيث يمكن توضيح كيفية القراءة من خلال النقاط التالية:

  • تخطيط القلب هو التيار الكهربائي الذي يدخل ويتحرك في القلب في كل ضربة.
  • يتم تقسيم حركة التيار الكهربائي إلى عدة أجزاء ثم يتم تسمية كل جزء منها تسمية أبجدية داخل تخطيط القلب.
  • تخرج كل ضربة قلبية بإشارة من العقدة الجيبية.
  • ثم تبدأ هذه الإشارة بتحفيز الأذنين ويتم معرفة تنشيط الأذنين من خلال قراءة الموجة P.
  • يقوم التيار الكهربائي بالتدقيق للوصول إلى البطينين وهو حجرتين أسفل القلب.
  • قراءة المركب QRS من أجل معرفة تنشيط البطينين عند قراءة كهربية القلب.
  • يبدأ التيار الكهربائي بالانتشار في الاتجاه المعاكس لمنطقة البطينين مرة أخرى ويطلق على هذا النشاط موجة الاستعادة المتمثلة في موجة T
  • يمكن معرفة وتمييز عدد كبير من الاضطرابات الظاهرة عند قراءة تخطيط كهربية القلب شاملاً احتشاء عضلة القلب أو النوبات القلبية السابق حدوثها.
  • يشير تخطيط القلب الغير طبيعي إلى نقطة بداية الايقاع الغير طبيعي عندما يتنفس المريض بشكل سريع جداً أو بطئ جداً.

أهم أسباب استخدام فحص تخطيط القلب

يهتم الأشخاص المصابة بمرض في القلب وغيرهم من الاصحاء بمعرفة أسباب عدم انتظام دقات القلب التي تظهر في تخطيط القلب المتغير في الجهاز، وذلك من أجل تفادي هذه الأسباب وتجنبها أو اتخاذ العلاج المناسب، ومن أهم الأسباب التي تدفع الشخص الى اجراء فحص تخطيط القلب الكهربائي ما يلي:

  • صعوبة قيام القلب بضخ الدم لباقي الجسم وهو ما يسمى باعتلال عضلة القلب.
  • عدم انتظام دقات القلب فيقوم بالنبض بشكل بطيء أو سريع جداً.
  • تشخيص مرض النوبات القلبية وعدم وصول الدم إلى القلب فجأة.
  • قيام الشخص ببذل مجهود كبير جداً مما يسبب إرهاق وتعب شديد.
  • التعرض لمواقف مقلقة تبعث الشعور بالتوتر المستمر والغضب.
  • عندما يأخذ الشخص أدوية تحتوي على منشطات ضارة.
  • كثرة إسراف الشخص في شرب القهوة والشاي والمشروبات الغازية والكحولية.
  • الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري ومرض ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • عندما يحدث خلل في توازن الاملاح بالجسم.
  • في حال تعرض المريض لتسمم في الغدة الدرقية.
  • وجود عيوب خلقية في القلب منذ الولادة.
  • إصابة المريض بمرض الشريان التاجي.

أشهر أعراض عدم انتظام دقات القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يحدث كثيراً أن لا يشعر الشخص المصاب بعدم انتظام دقات القلب بهذا الأمر في البداية إلا عندما تظهر بعض الأعراض، أو في حال عمل إجراء روتيني لقياس نبضات القلب واكتشف تغير في التخطيط  الكهربائي الناتج عن سيران دقات القلب بشكل غير منتظم، ومن أهم وأشهر هذه الحالات ما يلي:

  • الشعور بألم شديد ومفاجئ في منطقة الصدر.
  • الدوخة المفاجأة والمتكررة بشكل ملحوظ.
  • عدم القدرة على التنفس او قصر النقس.
  • التعب الشديد بعد القيام بأي عمل بسيط.
  • عدم الشعور بالتوازن مع خفة وهرولة الرأس.
  • التعرض للأغماء أكثر من مرة.
  • خفقان ونهجان القلب وعدم القدرة على الحركة.
  • التعرق المفرط باستمرار.

إجراءات تشخيصية لعدم انتظام ضربات القلب

ينصح بعمل إجراءات معينة عند الشعور بالأعراض السابقة الدالة على وجود مشكلة في القلب، وهذه الإجراءات تتمثل في ما يلي:

  • يبدأ أخذ كافة المعلومات عن المريض في حال كان يتناول الكافيين والشاي والقهوة بكثرة وجميع الأمراض المصاب بها مثل تجلط الشرايين أو مرض السكري أو ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • القيام بفحص قياس نبضات القلب بالجهاز الكهربائي في المستشفى.
  • توصيل جهاز هوتلر الذي يعد اختبار ورصد إيقاع ودقات القلب ومراقبة نبضاته في المنزل كل أربعة وعشرين ساعة أو كل يومين في حالة التعب المزمن.
  • يستخدم جهاز هوتلر في حالة وجود أعراض عدم انتظام ضربات القلب.
  • يتم وضع جهاز هوتلر في معصم السد أو على الصدر ويمكن اللجوء إلى الجراحة ووضعه تحت الجلد في بعض الحالات.
  • يبدأ الجهاز بتسجيل بضع دقائق ثم يبدأ من جديد مرة أخرى.
  • عندما يحدث اغماء متكرر عند المريض يقوم بالضغط على زر حفظ التسجيل.
  • يمكن قيام الشخص بعمل فحص اختبار الإجهاد ما يسمى بEST.
  • هناك أيضاً إجراء مشهور وهو أشعة الايكو على القلب.

