تابعنا علي منصات التواصل المختلفة
اضافة للمفضلة

أسباب العنف ضد الأطفال

الرئيسية العناية بالاطفال أسباب العنف ضد الأطفال
mona 270
أسباب العنف ضد الأطفال

أسباب العنف ضد الأطفال

من المهم التعرف على أسباب العنف ضد الأطفال لتجنبه والتوعية الأسر الفقيرة بها لعلاج هذه المشكلة الخطيرة التي لها تأثير سلبي على الطفل مما يؤدي إلى إيذائه أو موته، حيث أن العنف هو مجموعة من الأفعال والسلوكيات التي يقوم بها الفرد تجاه الطفل بكافة أشكاله سواء جسدي أو جنسي أو نفسي.

هناك العديد من الأسباب والدوافع التي تؤدي إلى العنف ضد الأطفال كالاتي

الأسباب الأسرية

تعتبر الدوافع الأسرية هي أبرز أسباب العنف ضد الأطفال، ومنها

  • الوحدة والعزلة الاجتماعية التي تعشيها الأسرة.
  • ضعف الروابط الأسرية بين أفراد الأسرة.
  • غياب التنظيم وطغيان الفوضى على نمط الحياة اليومية.
  • توقع نتائج غير منطقية من الطفل.
  • عدم حصول هذه الأسر الصغيرة الدعم من الأسر الممتدة.
  • طبيعة العلاقة بين الوالدين واعتداء وضرب أحدهما على الآخر.
  • العنف المنتشر بين أفراد الأسرة.
  • يمتلك الوالدين أفكار وعواطف ومفاهيم تدعو للعنف ضد الأطفال.
  • يفتقر الأبوين المعرفة عن كيفية تربية الأطفال والتعامل معهم بشكل صحيح.
  • عدم معرفة الأبوين باحتياجات الطفل.
  • سوء العلاقة بين الطفل وعائلته.

 

الأسباب النفسية

تؤدي إلى معاناة المشاكل والضغوطات النفسية من قبل أحد أفراد أسرته العنف ضد الطفل، مثل:

  • معاناة أحد أفراد الأسرة أو أحد الوالدين من الاكتئاب أو مرض عقلي أو مرض جسدي دائم.
  • ضعف ثقة الأبوين في أنفسهم.
  • تعرض أحد الوالدين لضغوط العمل.
  • تعاطي أحد أفراد الأسرة المخدرات والكحول بشكل مفرط.

الأسباب الاجتماعية

هي أسباب العنف ضد الأطفال التي تنبع من البيئة التي يعيش فيها التي تؤدي إلى ضياع الطفل وتعنيفه مثل

  • انتشار وتفشي العنف في المجتمع.
  • قبول نهج العنف والسلطة في المجتمع.
  • اتخاذ العقاب البدني كعقاب مقبول في المجتمع.
  • انتشار ثقافة القناعة في المجتمع بملكية الأبوين لطفلهما ومعاملته طبقاً لذلك.
  • نقص التعليم وانتشار الجهل في المجتمع.
  • انتشار مفاهيم العنصرية.
  • عدم المساواة أو التوازن في العلاقة بين الرجل والمرأة.
  • تفكك الأسرة.
  • زيادة المشاكل والخلافات بين الزوجين.
  • زيادة عدد أفراد الأسرة.

 

الأسباب الاقتصادية

من أهم الأسباب الاقتصادية التي تسبب العنف وحدوث آثار سلبية للطفل كالاتي

  • الفقر.
  • تدهور الحالة الاقتصادية للأسرة.
  • البطالة.
  • السكن غير المناسب.

أسباب أخري

وسائل الإعلام

فهي من أسباب العنف ضد الأطفال التي تلهم العنف من خلال برامج الأطفال، فأن انتشار مشاهد العنف وعرضها بشكل متكرر تترسخ في عقل الطفل والأهل، مما يؤدي إلى سهولة استخدامه والشعور بشرعيته.

غياب القوانين والعقوبات الصارمة

فهي أيضاً من أسباب العنف ضد الأطفال، مما يسمح غياب القانون للآخرين بتسهيل ممارسة العنف بدون أي قوانين أو قواعد صارمة.

 

أنواع العنف

العنف الجسدي

العنف المتعمد الذي يؤدي إلى الضرب والخنق والجروح والركل والتسمم والحرق والصفع وإلقاء الأشياء على الطفل، وهذا النوع من العنف يؤدي إلى آثار جسدية، مثل الكدمات والجروح والكسور والموت.

 العنف الجنسي

يشمل التحرش بالطفل وإجباره على التفاعل في الاتصال الجنسي، أو تعريضه للمحتوى الجنسي عبر الإنترنت.

العنف النفسي أو العاطفي

العنف الذي ينطوي على إحباط الطفل، وسوء حالته النفسية من خلال المعاملة السيئة والإهمال العاطفي أو التهديد المتعمد أو عزله، يؤدي إلى مشاكل نفسية التي تقف كعائق لنمو الطفل.

 العنف المنزلي

يشمل العنف البدني والنفسي والعاطفي والجنسي والمالي، وهو العنف يتعرض له الطفل من قبل أحد الأشخاص في المنزل.

العنف على الإنترنت

 يتعرض الأطفال للعنف عبر الإنترنت من خلال عدة أشكال، منها: العنف الجنسي، أو التنمر، أو الأذى النفسي الذي يمكن أن يتعرضوا له من أشخاص يعرفونهم أو غرباء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو الألعاب الإلكترونية.

الإهمال

هو فشل في تلبية الاحتياجات الأساسية للطفل، مثل التغذية، والتعليم، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل والرعاية الصحية غير الكافية والتعرض للعنف بدون حماية.

التنمر

تنطوي على إطلاق ألقاب وأسماء على الطفل ونشر الشائعات عنه، والتهديد والضرب أو الدفع وغالباً يتعرض له في المنزل أو المدرسة.

اضرار العنف ضد الأطفال

  • كره الأطفال الذهاب إلى المدرسة ورفضه للتعليم، يؤدي إلى انخفاض مستوى التحصيل العلمي، والعنف يمكن أن يؤدي إلى ترك الدراسة.
  • التعرض للأضرار الجسدية، مثل الجروح والحروق والتشوهات الجسدية وفقدان المهارات العقلية، وتأخر نمو جسم الطفل بسبب الكسور قد يصل الأمر إلى موت الطفل.
  • الإصابة للأمراض النفسية مثل الاكتئاب والوحدة والإحباط واتباعه السلوكيات السيئة، مثل تخريب الممتلكات، والسرقة، وإصابته للاضطراب.
  • صعوبة التواصل مع الآخرين وفقدان الثقة بالنفس، وبالتالي عدم القدرة على تكوين العلاقات والحفاظ عليها.
  • الشعور بالكراهية ضد الآخرين، ويصبح الطفل شخصية عدوانية ضد أقرانه من الأطفال.

 

بعد أن تعرفنا على أسباب العنف ضد الأطفال لقد أصبح العنف ضد الأطفال من أحد الظواهر المنتشرة في المجتمعات العالمية، كما هو جاء تعريفه في اتفاقية حقوق الطفل هو كل شخص دون سن 18 عام، لذلك يحتاج إلى الاهتمام من الناحية النفسية والجسدية ليكون شاب يافع في مجتمعه، ولكن عندما يعامل بعنف، فإنه يتأثر سلباً.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة