يعد الحاسوب من أكثر الاختراعات الحديثة التي سهلت علينا إنجاز الكثير من الأعمال في أقل وقت والتي كان من الصعب على الفرد القيام، وهو من الاختراعات المعتمدة بشكل كامل على التكنولوجيا ونظم المعلومات والبرمجيات، فهو يجيد القيام بالأعمال الحسابية المعقدة خلال ثواني وأيضا لديه القدرة الفائقة على تخزين أكبر قدر من المعلومات والتي يعجز العقل البشري عن تذكرها وحفظها، لهذا أصبح الحاسوب بمختلف أحجامه وأنواعه ضروريا للجميع وفيما يلي سنعرض بعد الأخطاء التي تعرضه للتلف.

تعرضه للحرارة الزائدة

  • يؤدي استخدام الحاسوب لفترة طويلة إلى ارتفاع حرارته والتي تتسبب في تلف بعض المكونات الداخلية الهامة له مثل تلف المعالج.
  • ومن الجدير بالذكر أن بعض الحواسيب يتوفر بها مروحة داخليه وذلك للتخلص من الهواء الساخن ومنع تراكم الأتربة أو السخونة داخل الجهاز، إلا أن بعض الحواسيب يجب توفر لها بعض مصادر التهوية للحفاظ عليها ضد آثار الحرارة.
  • بالإضافة إلى أن السطح الذي يوضع عليه الحاسوب يلعب دور هام في خروج الحرارة من الجهاز لهذا يجب وضع الحاسوب على سطح أملس أو سطح مكتب أو رخام.
  • وتجنب وضعه على الأقمشة أو المفروشات إذ أنها تساعد على رفع حرارته بالإضافة إلى منعها للحاسوب أثناء التخلص من الحرارة الزائدة به.

سوء استخدام الشاحن

  • يؤدي استخدام الشاحن الكهربائي الخاص بالحاسوب إلى إلحاق التلف به، حيث إن الكثير من مستخدمي الحاسوب يغفلون عن أضرار حدوث التواء للشاحن أو تعرضه للف القوي.
  • إذ أن الشاحن يتكون من الداخل من مجموعة من الأسلاك الرفيعة للغاية والتي عند حدوث إلتواء للشاحن مره بعد مره تكون النتيجة تقطع تلك الأسلاك كما أن هذا يؤثر بشكل سلبي على استخدامها.

ترك الشاحن متصل بالكهرباء

  • ومن الجدير بالذكر أن ترك الشاحن في مصدر الكهرباء لأن هذا يؤثر على كفاءة البطارية والتي يجعلها مرة بعد مرة تسرب ما بها من شحن كهربي.
  • وبهذا تحتاج إلى تغيرها، كما أنه لا يجب تركها في مصدر الكهرباء حتى ترتفع حرارة البطارية فكل هذا يؤثر على عمل البطارية وأيضا الحاسوب.
  • كما يجب الحذر من ترك الحواسيب المحمول متصلة بطاريتها بالكهرباء أثناء العمل، فهذا يؤدي إلى تولد حرارة داخليه داخل الحاسوب وبالتالي تلف أجزاؤه الداخلية

تنظيف الجهاز بشكل غير سليم