يكون الإنسان دائمًا عُرضة للتسمم، وتختلف مسببات التسمم  وكذلك قوته، وقد تصل بعض حالات التسمم للوفاة، وحالات أخري تقتصر علي عدة أعراض كالغثيان والسخونة وغيرها من الأعراض، ويعرَّف التسمم بأنه دخول بعض المواد الضارة أو الملوثة داخل الجسم بكميات معينة وتحدث أضرارا داخل الجسم، ويمكن ذلك عن طريق الشرب أو اللمس أو التسمم الغذائي وغيرها من الطرق إلي التسمم، في هذا المقال سوف نستعرض أهم أسباب تعرض الإنسان لحالات التسمم.

التسمم الغذائي

  • يعد التسمم الغذائي من أبرز وأكثر أسباب تعرض الإنسان بالتسمم انتشارا بين الناس، والتسمم الغذائي يحدث عندما يتناول الإنسان أطعمة ملوثة أو فاسدة أو مصابة بأحد أنواع البكتريا أو الفيروسات الضارة.
  • ومن أنواع البكتريا الضارة السالمونيلا والمكورات العنقودية والشيجل وغيرها، وتوجد هذه الأنواع من البكتريا في اللحوم والأسماك والألبان والبيض والمياه الملوثة.
  • ويبدأ شعور الإنسان بأعراض التسمم الغذائي بعد تناول الطعام الملوث أو الضار بساعات قليلة، وتختلف الأعراض باختلاف نوع الطعام المتناول، ولكنها عادة ما تكون إحدى أو أغلب هذه الأعراض “الغثيان – قيء – إسهال – آلام من متوسطة لشديدة في البطن – ارتفاع درجات الحرارة “.

التسمم الإشعاعي

  • التسمم الإشعاعي يعد من أخطر أنواع التسمم خطورة علي حياة الإنسان، وقد سجل التاريخ عدداً من حالات وحوادث التسمم الإشعاعي أشهرها انفجار مفاعل تشرنوبل النووي وقنبلة هيروشيما، ويعتبر التسمم الإشعاعي هو تعرض الجسم لكمية مرتفعة من الإشعاعات المؤينة.
  • ويظهر علي مرضي التسمم الإشعاعي بعض الأعراض مثل الإجهاد والغثيان والقىء والضعف والإسهال والكدمات والجفاف وفقدان الشعر وحروق الجلد والقرح وخروج الدم مع البراز والنزيف من الأنف والفم حتى تمزق الجلد.

التسمم الدوائي

  • يحدث التسمم الدوائي عند تناول البعض أدوية خاطئة عن قصد أو دون قصد، وقد يحدث نتيجة تداخل الأدوية مع بعضها البعض ويعد الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من التسمم.
  • وأشهر أعراض الإصابة بهذا النوع من التسمم وأكثرها انتشارا، صعوبة في التنفس قد تصل إلى توقف التنفس و حدوث قيئ انخفاض في ضغط الدم تسارع النبض مع عدم انتظامه حدوث تعرق بارد و لزج وانخفاض في درجة الحرارة.

التسمم عن طريق الدم 

  • يمكن أن يصاب الشخص بالتسمم في الدم عن طريق دخول أنواع من البكتريا والفيروسات إلي مجري الدم ويعد من أشهر أنواع البكتريا التي تسبب التسمم الدموي الإشريكية القولونية والمكورات الرئوية والكالبسيلة والسيودوموناس والمكورات العنقودية، ويعد الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة هم أكثر عرضه لهذا النوع من التسمم.
  • يظهر علي الشخص المصاب بهذا النوع من التسمم مجموعه من الأعراض تشمل : ارتفاع مفاجئ لدرجة الحرارة – الغثيان والقيء – الإسهال – ضيق في التنفس – السرعة في معدل ضربات القلب.
  • ويعد من أشهر أسباب الإصابة بهذا النوع من التسمم هي الإصابة بالإيدز أو السرطان أو استئصال الطحال، وقد يصاب الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن بالتسمم الدموي نتيجة استخدامهم أدوات غير معقمه.

التسمم المائي

  • الماء سر الحياة وقد يتحول إلي سبب في إنهاء الحياة، التعرض للتسمم المائي قد يتسبب في قتل الشخص المصاب به، ويحدث التسمم المائي عندما يتناول الشخص كميات كبيرة من المياه بحد غير معقول قد يصل إلي 6 لتر في اليوم الواحد لفترة معينة مما يؤدي إلي تخفيف كريات الدم الحمراء في الجسم، وفي بعض الحالات قد تصل لحد انفجارها وهو الأمر الذي يسبب الوفاة.
  • ويمكن تحديد الشخص المصاب بالتسمم المائي عن طريق مجموعة من الأعراض تشمل : ألم في الرأس و غثيان وقيئ و ضعف في العضلات وتشنجات عضلية و التبول بكثرة و ضيق في التنفس يصل إلي حد عدم القدرة علي التنفس.
  • ويعد التسمم المائي أقل أنواع التسمم عُرضه لإصابة الإنسان به.