الفراق يعني انفصال الأحبه عن بعضهم البعض وغالبا مايحدث الإنفصال بعد اتفاق الطرفين لعدم رغبتهم في البقاء سويا وعدم وجود أى من السبل التي تجعل هناك فرصة للبقاء سويا واستمرار الحياه وصعوبة العودة في العلاقة كما كانت من قبل.

توجد العديد من الأسباب التي تكون سبب في الفراق بين الطرفين وهي :

الخيانة

تعد الخيانة أحد الأسباب الرئيسيه التي تؤدى الي الانفصال والفراق ويتساءل الكثيرون بماذا يُقصد بالخيانة هل تعني اللقاءات الجنسية أو المكالمات الهاتفية أم ماذا ؟ ومن هنا نُعرف الخيانة بأنها  قيام أحد الطرفين بعلاقة غير شرعية وقد تكون هذه العلاقات عن طريق مكالمات هاتفيه ، أو مقابلات ، أو رسائل ، أوعن طريق التحدث بوسائل الاتصال الاجتماعي ،أو مقابلات هدفها إقامة علاقه جنسيه وينتج عن هذه الخيانة فتور كبير في العلاقة و فقدان الثقة  بين كلا من الطرفين سواء كان حبيب وحبيبته ام زوج وزوجته كما أن هذه الثقة من الصعب أن ترد حتي لو أقلع الطرف الآخر عن هذا التصرف .

عدم الإخلاص في العلاقة

يعد الوفاء والإخلاص من أهم الصفات التي تجعل الحياه مليئة بالسعادة والحب والمودة وعندما يفتقد الإخلاص تتأثر العلاقة بين الطرفين بالسلب ومن الممكن أن يتطور الأمر إلي الفراق بين الحبيبين ومن أروع الأمثلة في التضحية رسولنا الكريم الذى ظل مخلص لزوجته السيدة خديجه في حياتها وحتي بعد وفاتها .

الإهمال

يعد الإهمال من أكثر المساوئ التي تحدث للحبيبين وتعتبر أحد  مسببات الفراق .

الإنشغال بشخص آخر

وهذا يحدث عن طريق إهمال أحد الطرفين للأخر وانشغاله بشخص آخر وقد يكون هذا الإنشغال عن طريق التفكير فقط أو عن طريق مقابلات ووجود علاقه غير شرعية .

  • الندم علي استمرار العلاقة بين الطرفين والتفكير في استمرار الحياه بدون هذا الشريك والندم لا يجعل الشخص يملك الرضا بما أعطاه الله له ويفتح الشخص الباب للشيطان للسعي في التفرقة بينهم .
  • الغيره

تعد الغيره أحد الأسباب التي قد تكون سبب في تحسن العلاقة بين الطرفين وهو يعد شعور طبيعي لأي إنسان ولكن قد تتحول هذه الغيرة الي فقدان الثقة والشك وينتج عن ذلك التفرقة بين الزوجين .

كثرة الجدال

عادة ما يحدث بين الزوجين بعض الجدال والإختلاف في وجهات النظر وهذا يعد أمراً طبيعيا ولكن الأمر الغير طبيعي هو كثرة الجدال والخلافات علي أتفه الأمور

وهذا يعمل علي النفور بين الطرفين وقد يصل الأمر إلي الفراق .

وجود ظروف خارجة عن الإرادة

مثل عدم موافقة الأهل علي استمرار العلاقة أو سفر أحد الطرفين أوعدم التكافيء الطبقي .

عدم شعور الطرفين بالسعادة في العلاقة الزوجية

قد يحدث ذلك نتيجة الحياه الروتينية وعدم  التحدث سويا باستمرار وقيام كل شخص بإنشغاله بعالمه الخاص حتي عند قيام الطرفين بكسر الروتين عن طريق الذهاب الي عطله فنجد كلا الطرفين منشغل بهاتفه الخاص به ومن هنا يحدث الفتور والفراق .

استمرار العلاقة خوفا من الانفصال

هناك العديد من النساء التي تكون تعيسة في حياتها الزوجية  وفعلت كل ما في وسعها لإصلاح العلاقة الزوجية ولكن هذا يكون بلا جدوى وبالرغم من ذلك فالكثير يقرر أن يستمر في هذه العلاقة التعيسة خوفا من الإنفصال .

الإهانة والسب

تتعرض الكثير من السيدات للإهانة الكبيرة من الطرف الآخر والتي قد يصل الي محاولة السب أو الضرب ومن هنا يحدث الفراق .