من اهتمامات المرأة بنفسها اهتمامها أيضا بالشفاه ونضارتها وترطيبها تكون المرأة في حالة حزن إذا كانت الشفاه جافة وتعاني من بعض الالتهابات لذا يجب عليها الحرص على الاهتمام بها وترطيبها؛ وقد تختلف الشفاه من امرأة إلي  أخرى في شكل رسم الشفاه وفي درجة حساسيتها للعوامل الداخلية والخارجية فكل امرأة يجب عليها الاهتمام بالشفاه ولا تحاول أن تقلد منتجات شخص آخر قام باستعمالها حتى لا تضر شفتاها فهي ليست كغيرها فقد تطور الطب الحديث في إنتاج منتجات للعناية بالبشرة والشفاه وجعلها دائما في صورة حسنة وجيدة، وتنقسم العوامل المسببة لتشقق الشفاه إلي  عوامل داخلية وعوامل خارجية.

العوامل الداخلية لتشقق الشفاه

  1. إن سوء التغذية عامل فعال لجفاف البشرة بأكملها وليست الفتاة وحدها في الخضروات والفاكهة يجعل الشفاه في حالة رطبة دائما.
  2. قلة شرب المياه المسبب للجفاف للجسم وللبشرة ومن ثم يسبب جفاف الشفاه وتشققها ولهذا ينصح أطباء الجلدية بشرب قدر كاف من الماء والعصائر الطازجة.
  3. عند وجود مرض ما لدى الفرد يستلزم أخذ أدوية هذه الأدوية قد تؤثر بشكل سلبي على الشفاه.
  4. تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة بهارات عالية وفلفل حار مما يجعل البشرة وخاصة الشفاه في حالة تهيج دائم وإحمرار وإلتهابات.

العوامل الخارجية لتشقق الشفاه

  1. تغير درجات الحرارة وخاصة في الشتاء ومع البرودة القارسة إذا لم نقوم بترطيب الشفاه جيدا تتعرض للتشقق.
  2. غسيل الفم الدائم بعد الطعام وأستعمل الفرشاة والمعجون لغسل الأسنان دون ترطيب الشفاه بعد ذلك قد يؤدى هذا إلي تشقق الشفاه بل وإلي تواجد هالات سوداء المحيطة بالفم.
  3. الاستخدام الدائم لمستحضرات التجميل وعدم الراحة الشفاه.

طرق علاج تشقق الشفاه وتورمها

  • من طرق العلاج ولكن في الحالات المستعصية يتم اللجوء إلي طبيب جلدية لعمل تحاليل لمعرفة إذا كان هناك نقص في بعض الفيتامينات والمعادن المفيدة لترطيب البشرة وبعد عمل هذه التحاليل يصف الطبيب بعض الفيتامينات والمركبات الدوائية لعلاج تشقق الشفاه.
  • إتباع حمية غذائية مفيدة لصحة الإنسان أولا لترطيب جلده ينصح في هذه الحمية البعد عن الأطعمة المليئة بالدهون والزيوت والبهارات والأكل الجاهز من خارج المنزل وينصح بتناول الخضروات والفواكه المليئة بالفيتامينات والمعادن.
  • شرب الكثير من السوائل والعصائر الطازجة والحفاظ على تناول الماء بقدر كاف.

وهناك بعض تركيبات الكريمات الطبيعية المستخرجة من الأعشاب والنباتات والزيوت الطبيعية التي يكون لها دور فعال في ترطيب الشفاه مثل:

  • عمل ماسك زبادي الشفاه بوضع كمية كافية على الشفاه من الزبادي مخلوطا بالعسل الأبيض مدة زمنية لا تقل عن ١٥ دقيقة.
  • استعمال بعض الزيوت الطبيعية المفيدة لترطيب الشفاه مثل زيت جوز الهند وزيت الخروع وزيت اللوز الحلو وزيت الزيتون.
  • جل الصبار يحافظ على ترطيب الشفاه لمدة زمنية محمودة كما يخفف الألم الناتج عن التشقق.
  • الخيار ووضعه على الشفاه يساعد على حفظ الترطيب بداخلها.

طرق العناية بالشفاه

  • استعمال الكريمات المرطبة سواء التي وصفها طبيب الجلدية أو الكريمات المصنوعة من الأعشاب والزيوت الطبيعية بشكل دوري.
  • إراحة الشفاه من الاستخدام الدائم لمستحضرات التجميل هذه المستحضرات تحتوي على مواد كيميائية تسبب تشقق الشفاه وجفافها.
  • تجنب لمس الشفاه الأسنان والفم من حين لآخر هذا يجعلها مبللة هذا الماء الموجود عليها يتبخر ويجعل الشفاه أكثر جفاف.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن يحافظ على الترطيب الدائم للشفاه.
  • بعد تنظيف الفم والأسنان بالفرشاة والمعجون يجب ترطيب الشفاه بمادة مرطبة مناسبة لا يسبب تهيجها.
  • استعمال صابون مرطب جيد للفم حتى يحفظ للشفاه ترطيبها.
  • عمل سكراب طبيعي بالمنزل واستخدامه بشكل دوري مرة أو مرتين أسبوعيا يعمل هذا السكراب على تقدير الشفاه وإزالة القشور من عليها ثم وضع المرطبات فيما بعد ومن مكونات هذا السكراب “السكر والليمون وزيت الزيتون” ويوضع السكراب على الشفاه ويتم تحريكه على شكل حركات دائرية ليمنح للشفاه حيويتها ونضارتها.