معلومات عن القولون العصبي

علينا أولا أن نعرف ما هو القولون العصبي ؟ وكذلك علينا أن نتعرف على أهم الأسباب التي تتسبب في التهاب وتهيج القولون، فالقولون أحد أمراض الجهاز الهضمي، والتي يعاني منها الكثير حيث يتسبب القولون العصبي في حدوث خلل في وظائف الجهاز الهضمي والأمعاء

أعراض القولون العصبي

تتعدد أعراض القولون العصبي، ويمكن حدوث جزء منها عند شخص أو قد تحدث كلها لدى شخص آخر، ولكن إذا شعر المريض بأحد هذه الأعراض عليه الرجوع إلي الطبيب للتشخيص، وأخذ العلاج المناسب ومن هذه الأعراض :

  • اضطراب في حركة الأمعاء، قد يكون مصحوبا بالأسهال أو الإمساك أو التناوب بين الإسهال والإمساك.
  • انتفاخات شديدة في منطقة أسفل البطن والقولون.
  • جفاف الحلق وصعوبة الابتلاع.
  • صداع وآلام في الرأس.
  • قلق وتوتر نفسي وعصبي.
  • الشعور بالغثيان  .

أدوية القولون العصبي

مكملات الألياف مثل السيلليوم

  • وهو الذي يساعد المريض على تخطي مرحلة الإمساك الصعبة، التي تنتج عن التهاب القولون.

دوجماتيل فورت

  • يستخدم هذا الدواء في علاج القولون العصبي، وذلك من خلال علاجة لحالات الاضطراب النفسي والعصبي، والتي تتسبب في هيجان القولون العصبي.

الالوسيترون

  • يعمل هذا الدواء على تهدئة حركة الفضلات داخل الأمعاء، وكذلك يهدئ من حالة التهيج للقولون، ويوصف غالبا للنساء، في حالات الإسهال الشديدة والتي لا تستجيب لأي أدوية أخرى.

العلاجات المضادة للكولين

  • تعمل هذه المضادات على علاج تقلصات البطن والأمعاء الناتجة عن الإسهال، فهي لا تعالج التقلصات الناتجة عن الإمساك، وذلك لأنها قد تسبب الإمساك في معظم الأوقات.

مسكنات الألم

  • قد يشعر المريض بالألم الشديد، بسبب التقلصات والانتفاخات، لذلك قد يلجأ لبعض المسكنات التي من شأنها تخفيف الألم.

لوبيبروستون

  • يعمل على تعزيز إفراز السوائل بداخل الأمعاء الدقيقة، حتى تتمكن من إخراج الفضلات والبراز وطردها خارج الجسم، ويوصف أيضاً لعلاج القولون العصبي في الحالات المستعصية، والتي يصعب علاجها بمختلف الأدوية الأخرى الخاصة بعلاج القولون العصبي.

الوكسادولين

  • يعمل هذا الدواء على خفض معدل السوائل التي تفرزها الأمعاء للتقليل من عملية الإسهال، كما يعمل على علاج تقلصات الأمعاء التي يسببها الإسهال، ولكن له بعض الأعراض الجانبية والتي نادرا ما تحدث مثل التهاب البنكرياس، المغص، الغثيان.

علاج القولون العصبي بالأعشاب 

لم يتم العثور على علاج قاطع للقولون العصبي، فكل تلك الأدوية السابقة تعمل على التخفيف من آلام القولون وليست حل نهائي له، ولصعوبة الاستمرار في تناول العقاقير الطبية والتي قد تترك وراءها بعض الأضرار والآثار الجانبية، والتي تنتج عن الإسراف في تناول العقاقير الطبية، لذلك ينصح بتناول الأعشاب العلاجية، التي من شأنها تهدئة القولون العصبي وعلاج الأعراض الناتجة عنه من انتفاخات أو إسهال وكذلك التقلصات، والإمساك، ويمكن ذكر أهم وأفضل الأعشاب لعلاج القولون علي النحو التالي:

أعشاب الكمون

  • يعمل الكمون على علاج تقلصات البطن الناتجة عن الإسهال، وكذلك يعمل الكمون كطارد للغازات، والتي لها دور كبير في تهيج القولون العصبي، يمكن تناول الكمون بالقيام بنقع ملعقة كبيرة من الكمون في كوب ماء مغلي لمدة عشر دقائق، ثم يصفى ويتم تناوله قبل تناول وجبات الطعام، ويفضل التقليل من كم السكر، وذلك لأنه أحد مسببات التهابات القولون العصبي.

 أعشاب النعناع

  • والتي لها دور كبير جدا في علاج وتهدئة القولون العصبي، حيث تعمل على علاج التقلصات الناتجة عن الإمساك، وكذلك يعمل على إخراج الفضلات المختزنة داخل الأمعاء، وكما يساعد في التخلص من الانتفاخات، يتم غلي كوب ماء ويوضع به قليل من السكر وأعشاب النعناع تنقع لمدة خمس دقائق، ثم يتم احتسائها بعد كل وجبة طعام أو حسب الرغبة.