علاج عدم انتظام دقات القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

أسباب تغير تخطيط القلب

يتخذ الطبيب المعالج قرار العلاج وفقاً للتشخيص الصحيح وأسباب ومكان الألم وأيضاً بناءاً على أعراض وشدة المرض، فهناك حالات لا تستدعي أي علاج أما بالنسبة للحالات المرضية فيمكن إتباع خيارات العلاج التالية:

  • تركيب جهاز منظم دقات القلب تحت الجلد ويكون قريباً من الترقوة حيث يقوم بتنظيم ضربات القلب وتحسين أداؤه ووظائفه من خلال سلك ممتد من الجهاز إلى القلب مباشرةً.
  • بعض الحالات يلزم معها أخذ أدوية تنظم ضربات القلب وتقلل من حدوث نوبات قلبية مفاجئة بالرغم من أنها لا تقضي على المشكلة للأبد ولكن أيضاً تساعد على تخفيف الشعور بالألم.
  • اللجوء إلى استئصال المكان المتسبب في عدم انتظام ضربات القلب بشكل نهائي وتتم من خلال عملية القسطرة عن طريق إدخال بعض الخيوط إلى المنطقة الموجود بها المشكلة ثم يتم إعطاء طاقة كهربائية مرتفعة جداً للتخلص من الأنسجة الضارة.
  • يتم استخدام طريقة حديثة في البلاد الأجنبية خاصة في المحكمة وهي عبارة عن تقويم القلب من خلال توجيه صدمة كبيرة بمنطقة الصدر وتقوم هذه الصدمة بإعادة تشغيل عضلة القلب بشكل طبيعي.
  • في حال احتمالية تعرض المريض لمشكلة عدم انتظام دقات القلب بشكل متكرر ومبالغ فيه في اسفل القلب أو ما يسمى بالرجفان البطيني ينصح بزراعة جهاز مقوي ومنظم لدقات القلب الذي له دور في تحفيز عضلة القلب بنظام ويتميز هذا الجهاز بأن إيقاعه بطئ جداً.

في الختام نتمنى أن نكون قدمنا شرح مفصل وواضح عن أسباب تغير تخطيط القلب وأهم استخدامات هذا الإجراء وكذلك طريقة عمله وأهم العوامل التي تتسبب في تغيير النتائج بالتخطيط، وأيضاً وضحنا كافة المعلومات التي يبحث عنها المرضى المعنين والذين يعانون من أمراض القلب.

أقرأ ايضًا:

 

