في خلال فترة الحمل قد تتعرض السيدة الحامل إلى عوامل خطر تؤدى بجنينها لتسبب له مجموعة من التشوهات الخلقية في عدد من أعضاء جسمه بما في ذلك الجهاز العصبي أو الجهاز الهضمي بل وتزداد العيوب الخلقية التي تصيب القلب، ولذلك فإن في خلال فترة الحمل ينبغي أن تحرص السيدات على البعد عن أي من عوامل الخطر المؤدية لها ولجنينها لتحميه من حدوث أي تشوهات في شكله أو وظائف أعضائه، ولكن ما أسباب تشوه الجنين.

السن الكبير للحامل

  • في سنوات الخصوبة تكون السيدات أكثر قدرة على ولادة أطفال سالمين جسديًا وعقليًا، ولكن عندما تتعدى السيدات حد الست والثلاثين عام تزداد معدلات الإصابة بالعيوب الخلقية لدى أطفالهم.
  • ومن هنا فإن السيدات يحرصون على إنجاب أطفالهم في سن صغيرة لتجنب مثل هذه المشكلات، ولعلنا نجد بعد الدراسات التي أجريت على هذا الأمر أن متلازمة داون أو الطفل المنعزلة هي أكثر المتلازمات ظهور في الأطفال الذين الدعم أمهاتهم بعد تخطيها سنوات الخصوبة.

شرب الكحوليات

  • عاده من العادات الشديدة السوء التي تقوم بها السيدات صاحبات المزاج الذين يداومون على شرب الكحوليات متناسين أو غافلين أن تلك الكحوليات من الخمور أو ما شابه ذلك لها الأثر السيئ على حياة الجنين.
  • شرب الكحوليات خلال فترة الحمل يحدث مجموعة كبيرة من التشوهات الخلقية التي تظهر على جسد الجنين والطفل بعد ولادتها، ولعل هذا الأمر من الأمور السهل تجنبها خلال فترة الحمل.
  • ولذلك فإنه يجب على السيدات الحوامل أن تبتعد عن شرب الكحوليات لضمان حماية أطفالها لأن ذلك الدم السام المملوء بمادة الكحول يتبادل مع دم الجنين محدثًا له الخطورة الكبيرة على حياته.

قرابة النسب بين الأب والأم

  • يحذر دائماً من الزواج من أشخاص يقتربون إلينا من ناحية النسب لأنه على حسب دراسات أجريت على تشوهات الأجنة تم إثبات أن القرابة بين الزوجين لها عامل كبير في حدوث التشوهات في الأجنة.
  • ولذلك لتخطى تلك الأمور تجري الآن فحوصات ما قبل الزواج لتحديد ما إذا كان يصلح الزواج بين الفردين أم لا ولكننا يمكن تجنب هذا الأمر وعدم الزواج من الأقارب، ولكن بعض من الناس قد يجدون أن زواج الأقارب لا يحدث أي مشاكل على الأجنة ولكنهم خاطئين.

تناول أدوية غير مناسبة

  • خلال فترة الحمل تتابع السيدات الحوامل مع أطباء النساء والتوليد لأخذ استشارتهم في الأمور المختلفة ومنها الأمور المتعلقة بأخذ الأدوية لان عدد من الأدوية مثل المضادات الحيوية أو حتى الأسبرين المسكن وكذلك بعض من أنواع الفيتامينات يحدث تشوهات في الأجنة فهناك مجموعه من الأدوية ممنوعة على السيدات الحوامل.
  • وهناك تصنيفات عديدة لذلك حيث أن هناك عدد كبير من الأدوية لها تأثير على عمل الجينات في جنين الأم ليحدث به مجموعة من التغيرات الجينية تظهر على صورة طفرات، ولذلك حرصوا خلال فترة الحمل أن تأخذوا رأي الطبيب المعالج في أي أمر متعلق بالدواء.

نقص التغذية في فترة الحمل

  • في خلال فترة الحمل لابد أن تحصل السيدات على التغذية المناسبة من المعادن والفيتامينات مثل حمض الفوليك أو أنواع الفيتامينات الأخرى لحماية صحتها وصحة جنينها من خلال توصيل التغذية المناسبة للجنين خلال فترة الحمل ولكن نقص هذه المكونات في غذاء الأم يؤدي إلى تدهور حالة الجنين وتعرضه إلى عدد كبير من التشوهات الجنينية.
  • ولذلك يجب الحرص خلال فترة الحمل أن تتبع السيدة الحامل نظام غذائي صحي غني بكل الفيتامينات والمعادن لكي تضمن حماية جنينها من أي تشوهات خلال الحمل أو تعرضه للأمراض فيما بعد الولادة.