تابعنا علي منصات التواصل المختلفة

اتصل بنا الان

(966) 552959538

ارسال رسالة للايميل

ahmedolfat07@gmail.com
اضافة للمفضلة

أسباب أساسية وراء انخفاض درجة حرارة الرضيع

الرئيسية الطب و صحة الانسان أسباب أساسية وراء انخفاض درجة حرارة الرضيع
فريق مقال للكتابة 76
أسباب أساسية وراء انخفاض درجة حرارة الرضيع

مثل البالغين يمكن أن يعاني الأطفال من تغيرات مفاجئة في درجة حرارة الجسم أثناء النهار اعتمادا على الأنشطة اليومية أو النوم أو الأكل. يمكن أن تنخفض درجة حرارة الرضيع في الصباح، ثم ترتفع في وقت متأخر من اليوم. تتناول هذه المقالة على موقع فتكات أهم أسباب انخفاض درجة الحرارة عند الطفل:

سبب انخفاض درجة حرارة عند الرضع وكيفية التعامل معها

الولادة المبكرة

  • تعتبر درجات الحرارة المنخفضة من أسباب وفاة الرضع. هناك طرق مختلفة لقياس درجة حرارة الرضيع سواء تحت اللسان أو من خلال فتحة الشرج أو تحت الإبط.
  • كما أنها اذا كانت أقل من 35 درجة مئوية، قد يكون مؤشرًا خطيرًا.
  • أهم هذه الأسباب الولادة المبكرة ونقص الوزن عند الولادة الأطفال الذين يولدون بعد أقل من 28 أسبوعًا من الحمل هم أكثر عرضة بنسبة 60٪ للإصابة بانخفاض حرارة الجسم مقارنة بالأطفال المولودين بعد 32 أسبوعًا من الحمل.
  • من الأعراض والمضاعفات المصاحبة لانخفاض حرارة الجسم زرق الشفاه والأصابع نتيجة الشعور بالبرودة الشديدة والهشاشة.
  • التهديد الرئيسي لحديثي الولادة هو انخفاض حرارة الجسم. يمكن أن يحدث هذا عندما تنخفض درجة حرارتهم بشدة ، وهو ما يمكن أن يحدث إذا لم يحصلوا على كمية كافية من الأكسجين أو إذا ولدوا بوزن أقل من الطبيعي.
  • يشمل انخفاض حرارة الجسم لفترات طويلة مشاكل في التمثيل الغذائي للطفل، ومشاكل في التنفس، وزيادة خطر الوفاة حتى عندما لا يكون انخفاض حرارة الجسم هو السبب المباشر للوفاة ولكنه يعرض أنظمة الجسم الأساسية مثل الرئة للتلف والإغلاق.

نقص الوزن عند الولادة

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة يعد أيضا عامل خطير. يكون الأطفال الذين يقل وزنهم عن 1.5 كجم أكثر عرضة للإصابة بانخفاض حرارة الجسم بعد الولادة بفترة وجيزة مقارنة بالأطفال ذوي الوزن الطبيعي.
  • يمكن التغلب على ذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل للوقاية من نقص السكر في الدم لدى الجنين. كما يُنصح بفحص السكر أثناء الحمل باستمرار.

 نقص السكر في الدم

  • مرض السكري هو حالة يكون فيها نقص حاد في الجلوكوز أو السكر في الدم في الجسم. يستخدم الجسم الجلوكوز للحصول على الطاقة.
  • يمكن أن يحدث عند الولادة أو بعد فترة وجيزة نتيجة للعدوى، أو تشوهات الجنين أثناء الحمل، أو سوء صحة الأم أثناء الحمل.

انتقال العدوى

  • انتقال العدوى حيث ترتبط بعض أنواع العدوى المسببة للكثير من المشاكل بانخفاض درجة حرارة الجسم. من بين الأنواع الأكثر شيوعا، التهاب السحايا عند الرضع أو التهاب الأغشية المحيطة بالحبل الشوكي، يمكن أن يسبب أحيانًا حمى عند الأطفال، ولكن في حالات أخرى قد يؤدي الي انخفاض حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي.
  • إن بعض أنواع الالتهابات البكتيرية في الدم تسبب الحمى، وعندما يحدث ذلك يحاول الجسم التخلص من العدوى عن طريق حرق خلاياه، لذا فإن الجسم بعدها ينتج الحرارة.
  • قد يسبب انخفاض حرارة الرضيع العديد من المشاكل الصحية الأخرى، وقد يكون أيضاِ قاتلاً للرضيع.
  • يمكن أيضا علاجها عن طريق لف طفلك في بطانية واحدة.
  • ضعي قبعة على رأسه إذا كان يخرج في بيئة باردة.
  • الحد من الاستحمام، حيث يؤدي تبخر الماء على الجلد إلى خفض درجة حرارة الجسم.
  • لا ينصح باستحمام الأطفال إلا بعد سقوط الحبل السري، حوالي أسبوعين من العمر.
  • يمكن أن يساهم الطقس البارد في انخفاض درجة حرارة طفلك بسرعة.
  • يجب تجفيف الطفل على الفور حين يولد لإزالة السائل الرطب الذي كان يحيط به في الرحم.
  • ضعي الطفل في سرير به حرارة مشعة
  • أستخدمِ وسادات ساخنة وأغطية ثقيلة.
  • تأجيل استحمام الطفل بعد الولادة مده لا تقل عن 12 ساعه.
  • إذا ولد الطفل خارج المستشفى، يجب أن يبقى الطفل دافئًا بنفس الطرق.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


ذات صلة