أسباب تغير تخطيط القلب
يحتاج المريض بعد خروجه من عمليات في القلب أو عند شعور الشخص بعدم القدرة على التنفس مع ألف في الصدر إلى اختبار رسم القلب بطلب من الطبيب المعالج، ولكن عندما يحدث تغير في تخطيط القلب بالجهاز يتساءل المريض عن السبب الرئيسي وراء ذلك والذي يمكن توضيحها من خلال النقاط التالية: • وجود مخطط معين لا تتم قراءته بشكل صحيح وفي الأغلب يكون الأمر طبيعي. • يمكن أن يكون الشخص لديه عيب خلقي في القلب يتسبب بعدم انتظام التخطيط الناتج. • احتمالية حدوث تلف في عضلة القلب والأوعية الدموية. • اكتشاف ورم في القلب لم يكن ظاهراً من قبل ومن ثم يبدأ المريض بعمل التحاليل اللازمة. • يمكن أن يكون هناك سائل في الكيس المحيط بعضلة القلب. • عدم قدرة القلب على تدفق الدم بشكل منتظم وطبيعي. • من المحتمل إصابة القلب بالالتهابات الشديدة. • إذا كان المريض تعرض لنوبة قلبية من قبل أكثر من مرة. • وضع الموصلات الكهربائية بشكل خاطئ. • احتمالية وجود عطل فني في جهاز قياس ضربات القلب. • عدم وصول الدم والأكسجين إلى القلب بشكل كافي. • حدوث تضخم في جدران القلب العضلية. • ظهور انتفاخات في أماكن ضعيفة جداً في القلب نتيجة نوبات قلبية أو عدم انتظام ضربات القلب.
عوامل تؤثر في تغيير تخطيط القلب
يتأثر تخطيط القلب بعدة عوامل تؤدي إلى تغييره وعدم إعطاء نتائج دقيقة، وهذه العوامل تشمل جميع ما يلي: • قيام الشخص بالتدخين قبل التخطيط مباشرةً. • عدم توازن بعض النسب في الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم. • اتخاذ بعض الأدوية بشكر منتظم يؤثر على التخطيط. • ممارسة الشخص للرياضة قبل القيام بالتخطيط بفترة قصيرة. • عدم الثبات والحركة المتكررة أثناء الفحص. • حجم تجويف الصدر يختلف من شخص لآخر وهذا يؤثر على التخطيط الكهربائي. • بعض الاختلافات الفردية مثل مكان أو موقع تجويف الصدر يختلف من شخص لآخر. • إصابة الشخص بالسمنة المفرطة تتسبب في إظهار نتائج متغيرة في تخطيط القلب.
دواعي القيام بفحص تخطيط القلب
يجب الاهتمام بإجراء فحص تخطيط القلب الكهربائي كل فترة زمنية حتى وإن كنت لا تعاني من اعراض مؤلمة، حيث يوجد دواعي عديدة لهذا الفحص أهمها ما يلي: • تقييم كافة الأعراض المتعلقة بالقلب مثل الدوخة والاغماء والتعب والارهاق الشديد وكذلك صعوبة في التنفس. • كشف الأمراض القلبية وتحديد العلاج المناسب لها. • تحليل فعالية وتأثير بعض الأدوية على القلب والشرايين. • عندما يقبل المريض على إجراء عملية جراحية يقوم بتخطيط القلب للاطمئنان على بعض التفاصيل التي يمكن أن تؤثر على القلب أثناء العملية. • في حالة إصابة الشخص ببعض الحالات المرضية التي تتطلب إجراء فحص تخطيط القلب فوراً مثل التهاب الشفاف ونوبات القلب. • الاطمئنان على جهاز تنظيم ضربات القلب المزروع تحت الجلد ومعرفة طريقة عمله وتأثيره. • اكتشاف ضربات القلب البطيئة والسريعة.
كيف يتم عمل تخطيط القلب الصحيح دون تغيير
يمكن توضيح كيفية إجراء عمل تخطيط القلب الكهربائي لنقل الصورة بشكل واضح إلى المهتمين بهذا الشأن وذلك من خلال إتباع النقاط التالية: • يبدأ الطبيب بوضع بعض الأقطاب الكهربائية التي تعرف بأنها أجهزة صغيرة على شكل دائري وتكون استشعارية وتلتصق بجلد المريض. • توضع هذه الأقطاب على الزراعين ومنطقة الصدر والساقين بالكامل. • هذه الوصلات الكهربائية آمنة تماماً على المريض فهي لا تحتوي على ابر حادة وغير مؤلمة إطلاقاً حيث يمكن لأي شخص القيام بها دون خوف. • في حال وجود شعر في المكان الذي سوف يوضع به الأقطاب فيجب حلاقته وهنا يقوم الممرض بهذا الدور. • تبدأ الوصلات بقياس اتجاه التيارات في القلب عند كل دقة وضخه دم. • تكون هذه الأقطاب موصلة بجهاز يظهر بعض الخطوط المائلة والتي تسمى تخطيط القلب الذي يوضح أسباب الألم لدى المريض. • توضح هذه التخطيطات كهربائية القلب وحالته الصحية. • لا يستغرق هذا الفحص وقت طويل فيمكن أن لا يتعدى الخمس دقائق.
أمراض يستحيل اكتشافها عند التخطيط الكهربائي للقلب
يستخدم جهاز تخطيط القلب الكهربائي للكشف عن وجود أمراض قلبية أم لا، كما أن عدم ظهور أمراض القلب في نتيجة التخطيط لا يعني عدم وجود أمراض على الإطلاق، حيث يوجد أمراض يصعب اكتشافها من خلاله وتتمثل هذه الأمراض في الآتي: • أمراض النوبات القلبية المستقبلية والتي لا يمكن اكتشافها من خلال تخطيط القلب الكهربائي لأن دوره لا يتعدى النوبات القلبية السابقة والحالية، أما هذا النوع من المرض يحتاج إلى جهاز مخصص له. • الجلطة القلبية التي تكون في بداية ظهورها ولا يصاحبها أعراض معينة لا يمكن رؤيتها من خلال التخطيط الكهربائي. • مرض اللويحة الضعيفة وهو أحد أشكال تصلب الشرايين كما تحتوي هذه اللويحة على عدد كبير من الدهون المتراكمة داخل جدار الشرايين الخارجي، ويعد هذا المرض السبب الرئيسي في النوبات القلبية كما لا يؤثر إ

التعليق

أقرأ ايضا
قراءة المزيد