تطويل الأظافر أمرا يشغل بال جميع الفتيات فن الأظافر الطويلة تعطي منظرا رائعا للأيد ويمكن وضع المناكير عليها لتبدو جميلة ورائعة وتسعى جميع الفتيات إلى معرفة الأدوية أو المستحضرات التي تعمل على تطويل الأظافر وهناك مجموعة كبيرة من الأدوية التي تؤدي إلى تطويل الأظافر ولكن عند النظر إلى مشكلة عدم استجابة الأظافر فإننا نجد أنها قد تكون لأسباب مرضية متعلقة بالنمو وفي هذه الحالة تكون الحالة تحتاج إلى بروتين وقد تكون لأسباب عدم ثبات الأظافر وتكسيرها بسهولة وفي هذا الحالة تحتاج إلى مقويات الأظافر ولكن ما يجب أن نذكره أنه قبل استخدام أي أدوية أو علاجات لتطويل الأظافر فإن الأمر الذي يجب فعله أولا هو العناية بالأظافر وسلامتها وجمال منظرها والآن نستعرض لكم مجموعه من الأدوية المستخدمة في علاج تطويل الأظافر.

أولا البيوتين

أما عن البيوتين فنجده مكون أساسا من فيتامين بي وله قدرة كبيرة على علاج تطويل الأظافر.

  • حيث نجد أن البيوتين يدخل بصورة أساسية في عمليات الأيض الغذائي داخل الجسم وتحويل الأحماض الأمينية إلى بروتين يساهم بدور كبير في تصنيع وتطويل الأظافر في الجسم الأظافر مكونة أساسا من البروتين ويزداد نموها بالبروتين ومن هنا نجد أن استخدام البيوتين يؤدى الدور الكبير للبروتين في نمو الخلايا مثل الأظافر.
  • والبيوتين نجده في أطعمة كثيرة مثل الأسماك خاصة سمك السلمون وأيضا في ثمار الافوكادو أو في البطاطس وجميع منتجات الألبان تحتوى على البيوتين ومن هنا يمكن القول بأن شرب اللبن يساعد على نمو وتطويل الأظافر، ونجده ايضا داخل الكبد وفي صفار البيض.

ثانيا مجموعة فيتامينات B

هذه المجموعة من الفيتامينات تلعب دورا في غاية الأهمية في نمو وتطويل الأظافر وكذلك الحفاظ على سلامتها.

  • وعلى الجانب الآخر نقصها يؤدي إلى حدوث مشاكل خطيرة في الأظافر وله الكثير من الفوائد حيث نجد أن فيتامين بي بكافة أنواعه يدخل في تكوين كريات الدم الحمراء تلك التي تقوم بدورها الكبير في نقل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم التي تحتاج إلى الدم لكي تنمو بصورة مستمرة ومنها الأظافر.
  • ولذلك فإن نقص فيتامينات بي يؤدي إلى وصول كمية قليلة جدا من الأكسجين إلى خلايا الأظافر الأمر الذي يجعل لونها ازرق وقد تظهر نهايات الأظافر مدبب أو عليها بقع سوداء أو بنية في حالات الأنيميا في هذا النوع من أنواع أنيميا نقص الحديد الخطيرة والضارة على الصحة.
  • لنجد ان تلك الفيتامينات الموجودة في مصادر حيوانيه ونباتيه كثيرة يمكن الحصول عليها في الطعام تقوم بدور كبيرة في حماية أظافرنا حيث نجدها في اللحوم بأنواعها وفي البيض وفي كافة البذور والبقوليات.

ثالثا الماغنسيوم

الماغنسيوم من العناصر الأساسية في الجسم والواجب توافرها لتحفيز جميع العمليات الخاصة بتصنيع البروتين الخاص بالأظافر.

  • ويؤدي نقصها أيضا إلى حدوث مشاكل كبيرة في الأظافر ولا يجعلها تطول ونجدها تتكسر بسهوله وبسرعة فهو يدخل في عدد لا حصر له من العمليات الحيوية داخل أجسامنا تهدف في النهاية إلى الحصول على البروتين اللازم وجوده لزيادة نمو الأظافر.
  • وفي حالات نقص الماغنسيوم نجد أن الأظافر تصبح بنية أو سوداء حوافها مدببة وتتكسر بسهولة لذلك فإن جميع الأشخاص الذين يريدون حماية أظافرهم عليهم تناول القمح والذرة والأرز والبقوليات والبيض فجميعها تحتوي على الماغنسيوم.

رابعا البروتين

جميعنا يعلم أن الأظافر مكونه بصورة أساسية من البروتين أو من بروتين الكيراتين وهو المكون للأظافر والشعر.

  • ولذلك فإن توافر البروتين يؤدي إلى زيادة في نمو كل منهما ومن هنا نجد البروتين بحمى تماما من تقصف الشعر ويحمي أيضا من تقصف الأظافر ويزيدها طولا وقوه ويمنعها من أن تنكسر بسهوله.
  • ونجد البروتينات في اللحوم بأنواعها المختلفة وكذلك في البقوليات والفاصوليا والفول وكافة البذور الأخرى.