يعتبر الرمد إحدى الأمراض التي يعاني منها الكثير من الناس وخاصة في فصلي الصيف والربيع وهو عبارة عن التهاب يعمل علي إصابة الغشاء الواقع في باطن الجفن ويسبب الرمد الكثير من الأعراض تتفاوت في شدتها حسب النوع .

ويعتبر الأطفال والشباب هم الأكثر عُرضه للإصابة بالرمد ويعد الرمد أحد المشاكل الصحية البسيطة ولكنها قد تتطور وتصبح مشكلة كبيرة وقد تؤدى الي حدوث ضرر كبير بالعين .

ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بالرمد ومنها :

الحساسية

تعد الحساسية هى أحد الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بالرمد ويطلق عليه الرمد التحسسي  Allergic conjunctivitis ويحدث هذا بأسباب منها مستحضرات التجميل ، الذهاب الي الحدائق المليئة بالزهور وتعرضه للغبار ، كما أن الحيوانات قد تسبب حساسية للإنسان بسبب وبرها ، وقد تحدث الحساسية في موسم الصيف والربيع وتعرف بالحساسية الموسمية ، وقد يتضرر منها الإنسان طول السنة .

 

الإصابة بالرمد الربيعي

هو أحد الأمراض التي تصيب الكثيرين فيعاني من الرمد الطبيعي الكبار والأطفال، ونسبته الأكبر في الشباب يكون هذا النوع من الرمد موسمي تظهر أعراضه في الصيف والربيع وهو غير مُعدى ،ولكنه مزمن ويؤدى الي تؤرم العين ، التهاب العين وتحولها الي اللون الوردي .

 

الفيروسات

يعرف هذا النوع بالرمد الفيروسي ويعد هذا النوع من الفيروسات أحد الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بالرمد وهذه الفيروسات كثيرة منها فيروسات التي تسبب الزكام ، والفيروسات التي تسبب بعض الأمراض مثل النطاق ، جدري الماء ولكن عليه أن يقوم بعمل كمادات بصوره مستمرة علي العين ، واستخدام القطرات الخاصة للعين للحد من الآلام ، والمداومة علي أخذ الأدوية  وغالباً ما يُشفي مريض الرمد من تلقاء نفسه عندما تكون الإصابة بسيطة ، ولكن عندما تشتد العدوى فلا بد من استشارة الطبيب وأخذ الدواء المناسب .

 

المهيجات الخارجية

يوجد العديد من الناس يعانون من تعب في العين مفاجئ بعد تعرضهم لأحد المهرجان الخارجية مثل المواد الكيميائية ،الكلور ، دخول جسم غريب بالعين مثل العدسات اللاصقة التي يستخدمها الكثيرين مدة طويلة أكثر من مدتها الموصي بها فتكون مسبب أساسي بالإصابة بإلتهاب العين ،وقد تظهر علي الإنسان أعراض كثيرة منها احمرار العين ، وجود إفرازات خضراء اللون ، تحول لون العين للون الوردي ،يجب الذهاب فوراً للطبيب إذا استمرت الأعراض أو زادت .

 

البكتيريا

تعد البكتيريا أحد مسببات الرمد ويطلق عليه الرمد البكتيري Bacterial Conjunctivitis  بالإنجليزية ويعتبر هذا النوع أكثر الأنواع انتشاراً يصاب الإنسان بالرمد البكتيرية عند إصابته بعدوى الجيوب الأنفية ، أو عن طريق حدوث احتكاك بين المصابين ، وتختلف مدة الشفاء من شخص لآخر فقد تستمر الإصابة أسبوع أو أسبوعين ، كما توجد أنواع كثيرة من البكتيريا التي تسبب رمد العين ومنها المستديمة المنزلية ، الزائفة الزنجارية .  

 

الرمد الصديدي

يعد الرمد الصديدي إحدى الأنواع البكتيرية التي تصيب العين وتؤدى إلي حكة في العين ، سقوط الدموع بصورة مستمرة ،خروج إفرازات صديدية من العين ، الشعور بوجود شيء غريب بالعين ،يعد هذا النوع من الرمد مُعدى ينتقل بصوره سريعة للشخص السليم عندما يصافح مريض الرمد الصديدي عندما تكون يداه بها بكتيريا وملوثة ، استخدام الأدوات الخاصة لمريض الرمد ، كما يمكن انتشارها عن طريق الذباب .

 

أسباب آخرى

توجد العديد من الأسباب التي تسبب الإصابة برمد العين ومنها وجود الفطريات ، التلوث الجوي مثل عوادم السيارات  ، حدوث انسداد في القنوات الدمعية ، انتقال الأمراض جنسياً مثل السيلان والكلاميديا ، وجود الطفيليات